السودان-بدر الدين بخيت

أحبط الأهلي شندي، الهلال في ملعبه بمدينة أم درمان، وفرض عليه التعادل السلبي، في المباراة التي جرت مساء اليوم السبت، في ختام منافسات الأسبوع الثاني لفرق المجموعة (ب)، بمسابقة الدوري السوداني الممتاز.

ظهر مع الهلال لأول مرة حارس مرماه الدولي الأوغندي جمال سالم، والمهاجم الكونجولي إدريسا أمبومبو، وأبعد المدرب التونسي إيراد الزعفوري، قلب الدفاع النيجيري إيمانويل إيرواتشوكو امتثالا للائحة تحديد عدد اللاعبين الأجانب.

وأحكم الهلال قبضته على المباراة، وضاعت له فرصة مؤكدة في الدقيقة الثانية، من الكرة التي عكسها بشة الصغير، عالية فقفز لها أمبومبو ولعبها بقدمه اليسرى مرت خطيرة بجوار القائم الأيسر.

وفي الدقيقة 34، قاد صانع الألعاب الأيسر حسن متوكل، هجمة مرتدة، ومرر بمهارة لياسر مزمل، الخالي من المراقبة في الجانب الأيمن، فسيطر وتقدم وسدد كرة زاحفة مرت بجوار القائم الأيمن.

وفي الدقيقة 38 طالب أمبومبو بركلة جزاء، من الكرة المباشرة العالية التي لعبها جمال سالم فسيطر عليها داخل الصندوق، وتخلص من الحارس إسحاق الذي زاحمه لحظة التسديد ومنع مرماه من هدف.

وفي الدقيقة 40 عكس جيوفاني كرة داخل الصندوق لبشة الصغير الخالي من المراقبة، لكنه سددها برأسه، بعيدة عن المرمي.

سيطرة مطلقة

وبعد الاستراحة، دخل الثنائي صهيب الثعلب ووليد الشعلة بدلا من بشة الصغير وشيبوب، وسيطر الهلال بشكل مطلق واعتمد الأهلي شندي على الهجمات المرتدة.

وفشل الهلال في اختراق دفاع الأهلي شندي، بفضل تألق ثنائي قلب الدفاع أمجد إسماعيل والطيب عبد الرازق، اللذان أحكما تنظيم دفاع الفريق ومن أمامهما المحور والي الدين خضر.

وصمد الأهلي شندي أمام حصار الهلال الشرس حتى النهاية ليخرج متعادلا بنقطة غالية من ملعب الهلال، وتصدر ترتيب المجموعة (ب) برصيد 4 نقاط، بفارق الأهداف عن الهلال.

وقال المغربي عبد العالي قصايب، المدير الفني لفريق الأهلي شندي، بعد المباراة: "المباراة كانت جيدة من الفريقين، لكننا كنا أنجع من الهلال فنيا، وتفوقنا على الهلال تكتيكيا وأجبرناه على اللعب نحو الأطراف وسيطرنا على هجماته".

/////////////