الخرطوم: باج نيوز

وسط ظروفٍ بالغة التعقيد يخوض المريخ السوداني في التاسعة من مساء اليوم”الأثنين” مواجهة صعبّة للحد البعيد عندما ينزل ضيفًا على اتحاد العاصمة في ملعب “5 جويلية 1962″، سيطمح من خلالها إلى تأكيد تأهله إلى الدور القادم من كأس زايد للأندية الأبطال.

ويُمني المريخ النفس بتحقيق نتيجة إيجابية تمضي به إلى مرحلة الثمانية من المنافسة، ويستفيد من الفوز الكاسح الذي حققه الفريق ذهابًا بأربعة أهداف مقابل.

وودّع “الأحمر” الأسبوع الماضي دوري أبطال أفريقيا بعد هزيمة مفاجئة على يد فايبرز الأوغندي أطاحت به خارج المنافسة برغم فوزه في لقاء الذهاب بهدفين مقابل، ومثّلت الخسارة ضربة قاضية للجهاز الفني واللاعبين قبل موقعة اليوم الفاصلة.

ويعي الجهاز الفني للفرقة الحمراء بأن مهمته لتحقيق الهدف المنشود والعبور بأمان إلى دور الـ”8″ ليس بالأمر السهل ولن يكون الطريق مفروشًا بالورد حال اعتمد على نتيجة الخرطوم، علاوة على التأثير المعنوي السلبي للخروج من البطولة الأفريقية على حساب فايبرز الأوغندي، لذا سيتوّجب عليه الالتزام بخطة متوازنة، وقبل ذلك الاعتماد على العناصر ذات الجاهزية العالية والقادرة على الصمود أمام منافس سيكون متعطشًا لتسجيل الأهداف بأية طريقة ممكن لرد اعتباره بعد هزيمة ساحقة في الخرطوم.

ولم يجد المريخ ولا جهازه الفني الذي يقوده التونسي يامن الزولفاني وقتًا لالتقاط الأنفاس بعد العودة دون بطاقة العبور الأفريقي من أوغندا، إذا غادر الفريق مباشرة إلى الجزائر، وهناك خاض الأحمر عددًا من التدريبات لم تتجاوز أصابع اليد الواحدة لكّنها كانت كفيلة بالنسبة للتونسي للوقوف على خطته وعناصره الأساسية التي سيدفع بها.

ويبدو أن المريخ مهدّد بغياب لاعبين بارزين على غرار سيف تيري وصلاح نمر، بجانب الغيابات التي تتمثّل في بكري المدينة ، والجس لكّن التونسي سيعمل على التغلّب على هكذا ظروف لتجاوز عقبة ممثل الجزائر.

على الجانب الآخر، سيلعب اتحاد العاصمة في مباراة اليوم أولًا لرد الاعتبار بعد الهزيمة التي تلقاها في الخرطوم، ومن ثم اللعب على خطف بطاقة الترشح والاستفادة من الوضعية التي يعيشها منافسه بعد الوداع الأفريقي.

الفريق الشهير بـ”السوسطارة” عمل مدربه الفرنسي على تجهيز عناصر بأفضل ما يكون وكان قد منح اللاعبين راحة لمدة أربع أيام بعد فوزهم على وفاق سطيف في الدوري المحلي.

ويعوّل اتحاد الجزائر على الهدف الذي سجله في لقاء الذهاب بالخرطوم إذ سيكون مطالبًا بتسجيل ثلاثة أهداف فقط للعبور إلى الدور القادم من المنافسة.
/////////////////