السودان - بدر الدين بخيت
تخلص الهلال من آثار خسارته يوم الأربعاء الماضي، أمام المريخ، في الديربي، بتحقيقه الفوز خارج ملعبه، اليوم السبت، على مضيفه الأهلي مروي بنتيجة (2-1)، ضمن منافسات الدوري السوداني الممتاز.

أحرز وليد الشعلة هدفي الهلال في الدقيقتين 18 و66، وسجل شرف أبو روف في الدقيقة 32، ليرفع الهلال رصيده إلى 22 نقطة، وتجمد مروي عند 7 نقاط.

فرض السيطرة

ونجح الهلال في السيطرة على المباراة بدرجة كبيرة، رغم التغيير في التشكيل الذي خاض به مباراة القمة، فشارك منذ البداية الأيمن السمؤال ميرغني بدلا من أطهر الطاهر، والصادق شلش في خط الهجوم، بينما دخل بشة في الشوط الثاني.

وسجل الهلال هدفه الأول من صناعة الصادق شلش الذي لعب الكرة خلف المدافعين لوليد الشعلة الذي سيطر عليها وراوغ 3 مدافعين، وسدد تحت ضغطهم بذكاء في مرمى الحارس وحيد كيفا.

وردت العارضة للهلال 3 كرات خلال المباراة، اثنتان في الشوط الأول لصهيب الثعلب ووليد الشعلة، وواحدة في الشوط الثاني لشرف الدين شيبوب.

وجاء هدف الهلال الثاني من الكرة المتبادلة بين بشة وفارس الذي عكس كرة زاحفة لوليد الشعلة الذي سدد بقوة في المرمى رافعا رصيده إلى 13 هدفا.

وأما هدف الأهلي مروي فقد أحرزه المهاجم البديل شرف أبور روف، بعد أن تابع الكرة القوية التي أفلتت من يدي الحارس يونس الطيب.

وسيخوض فريق الهلال مباراته المقبلة بالأسبوع السادس، أمام الأهلي شندي، بملعب الآخير شمال السودان.

فوز معنوي

وبمدينة الفاشر شمال غرب السودان، حقق المريخ الفاشر فوزا على الأهلي شندي، بنتيجة (2-0).

أحرز للمريخ الفاشر النيجيري جيمي أولاجو من ركلة جزاء في الدقيقة 18، ومحمد عبد المنعم عنكبة في الدقيقة 67، وأصبحت نقاط الفاشر 12، وتجمد الأهلي شندي عند 17 نقطة.

وقال بخيت خميس، الظهير الأيسر المميز بالمريخ الفاشر ل: "الفوز على الأهلي شندي جاء بعد أن خسرنا عدة مباريات استنزفنا فيها نقاطا مهمة داخل ملعبنا".

وأردف "يعتبر أثر الفوز معنوي جدا على اللاعبين الذين اجتهدوا كثيرا للخروج من دوامة الهزائم بملعبنا"
/////////////

المريخ يحدد مكافأة الفوز على الهلال
قرر مجلس إدارة المريخ، الذي انعقد مساء اليوم السبت، اعتماد برنامج إعداد فريق كرة القدم، من أجل تحقيق نتائج إيجابية، في المباريات المتبقية من دوري النخبة.

ومن جهة أخرى، حدد المجلس مكافأة الفوز على الهلال (2-1)، في الديربي، وقدرها 20 ألف جنيه سوداني لكل لاعب.

واستنادا على التقرير، الذي قدمه مسؤول البنية التحتية بالنادي، عضو المجلس، شمس الدين الطيب، حول أرضية ملعب استاد المريخ، تقرر استكمال العمل فيها، على أن تجري إدارة الاستاد، في المستقبل القريب، عبر جهات مختصة، سيتم اختيارها من خلال عطاءات.

كما قرر مجلس إدارة المريخ، إجازة النظام الأساسي الجديد، بشكله النهائي، في اجتماع سينعقد بعد غد الاثنين، وذلك بعدما تداول المجلس تقرير اللجنة القانونية، حول هذا الأمر.

وسيتم رفع النظام الأساسي للجمعية العمومية، من أجل إجازته.

/////////////////

الأمل واثق الخطى في دوري الهبوط السوداني
تابع الأمل عطبرة طريقه بثبات نحو البقاء، بفوزه في الوقت القاتل، مساء اليوم السبت، على ضيفه المريخ كوستي، ضمن الأسبوع الخامس بالمرحلة الثانية من دوري الهبوط بمسابقة الممتاز السوداني.

أحرز هدف المباراة لاعب الأمل أبو القاسم عبد العال من ركلة جزاء في الدقيقة 90، بعد مخالفة ارتكبها دفاع المريخ كوستي مع زميله محمد كومي.

تقدم مريح

وتقدم الأمل بهذا الفوز على جميع منافسيه في صدارة جدول فرق الهبوط، بفارق جيد من النقاط، بعد أن وصل اليوم إلى 27 نقطة، بينما للأهلي الخرطوم وود هاشم 22 نقطة.

وأعادت الخسارة المريخ كوستي لمربع الهزائم، وتجمد عند 16 نقطة، محتلا الترتيب الثامن في منطقة الهبوط المباشر.

وقال صبري عبد الله، المدرب الشاب لفريق الأمل، في تصريح ل: "صحيح أننا الآن تصدرنا بفارق جيد عن منافسينا في منطقة الأمان، لكننا ما زلنا قريبين من منطقة الملحق".

وأوضح "عدد نقاطنا الحالي بمقدور منافسينا الوصول إليه في المباراتين القادمتين، ولهذا سنواجه مباريات شرسة قادمة علينا أن نتعامل معها بنفس الشراسة وبنفس الروح التي ظهرنا بها في المرحلة الثانية من دوري ال10".

يذكر أن المباراة المقبلة للأمل ستكون أمام مضيفه الأهلي الخرطوم، في قمة مواجهات دوري الهبوط، بعد 5 أيام.

//////////////////////////

تقرير : الإثارة تُغلف مرحلة البقاء والهبوط بالدوري السوداني
زادت نتائج الأسبوع الخامس من الدور الثاني بمرحلة البقاء والهبوط في مسابقة الدوري الممتاز السوداني لكرة القدم، من مستوى الإثارة بعدما تشابكت الخيوط وتعقدت الحسابات الخاصة بكل الفريق عدا الأمل عطبرة الذي يغرد وحيدا في الصدارة بفارق 5 نقاط عن أقرب مطارديه.

وجاءت نتائج الأسبوع الخامس على النحو التالي:

الأهلي الخرطوم فاز على المريخ نيالا (2-0)، وتعادل كوبر البحراوي مع ضيفه ود هاشم (1-1)، وخسر حي الوادي في أرضه أمام الهلال كادقلي (0-1)، وأفلت الأهلي عطبرة من الخسارة بملعبه أمام الشرطة فتعادلا (1-1)، وفاز الأمل عطبرة على ضيفه المريخ كوستي (1-0).

حسابات معقدة

وعقدت تلك النتائج حسابات الهبوط والبقاء ففي منطقة الأمان قفز الأهلي إلى الترتيب الثاني برصيد 22 نقطة، وتراجع ود هاشم إلى الترتيب الثالث، رغم تساويهما في النقاط لكن الأهلي تفوق عليه في المواجهات المباشرة، وكان الأهلي حتى المباراة السابقة يقبع في منطقة الملحق برصيد 19 نقطة.

وأما فوز الهلال كادقلي على الوادي، فيعتبر الأهم والأغلى في كل مباريات دوري الهبوط، لأنه رفع رصيد الفريق إلى 20 نقطة، تساوى بها مع حي الوادي.

وأدت تلك النتيجة إلى خروج حي الوادي لأول مرة من منطقة الأمان إلى منطقة الملحق، كما أدت إلى رفع سقف الوصول إليها إلى النقطة 20، وهو رقم ستعاني في سبيل الوصول إليه فرق منطقة الهبوط خاصة وأن المسابقة بلغت الأمتار الأخيرة.

الأمل الناجي الوحيد

الأمل أصبح الفريق الوحيد الذي لم يتأثر بالهزة التي حدثت لفرق منطقة الأمان لأنه حقق فوزا صعبا على المريخ كوستي رافعا نقاطه إلى 27 نقطة.

وأصبح ترتيب الفرق في منطقة الآمان كالآتي:

الأمل في الصدارة بـ 27 نقطة، الأهلي الثاني برصيد 22 نقطة، ود هاشم في الترتيب الثالث والشرطة في الترتيب الرابع بـ 21 نقطة.

وأدت النتائج أيضا إلى حالة غليان في منطقة الملحق التي وفد إليها حي الوادي برصيد 20 نقطة في الترتيب الخامس، في وقت قفز فيه الهلال كادقلي إلى ذات المنطقة بوصوله للنقطة 20 في المركز السادس.

منطقة الهبوط

النتائج أيضا عصفت بكوبر إلى منطقة الهبوط المباشر محتلا الترتيب السابع بـ 19 نقطة، مبتعدا عن مرافقيه في منطقة الهبوط بفارق 3 نقاط وهم المريخ كوستي صاحب الترتيب الثامن بـ 16 و5 نقاط عن الأهلي عطبرة صاحب الترتيب التاسع بـ 14 نقطة.

ورفع المريخ نيالا راية الاستسلام في منقطة الهبوط وودع البطولة ولم يعد أمامه خيار سوى اللعب على شرف المنافسة، وذلك بعد خسارته الجديدة أمام الأهلي الخرطوم، ومعاناته من خصم 3 نقاط من رصيده بقرار من لجنة المسابقات بسبب تخلفه عن مباراته أمام الهلال كادقلي بالأسبوع الثالث وبات في رصيده نقطتين فقط.