السودان - بدر الدين بخيت

فاز الدكتور أشرف الكاردينال بفترة رئاسية ثانية لنادي الهلال السوداني لمدة 4 سنوات، بعد انعقاد الجمعية العمومية، اليوم السبت، باستاد الهلال، والذي استغرق 14 ساعة، فيما بشر الكاردينال جماهير النادي بطفرة مالية، مؤكدًا أن الهلال هو القوة المالية الأكبر بين أندية السودان.

وأعلن المفوض الاتحادي لتسجيل هيئات الشباب والرياضة بولاية الخرطوم، الدكتور الفاتح حسين، عن فوز الكاردينال بعد حصوله على 872 صوتًا، في مقابل 7 أصوات لمنافسه شريف الخندقاوي، وصوتين فقط لأحمد محمد "أبو شيبة".

واحتكرت مجموعة الكاردينال "تنظيم عزة الهلال" بقية مقاعد مجلس الإدارة، وذلك بفوز نائبه، سعد العمدة، بـ855 صوتًا، في مقابل 7 أصوات لأحمد علي، منافسه على المنصب.

وأما في منصب الأمين العام، ففاز عماد الطيب المحامي، الذي تحصل على 852 صوتًا، في مقابل 14 صوتًا لرامي كمال.

وفاز اللواء عصام كرار بمنصب أمين الصندوق، بـ858 صوتًا، في مقابل 9 أصوات لمنافسه شوقي بدوي.

وفيما يتعلق بمقاعد مجلس الإدارة، فاز الدكتور حسن علي عيسي بـ844 صوتًا، وسيف الدين مكي الطاهر بـ841 صوتًا، وصديق عمر بـ838 صوتًا، إلى جانب فوز كل من إيهاب عبد الفتاح، وأفكار وداعة، بمنصبي قدامى اللاعبين والمناشط، على الترتيب.


وأما الذين خسروا انتخابات مقاعد مجلس الإدارة، فهم: عمري محمد 8 أصوات، ومحمد المصطفى 6 أصوات، وصلاح النور 4 أصوات، ومحمد عثمان 8 أصوات.

وكشف المفوض الرياضي أن الجمعية العمومية انعقدت بعد أن اكتمل نصابها، بحضور أكثر من ثلث الأعضاء "1237 صوت"، بينما الذين تواجدوا واقترعوا بلغ عددهم 912 عضوًَا.

وبعد انتخابه، وعد الكاردينال الجماهير بإكمال "مشروع الجوهرة الرياضية"، المتعلق باستاد الهلال الجديد والمباني الأخرى الملحقة، مثل النادي والفندق والمركز التجاري، الذي من المفترض أن يدر عائدًا ماليًا كبيرًا، إلى جانب المستشفى.

وكشف الكاردينال عن تحصل الإدارة على أوراق إنشاء النادي العائلي، الذي ظل مهملًا لعشرات السنين، مشيرًا إلى أنه قرر تكوين لجنة فنية عليا لاختيار اللاعبين، مؤكدًا أن مجلس إدارته رصد ميزانية تقدر بمليون ونصف المليون، للحصول على خدمات لاعبين أجانب ومحليين في الموسم الجديد.

واختتم رئيس النادي بقوله: "قلنا من قبل، وسنقول إننا القوة المالية الضاربة في السودان، ولا تسمعوا ما يُقال غير ذلك، فنحن سادة السودان الكروي".

وشهدت جمعية الهلال العمومية أيضًا إجازة خطاب عمل الدورة، الذي قدمه الأمين العام، وركز على مشروع النادي الإستراتيجي ببناء فريق المستقبل، خلال السنوات الثلاث الماضية، إلى جانب إجازة الميزانية التي كشفت عن ارتفاع إيرادات الهلال.

وكانت الجمعية قد شهدت مشادات كلامية، بينما انسحب "تنظيم تحالف الأهلة"، الذي يقوده المرشح لمنصب الرئيس، شريف الخندقاوي، وأعلن التنظيم أنه سيعقد مؤتمرًا صحفيًا، غدًا الأحد.

يذكر أن عدد أعضاء الهلال الذين يحق لهم حضور الجمعية العمومية يبلغ 3686 عضوًا، حضر منهم 1237 عضوًا.