السودان- بدر الدين بخيت
حقق المريخ الفاشر مفاجأة بإلحاقه هزيمة صادمة بضيفه المريخ 2-1، اليوم الأربعاء، ضمن الأسبوع الأخير بالمرحلة الثانية لفريق النخبة بمسابقة الدوري السوداني.

أحرز هدفي الفاشر، مهاجمه منتصر عثمان في الدقيقتين 8 و69، بينما أحرز للمريخ أمير كمال، في الدقيقة 59.

وبهذه الخسارة، تجمد رصيد المريخ عند 31 نقطة، وتعطل تتويجه بلقب الممتاز للمرة الثانية، بعد انتهاء مبارياته، ليقدم فريق الفاشر خدمة كبيرة للهلال، ومنحه فرصة للتتويج بالبطولة، حال فوزه في مباراتيه المتبقيتين أمام الهلال الأبيض والمريخ الفاشر نفسه، الذي وصل لـ17 نقطة.

سيطرة من الفاشر

وجاءت البداية حذرة من الفريقين، لكن تدريجيا كشف المريخ الفاشر عن رغبته في اللعب بشكل مفتوح، وسيطر على خط الوسط بقيادة هشام جنية وصانع ألعابه إبراهيما كونيه.

في الدقيقة 8 فاجأ فريق الفاشر نظيره المريخ، بإحراز هدف من كرة مررها عنكبة لمنتصر عثمان الخالي من الرقابة، والذي سددها على يسار الحارس الدولي الأوغندي جمال سالم، كما ردت العارضة كرة لصانع ألعاب المريخ نيالا مجدي عبداللطيف، في الدقيقة 9.

وفي الدقيقة 29 ضاعت فرصة التعديل للمريخ، من تسديدة عبدالمجيد سومانا، لكن الكرة لامست أعلى القائم الأيسر للحارس عبدالرازق كافي، وتسقط داخل الصندوق أمام أمير كمال الذي سدد برأسه في مكان سقوط الحارس.

وظهرت مشكلات كبيرة في أداء المريخ، منها بطء الإيقاع وافتقاده لعملية الربط بين الخطوط، لتنقطع الدعم عن ثنائي الهجوم محمد عبدالرحمن وسيف تيري.

شوط ثاني مثير

وفي الشوط الثاني، أجرى المريخ أول تبديل، بإشراك التاج يعقوب محل خالد النعسان، كظهير أيمن، ودخل رمضان عجب إلى وسط الملعب.

وفي الدقيقة 59، أدرك أمير كمال التعادل للمريخ، من ركنية، عكسها عبدالمجيد سومانا ليصدها الحارس عبدالرازق كافي، فتابعها أمير بقدمه اليسرى في المرمى.

وفاجأ الفاشر نظيره المريخ بالهدف الثاني في الدقيقة 69، من كرة مررها الإيفواري إبراهيما كوني على حافة الصندوق لمنتصر، الذي تخلص من أحمد آدم، وسدد كرة بيمينه في أعلى أقصى الزاوية اليسرى لجمال سالم.

وفي الدقيقة 71، أجرى مدرب المريخ يامن الزلفاني، تيدبلا بخروج محمد عبدالرحمن ودخول محمد الرشيد، ليسيطر المريخ على خط الوسط.

وواجه المريخ الفاشر ضغطا كبيرا، لكن دفاعه وخط وسطه ينجحان في صد كل الكرات ببسالة، كما اعتمد على الهجمات المرتدة التي شكلت ارتباكا في دفاع المريخ.

وتعد هذه الهزيمة، هي الثالثة للمريخ في دوري النخبة هذا الموسم، بعد خسارتيه أمام الهلال الأبيض والهلال من قبل.


الهلال يقترب من لقب الدوري السوداني بالفوز على الأبيض
نجح فريق الهلال في تحقيق الفوز على مضيفه الهلال الأبيض 1-0، في مباراتهما اليوم الأربعاء، ضمن دوري النخبة بمسابقة الممتاز السوداني.

أحرز الهلال هدف اللقاء الوحيد، عن طريق لاعبه أطهر الطاهر، في الدقيقة 48، ليصبح على مقربة من حصد لقب الدوري، مستفيدا من خسارة المريخ أمام نظيره الفاشر.

ورفع الهلال رصيده لـ30 نقطة في الترتيب الثاني، بفارق نقطة عن المريخ المتصدر، الذي تجمد عند 31 نقطة، ويتبقى للأول مباراة واحدة، وفي حال فوزه بها أو تعادله سيتوج باللقب.

محاولات هجومية من الفريقين

بادر الهلال بالتقدم للهجوم، وكاد يحرز الهدف الأول في الدقيقة 8، من تسديدة للاعبه أنور الشعلة، والتي مرت بمحازاة القائم الأيمن، بينما ظهر الهلال الأبيض بهجمات متكررة تصدى لها الدفاع والحارس يونس الطيب.

وتاه الهلال في ربع الساعة الأخير، واختل إيقاعه وتنظيم لاعبيه، وكثرت التمريرات الخاطئة بسبب قوة انقضاض لاعبي الهلال الأبيض وتضييقهم المساحات، وقلت فرص التسديد على المرمى إلا من محاولتين لشرف شيبوب.

شوط ثان أكثر شراسة

وفي الشوط الثاني دخل الهلال أكثر تصميما، ونجح في في إحراز هدفه الوحيد، من مراوغة الطاهر لحارس الخصم، وظهر متماسكا وأكثر تنظيما، بينما رفع الهلال الأبيض إيقاع المباراة، ولكن دون أن يتمكن من السيطرة.

وقاد الهلال عدة هجمات خطيرة، لكن قلب الدفاع لأصحاب الأرض نجحا في صدها، وتدريجيا سيطر الثاني في ربع الساعة، وأجبر مدافعي الأول على ارتكاب عدة مخالفات حول الصندوق.

أجرى مدرب الهلال تعديلا بدخول بشة الصغير لإنعاش الهجوم، ولكنه استبدله بعد فترة قصيرة بلاعب فريق الشباب مؤمن عصام لتخفيف سيطرة الهلال الأبيض.

وكان الهلال، قد المباراة بتشكيل غاب عنه عناصره الأساسية، مثل محمد بشة ونصر الدين الشغيل والبرازيلي جيوفاني مارانهاو، ولعب مديره الفني لامين أندياي، بتعديل في الجانب الأيمن بإشراك السمؤال ميرغني وأمامه أطهر الطاهر، وفي الجانب الأيسر فارس عبدالله وأمامه محمود محمد "أم بدة".

بينما تغيب عن الفريق الهلال الأبيض عناصر أساسية مثل الظهيرين الأيمن والأيسر علي أوريان ومؤيد عابدين وحارس مرماه أحمد عبدالعظيم.

ويتوجه الهلال إلى مدينة الفاشر، يوم 7 أكتوبر/تشرين الأول، ليخوض المباراة بفرصتي الفوز أو التعادل لحسم لقب الممتاز.


صراع ثلاثي على بطاقتي الملحق.. وكوبر يهبط رسميا
في الوقت الذي هبط فيه فريق كوبر من مسابقة الدوري السوداني الممتاز، فقد اشتعل الصراع بين 3 فرق أخرى لمحاولة البقاء، وذلك في 5 مباريات جرت اليوم الأربعاء بالأسبوع الأخير لفرق دوري الهبوط.

وتأكد صراع 3 فرق على خوض الملحق مع فريقين من الدوري العام، بينما ضمنت فرق ود هاشم والشرطة وحي الوادي البقاء بالممتاز وتفادت الملحق.

وفاز الأمل على ضيفه كوبر، (4-1)، أحرزها للأول يوسف أبوب ستة من ركلة جزاء ومحمد الحاج كومي وعمر الخليلة ومجدي حماد، وسجل لكوبر أحمد بابكر، ليرفع الأمل رصيده لـ33 نقطة، منهيا الموسم متصدرا، وتجمد كوبر عند 22 نقطة، ليكمل عدد الفرق الهابطة التي سبقته إلى 4.

وفاز المريخ كوستي الهابط، على الأهلي الخرطوم (3-2)، وسجل بكري فرفور هدفين له والثالث من مدافع الأهلي الخرطوم علي جعفر في مرماه، ليرفع كوستي رصيده لـ19، وتجمد الثاني عند 25 نقطة وتأكد خوضه للملحق، بعد أن احتل المركز الخامس، وهو أول ترتيب يؤدي لخوض الملحق.

وثبّت حي الوادي نيالا أقدامه بفوزه المهم في ملعبه على ضيفه الشرطة، 1-0، سجله مدافعه وليد سعد، ليرفع رصيده لـ27 نقطة، محتلا المركز الرابع في منطقة الأمان، بينما تجمد الشرطة عند 28 نقطة، محتلا الترتيب الثالث في منطقة الأمان.

بينما أفلت الهلال كادقلي من الهبوط بصعوبة، بعد إدراك لاعبه الدولي الجنوب السوداني طوك تونج التعادل من ضربة جزاء، مقابل هدف كان قد تقدم به ود هاشم من لاعبه خالد سنجة، لتنتهي المباراة بالتعادل (1-1).

ورفع كادقلي رصيده لـ23 نقطة، وبات بحاجة إلى نقطتين، ليضمن المقعد الثاني المؤدي لخوض الملحق، بينما رفع ود هاشم رصيده لـ29 نقطة، محتلا الترتيب الثاني في منطقة الأمان.

وفي مباراة مصيرية، تمسك الأهلي عطبرة بأمله الأخير في لعب الملحق، بعد كسبه استئناف شكواه ضد المريخ كوستي، ليحقق الفوز المطلوب اليوم في مباراته الأخيرة على المريخ نيالا الهابط سلفا بنتيجة (1-0)، ليرفع رصيده لـ24 نقطة، وتجمد الثاني عند نقطتين فقط، ولديه مباراة أخيرة تقررت إعادتها أمام الهلال كادقلي.


الفاشر يكشف مدى قانونية مشاركة جنية أمام المريخ
علق نادي المريخ الفاشر على مدى قانونية مشاركة لاعبه هشام جنية في مباراة الفريق التي فاز بها، اليوم الأربعاء، على المريخ متصدر جدول ترتيب فرق النخبة بمسابقة الدوري السوداني.

وكان نادي المريخ قد قرر تقديم شكوى رسمية ضد مشاركة جنية، بداعي أن اللاعب كسر فترة إيقافه عن المشاركة في المباريات الرسمية.

وقال مبارك إسحق، مدير الكرة بالمريخ الفاشر في تصريحات ل: "أود أن أؤكد أن لاعبنا هشام تحصل على بطاقتين فقط في دوري النخبة خلال مباراتين، ولم يكسر أي إيقاف وقد دفعنا به في المواجهة بعد مراجعة الإنذارات، وبالتالي نحن واثقون من موقفنا بنسبة 100%".

وأتم: "الكل ظل يتحدث عن هذه المباراة منذ أيام، وقد انحصر الحديث عن احتمال تعاطف المريخ الفاشر مع المريخ، باعتبار أن اسم نادينا مشتق من اسم نادي المريخ، ولكننا لعبنا اليوم لتحقيق هدفين، وهما دحض تلك الأحاديث عن مسألة التعاطف، ثم التمسك بأمل وفرصة مشاركتنا في بطولة كأس الكونفيدرالية في العام القادم".