السودان - بدر الدين بخيت

اختتمت أمس، الجولة الأولى من الدوري الممتاز السوداني لكرة القدم، والتي حفلت بإثارة كبيرة، ومفاجآت مدوية.

وشهدت الجولة بداية مميزة للهلال حامل اللقب، بينما تعثر غريمه التقليدي، المريخ على أرضه بالتعادل مع الخرطوم الوطني.

بداية قوية

بدأ الهلال، حملة الدفاع عن لقبه بنجاح كبير، حيث فاز في مباراته الأولى خارج ملعبه، على المريخ الفاشر، بهدف للبرازيلي جيوفاني مارانهاو، واضعا في رصيده أول 3 نقاط.

والفوز هو الأول للهلال على المريخ الفاشر في ملعب الأخير منذ عام 2013.

وبذات المجموعة (ب) ضرب الأهلي شندي بقوة، وفاز على ضيفه الرابطة كوستي 3-1.

وظهر التعادل السلبي للمرة الأولى في الموسم الجديد، بمباراة ود هاشم وحي العرب.

تعثر الغريم

وعلى عكس البداية القوية للهلال، فإن نده التقليدي المريخ بدأ البطولة بصورة محبطة بالمجموعة (أ)، بتعثره في ملعبه بالتعادل (1-1) مع الخرطوم الوطني.

وتضاعف الإحباط، بعد أن فرط الفريق في فوز كان في المتناول، بعدما أهدر ركلة الجزاء عن طريق المهاجم محمد عبد الرحمن في الدقيقة 76.

وفي باقي مباريات المجموعة (أ)، دشن فريق الموردة، عودته للممتاز بعد غياب 5 مواسم بفوز غال على ضيفه القوي الهلال الأبيض بنتيجة 3-1.

الفوز الأغلى

وحقق فريق الأمل عطبرة الفوز الأغلى، حين تغلب خارج ملعبه على الأهلي مروي بنتيجة (2-1)، حيث حول تأخره بهدف في الشوط الأول لفوز في النصف الثاني من المباراة.

وخطف الأهلي الخرطوم التعادل (1-1) من ملعب مضيفه حي الوادي، وبذات النتيجة فرض الشرطة القضارف التعادل على مضيفه الهلال كادقلي.

الأسوأ

باتت فرق الهلال الأبيض والمريخ والمريخ الفاشر والهلال كادقلي وحي الوادي والأهلي مروي، صاحبة البداية الأسوأ، بعدما تعادلت أو خسرت في ملاعبها.

ظواهر من الجولة

شهدت الجولة الأولى عدة أهداف رائعة، من بينها هدف مؤيد الصيني، لاعب وسط الأهلي شندي الجديد الذي دخل بديلا وسدد كرة من مسافة بعيدة جدا، غالطت حارس الرابطة كوستي.

وسجل قائد الأمل، ياسر الفولة، هدفا رائعا وذلك من ركلة ركنية لعبها مباشرة بقدمه اليسرى، غالطت حارس الأهلي مروي.

وأما أغلى الأهداف فأحرزه البرازيلي جيوفاني مارانهاو، لأنه كسر عقدة لازمت الهلال 5 مواسم بملعب الفاشر، وهدف صلاح الجزولي مهاجم الموردة لأنه أول هدف للفريق بعد عودته للممتاز.

شهدت الجولة احتساب 3 ركلات جزاء، منها 2 في مباراة الأهلي شندي والرابطة كوستي، وتم تنفيذهما بنجاح، لكن الركلة الثالثة صدها حارس الخرطوم عادل حسب الرسول، من مهاجم المريخ محمد عبد الرحمن.

وطرد لاعبين من الهلال الأبيض، هما مفضل محمد الحسن ومتوكل آدم، وذلك في مباراته مع الموردة.


////////////////
الخرطوم يفسد أفراح المريخ في الدوري السوداني

أفسد فريق الخرطوم الوطني، فرحة المريخ برباعيته الكبيرة في اتحاد العاصمة الجزائري، قبل 3 أيام بالبطولة العربية، وخرج معه متعادلا (1-1) اليوم السبت بإستاد المريخ، وذلك في أولى مباريات الفريقين بالمجموعة (أ) لمسابقة الدوري السوداني الممتاز لكرة القدم.

تقدم الدولي الجنوب سوداني دومينيك أوبوي للخرطوم الوطني في الدقيقة 13، وأدرك رمضان عجب التعادل للمريخ في الدقيقة 44.

ورفع الفريقان رصيدهما إلى نقطة واحدة في مستهل انطلاق الموسم الجديد من بطولة الدوري.

وشهدت المباراة إضاعة مهاجم المريخ ركلة جزاء، في وقت كان الفريقان متعادلين بهدف لكل.

أظهر الفريقان أداءً هجوميًا مفتوحًا، ولعب الخرطوم بشجاعة وثقة وثبات وأفسد أداء المريخ.

وفشل المريخ في تهديد مرمى الخرطوم الوطني الذي فاجأه، بهدف في الدقيقة 13، من الكرة العالية التي لعبها بدر الدين قلق من مخالفة خارج الصندوق، فارتقى لها دومينيك أوبوي عاليا وضربها برأسه في المرمى.

ولم يجد المريخ أقدامه في المباراة إلا في ربع الساعة الأخيرة، حين كثف هجماته عن طريق رمضان عجب وخالد النعسان، الذي أرهق الظهير الأيسر نادر محمد خير، وتحصل المريخ على عدة ركلات زاوية.

وأدرك المريخ التعادل بخطاء فادح للمدافع مهند بورا، الذي حاول تشتيت الكرة بلعبة خلفية، لكنه فشل، فسيطر عليها النعسان، داخل الصندوق، ومررها لرمضان داخل الست ياردات فوضعها في بقدمه اليمنى، على يمين الحارس عادل حسب الرسول.

وبعد الاستراحة، نجح المريخ في فرض أسلوبه أغلب فترات المباراة، وتألق من جانبه محمد هاشم التكت، الذي شكل خطورة كبيرة على دفاع الخرطوم الوطني الذي شهد إهتزازا كاملا، عدا مصطفى كرشوم الذي تحمل العبء بثبات.

وفي الدقيقة 56 أضاع جوناس فرصة هدف محقق للخرطوم الوطني حين تباطأ في السيطرة على الكرة العالية داخل اصندوق وهو في مواجهة المرمى، ليدركه الدفاع ويشتتها.

وبعدها بدقيقتين رد رمضان عجب، بكرة مقصية ردتها العارضة، من عكسية الظهير التاج إبراهيم.

واعتمد الخرطوم بشكل كبير على الهجمات المرتدة، وذلك بعد معاناته الكبيرة في خط الوسط.

ونتيجة للضغط المريخ، تسلم التكت الكرة داخل الصندوق، وتخلص من المدافع محمد كِسرة الذي أسقطه أرضا، ليحتسب الحكم ركلة جزاء في الدقيقة 76، فسدد محمد عبد الرحمن الكرة بإتجاه الزاوية اليمنى، فتألق عادل حسب الرسول في صدها.

لتنتهي المباراة بالتعادل (1-1) ويتحصل كل فريق على نقطة.

///////////////
الشرطة وأهلي الخرطوم يخطفان التعادل بالدوري السوداني

خطف الشرطة والأهلي الخرطوم، اليوم السبت، التعادل بنتيجة (1-1)، من ملعبي مضيفيها الهلال كادقلي وحي الوادي نيالا، وذلك ضمن الأسبوع الأول من مسابقة الدوري السوداني الممتاز موسم 2018-2019.

بمدينة كادقلي، وضمن المجموعة (أ)، تقدم الهلال كادقلي بملعبه "مُرْتا"، في الشوط الأول عن طريق مهاجمه النيجيري جيمي أولاجو، لكن عوض طُلْبة أدرك التعادل للشرطة.

وضمن المجموعة (ب)، تقدم حي الوادي نيالا، في ملعبه البديل بمدينة رَبَك، بهدف حسام نصر الدين في الشوط الأول، لكن المدافع وضاح عبد المحسن أدرك التعادل في الوقت القاتل للأهلي الخرطوم.

وقال محمد معاذ، مدير الكرة بالأهلي الخرطوم، ل، إن النتيجة تعتبر جيدة بحسابات اللعب خارج الأرض.

وأضاف: "تأثر مستوى الأهلي العام بضعف فترة الإعداد التي لم نلعب فيها سوى مباراتين".


///////////////