السودان - بدر الدين بخيت
قضى المنتخب السنغالي على آخر أمل للسودان في التأهل لنهائيات كأس الأمم الأفريقية 2019، بالفوز عليه (1-0)، ضمن الجولة الرابعة من تصفيات المجموعة الأولى، مساء اليوم الثلاثاء، بإستاد حليم شداد، في العاصمة الخرطوم.

أحرز هدف المنتخب السنغالي في الوقت القاتل، البديل سيدي سار، في الدقيقة 87 بضربة رأسية، من مخالفة خارج الصندوق.

وتصدر بذلك المنتخب السنغالي المجموعة بوصوله للنقطة 10، متفوقا بفارق الأهداف على مدغشقر، فيما يتذيل الفريق السوداني الترتيب بلا رصيد.

وأجرى منتخب السودان تعديلات في تشكيله الأساسي عن ذلك الذي خاض به مباراة السبت الماضي بداكار، حيث ظهر مُنْجِد النيل في المرمى، وإبراهيم محمد النسور في صناعة اللعب، ووليد الشعلة في الهجوم.

بينما تغيب عن السنغال، نجمها ومهاجم ليفربول ساديو ماني بسبب إصابة في اليد، وغادر الخرطوم اليوم متوجها إلى لندن.

وبادر المنتخب السنغالي بالهجوم وتسبب إبراهيما أمباي بأول ركلة زواية في الدقيقة 2.

ورد المنتخب السوداني بعدها بدقيقة بهجمة مرتدة لعب منها إبراهيم النسور الكرة لوليد الشعلة على حافة الصندوق، الذي تقدم خطوات، وسدد بقوة فوق المرمى.

وفي الدقيقة 12 سدد رمضان عجب من مخالفة خارج الصندوق، استلمها الحارس ألفريد جوميس على دفعتين.

ونجح منتخب السودان في فرض أفضليته بفضل حركة ثلاثي خط وسطه أبو عاقلة ورمضان عجب وإبراهيم النسور.

وفي الدقيقة 14 تحصل المنتخب السنغالي على ركلة الزاوية الثانية، ومنها وصلت الكرة لرأس أمباييه ديانيه الذي لعبها مباشرة مرت بشكل خطير فوق العارضة.

وفي الدقيقة 29 أضاع إبراهيم محمد النسور فرصة هدف مؤكد حين سدد الكرة العالية وهو داخل الصندوق فوق المرمى

وفي الدقيقة 36 أضاع وليد الشعلة فرصة من الكرة العالية التي لعبها له إبراهيم النسور، داخل الست ياردات، لكن وليد لامس الكرة وفشل في السيطرة عليها.

وفي الدقيقة 41 استدار أبوعاقلة ومرر لرمضان عجب على حافة الصندوق، الذي سدد كرة قوية مرت فوق العارضة بقليل.

وبعد الاستراحة نجح المنتخب السوداني في فرض أفضليته، واعتمدت السنغال على المرتدات عن طريق البديل مباي نيانج.

وتدريجيا تحصل المنتخب السنغالي على عدة ركلات زاوية، بينما تألق قلبا الدفاع عمر سليمان وعبد اللطيف بويا في إفساد كل الهجمات.

وقاد البديلان معاذ القوز وسيف تيري عدة هجمات مرتدة خطيرة، لكن المنتخب السنغالي خطف الفوز في الوقت القاتل.


مدرب السنغال يكشف ل حجم إصابة ماني

كشف مدرب منتخب السنغال، أليو سيسيه، تفاصيل إصابة نجم نادي ليفربول الإنجليزي، ساديو ماني، قبل الفوز على السودان مساء اليوم الثلاثاء، (1-0)، ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات بطولة كأس أمم إفريقيا.

وقال المدير الفني للسنغال، في تصريحات ل، بصالة المغادرة بمطار الخرطوم: "نحن اصطحبنا ماني معنا إلى السودان ليلعب مباراة اليوم".

واستدرك "لكنه شعر بآلام في يده اليسرى بعد الوصول إلى السودان، وقد أكدت الفحوصات إصابته في يده اليسرى ووجهنا بسفره فورا إلى لندن اليوم".

وحول مباراة السودان، تابع: "توقعنا الفوز على السودان في ملعبه وكنا واثقين من ذلك، وذلك لا يقلل من شأن منتخب السودان، فقد لعب مباراة جيدة جدا".

وعن تقاسم صدارة المجموعة مع مدغشقر برصيد 10 نقاط، أوضح "نحن نرى أنفسنا قد تأهلنا، لأن منتخب مدغشقر لديه مباراة بملعبنا، ولن نفرط فيها".

وأما رئيس بعثة منتخب السنغال، عبد الله سي، قال ل: "ساديو جاء معنا للسودان ونحن لا نعلم حجم إصابته".

وأضاف "لكننا شعرنا أمس الإثنين بأنه يعاني، فطلبنا من طبيب المنتخب عبد الرحمن فيجيه إجراء فحوصات عليه واكتشفنا كسرسبابة يده اليسرى وقررنا نقله فورا إلى إنجلترا".

وتابع رئيس بعثة المنتخب السنغالي: "الإصابة أصلا تعرض لها في مباراة منتخب السودان السبت الماضي بداكار، ولو كنا نعلم بحجمها لما جئنا به إلى السودان".
/////////////