في 27 مايو 2017م كانت أسرة الدكتور مضوي أبراهيم الذي اعتقل من مكتبة بجامعة الخرطوم بواسطة جهاز الأمن والماخابرات السوداني منذ 7 ديسمبر 2016م تتوق لتناول طعام الإفطار معه كما درجت الأسرة علي الإجتماع كل عام حول مائدة أفطار رمضان ، فظلت الأمنيات تتوجه لتناولها معه بمحبسه بنيابة أمن الدولة بالخرطوم ، الأسرة التي أفترشت الأرض بمقربة من مباني النيابة في أول ساعة غروب من رمضان لم تتعد الخمسة اشخاص زوجته إلي جانب كريماتها و جدتهم .