صحيفة السوداني

حسم المريخ مباراته أمام الأمل عطبرة في بطولة الدوري الممتاز بالفوز عليه بأربعة أهداف دون مقابل في الجولة التي جرت لحساب المجموعة الأولى.
وأحرز أهداف “الأحمر” كلاً من خالد النعسان “هدفين”، التش، محمد داؤود.
ورفع المريخ رصيده إلى “30” نقطة، أما الأمل عطبرة فبقي في “17” نقطة.

الشوط الأول

بدأت المباراة هادئة من الطرفين، ولم يكن هناك تعجل أو ما شابه في الوصول إلى المرمى، فعمل كل طرفٍ على جس نبض في أول الدقائق لكن رويدًا رويدًا بدأت الهجمات تشن خصوصًا من جانب المريخ.
ودفع الجهاز الفني للمريخ بكلٍ من منجد النيل، وصلاح نمر، والجس، ومحمد حقار، وحمزة داؤود، والتاج يعقوب، وياسر قصاري، والتش، فيما شارك في الهجوم رمضان عجب، وسيف تيري، وخالد النعسان.
ولم تمر سوى عشر دقائق ليعلن المريخ عن أول أهداف بعد تمريرة نموذجية من الجبهة اليمنى قابلها خالد النعسان ليحرز الهدف الأول.
وبدأت وتيرة اللعب تزداد بعد الهدف، وواصل الأحمر هجومه على مرمى الأمل عطبرة مستفيدًا من سرعة تيري ومهارة التش، وفي المقابل كانت الهجمات خجولة من قبل الأمل عطبرة الذي اعتمد على الهجمات المرتدة.
وكان سيف تيري قد تعرّض لمخالفة داخل الصندوق بعد تدخل عنيف ليحتسب الحكم ركلة جزاء، حيث تعرَّض لإصابة لكنها كانت خفيفة.
وأضاع رمضان عجب ركلة جزاء ارتكبت بعد مخالفة داخل المناطق الخاصة بالأمل عطبرة، غير أن الحارس أبعد الكرة بكل براعة.
وأنقذ منجد النيل فريقه من هدف التعادل بعد كرة استلمها سليم محمد توغل بها من الجبهة اليسرى غير أن قراءة حارس الأحمر كانت إيجابية فأبعد الكرة، وعاد بعدها الأمل وكاد أن يستفيد من خطأ الدفاع بين قصاري والجس بسبب عدم التفاهم حيث خطف مهاجم الأمل الكرة بيد أن منجد كان في الموعد.
وكاد سيف تيري أن يضيف الهدف الثاني بعد تسديدة قوية من ضربة ثابتة غير أن الحارس دون ذلك ليعلن الحكم بعد ذلك نهاية الشوط الأول بهدف دون مقابل.

الشوط الثاني
عمل التونسي يامن الزولفاني على إجراء تعديل في الحصة الثانية من المباراة، حيث دفع بكلٍ من عصام عبد الرحيم في مكان منجد النيل، فيما شارك محمد داؤود بديلاً لسيف تيري.
ولم تشهد الدقائق الأولى هجمات خطيرة من جانب الفريقين واعتمدت اللعب في وسط الملعب.
وكانت السيطرة بأكملها للأصحاب الأرض في ظل استسلام كامل للأمل عطبرة لتأخره بهدف.
وبعد مرور ربع ساعة من الحصة الثانية استطاع محمد التش أن يضيف الهدف الثاني من تصويبة قوية من منتصف الملعب ليعزز تقدم فريقه.
وأخطأ عصام عبد الرحيم في كرة أرجعها الجس غير أنه تدارك الموقف وأبعد الخطر عن مرماه.
وقبل نهاية اللقاء نجح المريخ في إضافة الهدف الثالث من ركلة جزاء تصدى لها محمد داؤود، ثم عزز خالد النعسان النتيجة بهدفٍ رابع بعد هجمة مرتدة وضعها أعلى حارس الأمل.
ورفع المريخ بالنتيجة رصيده إلى “30” نقطة، فيما بقي الأمل عطبرة في”17″ نقطة.
البرنس يفاجئ الأمل بالاستقالة
وتسببت الهزيمة الكبيرة التي مني بها الأمل عطبرة في تقديم مدرب الفريق هيثم مصطفى لاستقالته حيث سارع الأخير في تقديم اعتذار إلى إدارة ناديه عن الاستمرار ويتوقع أن يتعاقد فهود الشمال مع مدرب جديد خلال الأيام القادمة.
////////////////