الخرطوم: باج نيوز

عندما تشير عقارب الساعة إلى السادسة بتوقيت السودان سيكون هلال أم درمان على موعدٍ مع تحدٍ كبير أمام الأفريقي التونسي في ذهاب دور الـ”32″ من دوري أبطال أفريقيا وذلك بالملعب الأولمبي برادس.

ويخوض”الأزرق” اللقاء بهدف تحقيق نتيجة إيجابية تعينه في لقاء الرد بعد أسبوع، لكّنه سيكون مطالبًا باللعب بقوة وعدم استقبال شباكه لأية هدف، بجانب تغلبّه على الظروف التي يعيشها حاليًا، مستفيدًا من عناصر الخبرة على غرار جمال سالم، ديارا وجيوفاني.

وضرب الهلال بقوة في الدور التمهيدي للبطولة بعد أطاح بفريق جيه كيه يو بتغلّبه عليه بستة أهداف دون مقابل في مجموع المباراتين، وأكّد علو كعبه وأنه عازم على تقديم مستوى مغاير في النسخة الحالية من البطولة.

ولن يكون طريق أبناء التونسي إيراد الزعفوري ممهدّا لنيل المراد إذا ما وضع اللاعبين في حساباتهم أن الفوز على الأفريقي سهل، إذ أنه يتوّجب عليهم القتال حتى الدقيقة الـ”90″ بحكم المستوى الباهر الذي ظهر به الفريق التونسي في مباراته الأخيرة.

وتلقى”الأزرق” ضربة موجعة لغياب عدد من أبرز لاعبيه عن مواجهة اليوم بقيادة نزار حامد الذي تعرض للإصابة في مباراة هلال كادوقلي والحارس جمعة جينارو، والصادق شلش، وولاء الدين موسي، ومحمد عبد الوهاب، لكّن الجهاز الفني أعّد العناصر البديلة على أفضل طريقة.

وكان الهلال قد غادر مبكرًا إلى تونس وأدى عددًا من التدريبات وقف من خلالها الطاقم الفني على الجاهزية البدنية والفنية والذهنية.
/////////////////