السودان-بدر الدين بخيت

ودع فريق المريخ السوداني دوري أبطال إفريقيا، رغم الفوز على ضيفه تاونشيب البوتسواني بنتيجة 2-1، اليوم الأربعاء، وذلك لخسارته ذهابًا خارج ملعبه بثلاثية دون رد، لينهي الفريق الأحمر مشواره مبكرًا من الدور التمهيدي للمسابقة.

فاجأ الضيوف الجميع بهدف مبكر، سجله جويل موجوروسي بعد مرور 3 دقائق، ورد المريخ بهدفين سجلهما شيخا فوفانا وأحمد حامد التش بالدقيقتين 20 و82، ولم يسعفه الوقت لتسجيل ثلاثة أهداف أخرى، لتصعد به إلى الدور التالي، ليفجر الفريق البوتسواني مفاجأة كبيرة.

ظهر فريق المريخ بتشكيل مختلف عن المباراة الأولى، حيث عاد إليه قائد الفريق أمير كمال لخط الدفاع، بينما شارك المهاجم السيراليوني شيخا فوفانا لأول مرة بالقميص الأحمر.


فاجأ تاونشيب المريخ منذ الدقيقة الأولى بهجمة خطيرة مرتدة، قطع فيها ليمبوني تشيرليتسو الكرة من وسط الملعب، وتخلص من المدافع أمير كمال، وسدد كرة قوية بقدمه اليسرى، لمست العارضة، لينجو بطل السودان من صدمة سريعة.

وفي الدقيقة الثالثة، أحرز تاونشيب هدف السبق في المباراة بضربة رأس قوية لموجوروسي، فشل الحارس الدولي الأوغندي جمال سالم في متابعتها، لتسكن الشباك، مما أربك حسابات المريخ، وأصاب لاعبيه بالتوتر، حيث اندفعوا للهجوم دون تركيز.

تكسرت كل محاولات المريخ الهجومية أمام صلابة دفاع تاونشيب وحارس مرماه كَجوسيبولا، وظهرت الهجمات السودانية ضعيفة، خاصة في ربع الساعة الأخير من الشوط الأول، حيث سدد أحمد آدم كرة غير مؤثرة، تلاها محاولة ضعيفة من عاطف خالد.

وفي الدقيقة 44، انتزع موجوروسي الكرة من قلب الدفاع أمير كمال، وتخلص من جمال سالم، ولعب الكرة في المرمى الخالي من زاوية ضيقة، لكن التاج يعقوب شتت الكرة وهي في طريقها للمرمى، ليحرم الضيوف من هدف ثان مؤكد.

مع بداية الشوط الثاني، أجرى مدرب المريخ مازدا التبديل الأول بخروج عاطف خالد ودخول صالح العجب، أملًا في تنشيط الصفوف، واجتهد لاعبوه في تسريع إيقاع اللعب، ولكنهم افتقدوا التركيز في تحركاتهم وتمريراتهم.

ففي الدقيقة 48 عكس الظهير الأيسر كرة زاحفة من زاوية صعبة، أربكت الحارس كجوسيبولا وشتتها الدفاع بصعوبة.

اعتمد تاونشيب على الهجمات المرتدة الخطيرة، في وقت بذل الثنائي التش وأحمد آدم مجهودًا كبيرًا لإضافة المزيد من الأهداف، وارتكبت مع التش عدة مخالفات، لإيقاف خطورته الكبيرة في التخلص من الرقابة، وخلق المساحات.

أجرى المريخ تبديلًا آخر بخروج ياسر الطيب من وسط الملعب، ودخول المحور محمد الرشيد، ليحكم المريخ سيطرته على الوسط، وهو ما أسفر عن اقتراب بطل السودان من المرمى، منها ضربة رأس لمحمد هاشم التكت بالدقيقة 67، ثم أضاع خالد النعسان فرصة مؤكدة بالدقيقة 74.

نجح المريخ رغم توتر لاعبيه في إضافة الهدف الثاني بالدقيقة 82، من ركلة حرة خارج منطقة الجزاء، نفذها التش بصورة رائعة.

لم يكن الوقت المتبقي كافيًا للمريخ لإحراز 3 أهداف أخرى تمكنه من التأهل، ليفجر الفريق البوتسواني المفاجأة، بتفوقه بنتيجة 4-2 في مجموع المباراتين.

ورسمت جماهير المريخ بعد نهاية المباراة، لوحة جميلة، صفقت فيها للاعبي تاونشيب، وقامت في ذات الوقت بتحية لاعبي المريخ والهتاف لهم.

///////////////