السودان - بدر الدين بخيت

يخوض الهلال، غدا السبت، مباراة مثيرة أمام مضيفه الأهلي مروي، ضمن الأسبوع الخامس لفرق النخبة بمسابقة الدوري السوداني الممتاز.

ويسعى الفريق الأزرق لتضميد جراحه المثخنة، جراء خسارته لمباراة الديربي أمام المريخ، الأربعاء الماضي.

ولن تكون مهمة الهلال سهلة أمام فريق مروي الذي فشل في تحقيق الفوز في كل مبارياته، بل وتعادل في آخرها بملعبه أمام الخرطوم الوطني سلبيا، ويحتل الفريق الترتيب السادس برصيد 7 نقاط.

الفريق الأزرق يحتل الترتيب الثاني برصيد 18 نقطة مع مباراتين مؤجلتين أمام المريخ الفاشر والأهلي شندي.

وستكون المواجهة تحد خاص لمدرب الهلال السابق، مبارك سليمان، الذي يقود الأهلي مروي حاليا، والذي حقق لقب الدوري مع الهلال من قبل مرتين في ظروف استثنائية.

وربما يجري مدرب الهلال، لامين أندياي، تعديلا طفيفا على التشكيل في خطوط اللعب الثلاث لمنح اللاعبين الأكثر راحة بعد مباراة القمة، فرصة إنعاش الفريق.

وفي مباراة ثانية، ستكون مهمة الأهلي شندي صاحب الترتيب الثالث ب17 نقطة، صعبة أمام مضيفه المريخ الفاشر الذي يرغب في التقدم خطوة نحو منطقة التمثيل الأفريقي.

ويحتل الفاشر، الترتيب السادس برصيد 9 نقاط، وفي حال فوزه بمباراتين فإنه سيضيق الخناق على شندي والهلال الأبيض في منطقة التمثيل الأفريقي.

وأما الأهلي شندي، فإن الفوز سيعزز موقفه في الترتيب الثالث، وقد تغلب بجدارة في آخر مباراة على حي العرب (3-0).

الأمل وكوستي

وفي دوري الهبوط، يختتم فريقا الأمل عطبرة وضيفه المريخ كوستي، مباريات الأسبوع الخامس بدوري الهبوط، مساء يوم غد السبت، بستاد مدينة عطبرة.

وحافظ الأمل المتصدر، على ترتيبه برصيد 24 نقطة، بعد تعثر مطارده المباشر ود هاشم بالتعادل أمام كوبر مساء اليوم الجمعة.

ويسعى الفريق للتقدم نحو الخطوة قبل الآخيرة لتأمين بقائه، بتحقيق فوز على ضيفه المتوثب المريخ كوستي الساعي أيضا للخروج من منطقة الهبوط المباشر إلى منطقة الملحق، حيث رفع رصيده إلى 16 نقطة.

وقال المدرب الشاب لفريق الأمل عطبرة، صبري عبد الله، في تصريحات ل: "كل مبارياتنا المتبقية بدوري الهبوط ذات اتجاه واحد، ونتائج الفرق المنافسة اليوم تحتم علينا الفوز على المريخ كوستي".


///////////////////
نتائج مثيرة وأهداف قاتلة بدوري الهبوط السوداني
شهدت مواجهات الأسبوع الخامس لفرق دوري الهبوط بمسابقة الممتاز السوداني، والتي أقيمت اليوم الجمعة، إثارة كبيرة في الأداء والأهداف التي جاءت في الوقت القاتل.

وانتهت مباراتي كوبر البحراوي أمام ضيفه ود هاشم، والأهلي عطبرة أمام الشرطة، بالتعادل الإيجابي، بنفس النتيجة (1-1).

وعلى إستاد حليم شداد، وبعد أن انتهى الشوط الأول بين كوبر وود هاشم بالتعادل السلبي، إلا أن الأخير نجح في التقدم بهدف، عن طريق مهاجمه محمد سعيد ود أبوك، في الدقيقة 59، من هجمة منظمة من الجانب الأيمن.

وعانى كوبر بعد الهدف قليلًا، لكنه نجح في إدراك التعادل، عن طريق مهاجمه إسماعيل جبرة، في الدقيقة 90.

وبذلك يرفع كوبر رصيده لـ19 نقطة، متمركزًا في منطقة الملحق بالترتيب السادس، بينما ارتفع ود هاشم لـ22 نقطة.

وبنفس السيناريو، وفي مدينة عطبرة، فاجأ الشرطة أصحاب الأرض بهدف السبق، عن طريق لاعبه عبدالرؤوف، في الدقيقة 56، لكن هدف من ركلة جزاء، في الدقيقة 90+5، أنقذ الأهلي عطبرة من الخسارة بملعبه.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد أهلي عطبرة رصيده لـ14 نقطة، بينما وصل الشرطة لـ21 نقطة.

////////////////////
كادقلي يفاجئ الوادي في ملعبه.. والمريخ نيالا أول الهابطين
تقدم الهلال كادقلي خطوة جديدة في سبيل تأمين بقائه بعد فوزه المفاجئ على مضيفه حي الوادي نيالا، بنتيجة (1-0)، ضمن منافسات دوري الهبوط بمسابقة الممتاز السوداني، في حين عبر الأهلي الخرطوم، المريخ نيالا الذي تأكد هبوطه رسميا.

بستاد حليم/شداد الملعب البديل لحي الوادي، فاز الهلال كادقلي بهدف سجله لاعب وسطه الأمين سيد حامد في الدقيقة 15 من تسديدة قوية ورائعة من خارج الصندوق.

وسيطر الهلال كادقلي على مجريات الشوط الأول بفضل ثنائي خط وسطه رفيدي إبراهيم والأمين سيد حامد ومن خلفهما المدافع الخبرة مالك محمد أحمد والظهير الأيسر عوض الناير.

وضاعت للفريق عدة فرص أبرزها كانت لرفيدي الذي صوبها فوق المرمى بقليل.


ولكن حي الوادي، نجح في السيطرة على الشوط الثاني بفضل تحركات محمد عوض باتو والمهاجم الدولي الجنوب سوداني أتاك لوال، فضاعت فرصتين من كرتين لامستا العارضة في الدقيقتين 48 و56.

وفي الدقيقة 68، طرد الحكم لاعب وسط الهلال كادقلي مصعب عبد الكبير لاعتدائه باليد على لاعب من الوادي أمام الحكم.

الفوز رفع رصيد الهلال كادقلي إلى 20 نقطة ليجتاز منطقة الملحق، ويزاحم فرق المقدمة في منطقة الأمان، بينما تجمد الوادي عند 20 نقطة وقد تعثر الفريق للمرة الثالثة على التوالي.

وقال قائد الهلال كادقلي، منذر رَحَّال في تصريح ل: "موقف الفريق بهذا الفوز الجديد أصبح جيدا، وتسبب توحد اللاعبين وعودة بعض اللاعبين الغائبين في اكتمال الفريق وبالتالي تحقيق الانتصارات، وقد قرر جميع اللاعبين إهداء الفوز للاعب الفريق عثمان عيسى بمناسبة المولودة الجديدة التي رزق بها".


وبمدينة جبل أولياء جنوب الخرطوم، وصل الأهلي منطقة الأمان بفوزه المهم على مضيفه المريخ نيالا بنتيجة (2-0).

وأحرز الإيفواري كوفي كوامي هدفي الأهلي في الدقيقتين 13 و72، وهو الثالث على التوالي للفريق الذي رفع نقاطه إلى 22 نقطة، بينما تأكد هبوط المريخ نيالا بعد أن تجمد رصيده عند نقطتين فقط، كما تعرض لخصم 3 نقاط لتخلفه عن حضور مباراته أمام الهلال كادقلي في الأسبوع الثالث.