السودان - بدر الدين بخيت

أعلن طرفا أزمة كرة القدم السودانية، مساء اليوم الجمعة، عن توصلهما لحل رسمي، في وقت أعلن فيه الطرفان عجزهما عن إعادة الأندية السودانية، الهلال والمريخ والهلال الأبيض، للمشاركة في بطولتي دوري الأبطال وكأس الكونفيدرالية.

وجاء إعلان "مجموعة التطوير"، التي يقودها الدكتور معتصم جعفر، رئيس الاتحاد السوداني المعترف به من الاتحاد الدولي لكرة القدم"الفيفا"، و"مجموعة 30 أبريل"، حل الأزمة بعد أن تمت الموافقة على دعوة وزير الشباب والرياضة، الدكتور عبد الكريم موسى، لاجتماع انعقد بمكتبه اليوم، واستمر لست ساعات.

وشهد الاجتماع توترا شديدا، بسبب الضعوط التي مورست على المجموعتين للتوصل لاتفاق، وقد ظهر التوتر في النهاية خلال المؤتمر الصحفي، الذي أعقب الاجتماع.

وتحدث عبد القادر همد، أولا عن مجموعة 30 أبريل، مقدما شكره للنائب الأول لرئيس الجمهورية، رئيس مجلس الوزراء، ولوزير الشباب والرياضة، ولأمانة الحزب الحاكم في السودان، وكل الذين بذلوا الجهد للوصول لهذه الاتفاقية .

وأضاف: " كل الأمور التي تمت مناقشتها خلال الاجتماع جاءت بتوافق تام، إلى أن وصلنا للحل الجذري لهذه المشكلة، وذلك على أساس تكوين لجنة عليا تتشكل من 3 منهم ومثلهم منا، ويرأسها الدكتور معتصم جعفر، وستكون هناك لجان سيتم تكوينها مناصفة من المجموعتين ".

وواصل حديثه عن تأثير الاتفاقية على مشاركة أندية المريخ والهلال والهلال الأبيض، ببطولتي الاتحاد الأفريقي لكرة القدم وقال:" نحن في الحقيقة نقدر مشاركة الأندية، وكنا نأمل في حل الأزمة، ولكن قدر الله وما شاء فعل".

أما الدكتور معتصم جعفر، فقال :" أعلن عودتي لآداء مهامي بمقر اتحاد كرة القدم، ومن ثم مخاطبتي للفيفا، ومن ثم قد عملنا على تنفيذ هذا الاتفاق، وقد تم الاتصال بالاتحاد الدولي، لإبلاغه بهذا الاتفاق، والذي سيكون برعاية وزير الشباب والرياضة".

وتابع: " بعودتنا لممارسة كل المهام، مضينا قدما في سبيل أن نسعى لتجنيب السودان خطر تجميد النشاط الخارجي، وذلك عبر التواصل الدائم طوال اليوم مع الفيفا، وأيضا مع الاتحاد الإفريقي لصدور قرار رفع التجميد، ولكن حتى اليوم لم نستلم القرار".

وأضاف:" لكن هناك مساحة، حسب إجابة الاتحاد الأفريقي، حول آلية تنفيذ عقوبة الاتحاد الدولي على السودان، بأنه لا مانع لديهم من الاستجابة لأي طلب، لكن بدون أي ضمانات بإعادة برمجة مباريات الأندية، إذا ما تجاوزت توقيت المعلن لها".

وقال معتصم إنهم طيلة الفترة الماضية، سعوا من أجل حل تلك الأزمة قبل الوصول إلى هذه المحطة، ولكن هي تقديرات هذه اللحظة.

وختم رئيس اتحاد الكرة السوداني:" أمامنا الآن أن نسعى جادين للنظر إلى مرحلة ما بعد هذا اليوم، بالعمل على عودة السودان ضمن منظومة الاتحاد الدولي لكرة القدم".