السودان- بدر الدين بخيت

تخطى الهلال اليوم الأربعاء، عقبة مضيفه الخرطوم الوطني، محولا تأخره بهدف إلى فوز بنتيجة 3-2، في مباراة مؤجلة من الأسبوع 17 لبطولة الدوري السوداني، على إستاد حليم شداد بالعاصمة الخرطوم.

وقد شهدت المباراة حالة طرد للخرطوم الوطني الذي أكمل المباراة ب10 لاعبين لمدة 30 دقيقة.


أحرز للهلال كل من محمد موسى (ق 16)، والبديل ولاء الدين موسى (ق 69 و80)، بينما أحرز للخرطوم الوطني كل من محمد حسن الطيب (ق 9) وسيف تيري (ق 55).

بتلك النتيجة يرفع الهلال رصيده إلى 36 نقطة مستمرا في صدارة الترتيب، بينما تجمد الخرطوم عند 27 نقطة في الترتيب السادس.
لعب الفريقان مباراة هجومية بدون حذر، وفرض الخرطوم الوطني شخصيته حتى مرور 13 دقيقة، بفضل تحركات صلاح الأمير وحسن شيخ الدين.

ونجح الخرطوم الوطني في التقدم بهدف السبق في الدقيقة 9 من مخالفة نفذها الظهير الأيمن حمزة أبو نائب خلف المدافعين، فتابعها سيف تيري ولعبها تجاه الزاوية اليمنى، ليودعها محمد حسن الطيب بهدوء في المرمى.

ارتبك الهلال بعد الهدف قليلا، لكنه نجح في العودة للمباراة من هجمة منظمة قادها نزار حامد من وسط الملعب ومرر للصادق شلش، الذي تخلص من محمد حقار ولعب لنزار داخل الصندوق، ليمرر أرضية لمحمد موسى ليسدد معدلا النتيجة في الدقيقة 16.

تقدم قلب الدفاع الإيفواري واترا بكرة من وسط الملعب ومرر كرة خلف المدافعين لمحمد موسى، الذي انفرد وسدد لكن الحارس محمد إبراهيم حولها ببراعة لركلة زاوية في الدقيقة 27.

ورد سيف تيري بعد دقيقة باختراق الجانب الأيمن للهلال، وعكس كرة عالية فشل الحارس جمعة جينارو في تشتيتها، ولم تجد المتابعة من مهاجمي الخرطوم.

وفي الدقيقة 29 انفرد سيف تيري بالحارس وفي لحظة التسديد حولها واترا لركلة زاوية.

وفي الدقيقة 30 حول الحارس جينارو الكرة العالية من مخالفة لعبها الإريتري جوناس سولومون إلى ركلة زاوية.

وأضاع محمد أحمد بِشَة فرصة هدف مؤكد في الدقيقة 44 للهلال، بعدما تخطى الحارس ولكن محمد حسن شتت الكرة لركلة زاوية.

وأهدر محمد موسى فرصة من انفراد في أول دقيقة من الشوط الثاني، حينما واجه الحارس محمد إبراهيم الذي تألق في تحويل الكرة لركلة زاوية.

ومن كرة انتزعها الظهير الأيمن حمزة أبو نائب، ولعبها مباشرة لسيف تيري الذي تخلص من المدافع وراوغ الحارس جينارو، ولعب الكرة من الزاوية اليسرى الضيقة محرزا الهدف الثاني للخرطوم في الدقيقة 55.

وطرد الحكم المدافع محمد حقار بالبطاقة الثانية بعد تكرار مخالفاته مع الصادق شلس، في الدقيقة 59.

ولجأ مدرب الهلال مبارك سليمان لدكة البدلاء، فأدخل تباعا كل من صانع الألعاب صهيب الثعلب والمهاجم ولاء الدين موسى، فتوازن الهلال وأصبحت هجماته سريعة وخطيرة.

ونجح ولاء الدين بعد دخوله بدقيقه واحدة من دخوله في الدقيقة 69 من إدراك التعادل، من هجمة منظمة.

وسعى الغاني روبيرت إيشون لتثبيت دفاعه بإدخال الدولي حمزة داؤود.

وفي الدقيقة 73 أضاع محمد موسى فرصة مؤكدة وهو وحيد على خط المرمى.

ورد سيف تيري بهجمة شرسة في الدقيقة 76، حينما سيطر على كرة وسدد بقوة تسلمها جمعة جينارو على دفعتين.

وجاءت الدقيقة 80 التي شهدت هدف الفوز للهلال من هجمة تعثرت على رأس الصندوق، فسدد نزار كرة ضعيفة باتجاه المرمى ولكنها غيرت مسارها من ظهر بشة، فتحولت لولاء الدين المتابع داخل الست ياردات والذي سددها بسهولة في المرمى.

وختم تيري هجمات الخرطوم الوطني في الدقيقة 82 حين تخطى السمؤال وسدد من مكان صعب في أعلى أقصى الزاوية اليسرى، لكن الحارس جينارو برع في تحويلها لركلة زاوية، لتنتهي المباراة بفوز الهلال.

///////////////

الهلال الاُبَيِّض يسحق المريخ نيالا بالدوري

سحق الهلال الأبَيِّض، ضيفه المريخ نيالا (3-0) على ملعبه اليوم الأربعاء، في مباراة مؤجلة من الجولة الـ17 بالدوري السوداني الممتاز.

أحرز أهداف الهلال الأبيض أبكر سليمان، هدفين (7، 31)، والغيني الأصل، والإسباني الجنسية سيما بنجامين (13).

قدَّم الهلال الأبيض، مباراة فنية رفيعة وتألق نجمه الكبير وقائد المنتخب السوداني مهند الطاهر، وشارك لأول مرة رسميًا مع الفريق ظهيره الجديد سليماني سيسيه.

في المقابل، ظهر المريخ نيالا بدون مدير فني، وبشكل فني ضعيف، ما جعل مدرب الهلال الأبيض يلعب بلاعبين من الصف الثاني في الشوط الثاني.

ورفعت النتيجة، رصيد الهلال الأبيض لـ16 نقطة من 15 مباراة، بينما تجمد المريخ نيالا عند 18 نقطة.


//////////////////
الهلال كادُقُلِي يكرم وفادة حي الوادي
أكرم الهلال كادُقُلِي وفادة ضيفه حي الوادي نيالا بالفوز عليه (2-0) اليوم الأربعاء في مباراة مؤجلة من الجولة الـ17 من الدوري السوداني الممتاز لكرة القدم.

سجَّل هدفي أصحاب الأرض صلاح الجزولي (30) مستفيدًا من ركلة زاوية، مسددًا الكرة التي سقطت أمامه بقدمه اليسرى في قلب المرمى، والنيجيري جيمي أولاجو (32) من كرة اخترق بها عمق دفاع حي الوادي.

وقفز الهلال كادُقُلِي من الترتيب العاشر للمركز السابع الذي كان يحتله الوادي، حيث أصبح في رصيد كل منهما 24 نقطة، بينما يتفوق كادقلي بالأهداف.

وقال شرف الدين أحمد موسى، مدرب الهلال كادقلي ل: "نحمد الله أنَّ الجهد الذي بذلناه أتى بالفوز. كان يجب أن نفوز لاستعادة توازن الفريق النفسي والفني".

من جانبه، ألقى خالد هيدان المغربي، مدرب حي الوادي، باللائمة في خسارته على أرضية الملعب، وقصر فترة الإعداد.

وقال: "فقدنا مجهود اللاعبين الأساسيين، ومشاركة لاعبين جدد، ورغم ذلك سعى اللاعبون لتطبيق جمل تكتيكية تدربنا عليها ونجحوا كثيرًا كما لعبوا بقتالية".