السودان - بدر الدين بخيت


واصل الهلال صدارته لمسابقة الدوري السوداني الممتاز لكرة القدم، بفوز جديد حققه مساء اليوم الثلاثاء، على مضيفه حي العرب بنتيجة 2-1 في المباراة التي جرت باستاد مدينة بورتسودان شرق السودان ضمن الأسبوع 13 من المسابقة.

أحرز للهلال الغاني أوجستين أوكرا الهدفين في الدقيقتين 13و38، وأحرز لحي العرب قاسم عبد العال في الدقيقة 75.

ورفع الفوز رصيد الهلال إلى 28 نقطة بفارق 6 نقاط عن المريخ الذي لعب عدد مباريات أقل من الهلال، بينما تجمد رصيد حي العرب في 13 نقطة.

وقدم الهلال أفضل شوط أول له في فترة مديره الفني نبيل الكوكي التونسي، حيث فرض الفريق مع إتقان التحرك نحو الهجوم مصحوبا ببعض الاستعراض المهاري .

وتألق في وسط وهجوم الفريق كل من يوسف أبو ستة والنيجيري عزيز شوبولا والغاني أوجستين أوكرا ومدثر كاريكا، الذين نجحوا في تمييز آداء الفريق من خلال التقدم للهجوم بالعمق والأطراف.

وفي الدقيقة 12 كاد حي العرب أن يفاجئ الهلال بهدف عكس مجريات حينما أعاد قلب الدفاع عبد اللطيف بويا خاطئة للحارس يونس فسيطر عليها النيجيري ايميري أوميني وتقدم ولكن سوء التفاهم بينه وهشام المناقل، ساعد دفاع الهلال في تشتيتها.

وتقدم الهلال الخطير بهدف في الدقيقة 13 من هجمة مرتدة سريعة قادها مدثر كاريكا من الجانب الأيمن ومرر لأوكرا في الجانب الأيسر الذي سدد كرة قوية صدها الحارس محمد كوكو داخل الصندوق فعاد وتابعها بقدمه اليمنى في المرمى قوية في قلب المرمى.

وفي الدقيقة 27 أسقط كاريكا برأسه كرة على حافة الصندوق لأوكرا الذي سدد مباشرة ارتدت من أعلى القائم الأيمن.

وأكمل أوكرا تألقه بإحراز الهدف الثاني في الدقيقة 38 مستفيدا من ركلة حرة من مخالفة ارتكبت مع شوبولا خارج الصندوق بمحازاة مركز الجناح الأيمن، وغالط أوكرا الحارس الذي توقع كرة معكوسة، فلعب الكرة مباشرة في أقصى أعلى الزاوية اليسرى لتعانق الشباك.

وفي الشوط الثاني ارتفعت الإثارة من قبل الفريقين ، ومارس حي العرب لعبا عنيفاً على لاعبي الهلال الذي أجرى تبديله الأول في الدقيقة 68 بخروج أوكرا ودخول أبو عاقلة عبد الله.

ونتيجة للعنف الشديد طرد الحكم لاعب حي العرب بوليس موريس في الدقيقة 71 من لعبة عنيفة مع أبو عاقلة.

ولم يستفد الهلال من النقص بل تراجع أدءاه لينتفض حي العرب، وينجح في تقليص الفرق بضربة رأسية من قاسم عبد العال من الكرة التي عكسها من مخالفة جمعة عباس في الدقيقة 75.

وقاد الهلال عدة هجمات خطيرة من شوبولا وكاريكا لكنها تكسرت تحت أقدام مدافعي العرب، لتنتهي المباراة بفوز الهلال 2-1.

وتغلب الهلال الأبيض على ظروف الإجهاد من مباراته التي أقصى فيها بطل جامبيا من الكونفيدرالية، ليحقق فوزا مهما على ضيفه الرابطة 3-0، وقد جاءت كل الأهداف في الشوط الثاني أحرزها كل من الغاني نيلسون لازجيلا من ركلة ثابتة في الدقيقة 50، ومعاذ القوز في الدقيقة 87 وأبَّكر سليمان في الدقيقة 90، ليرفع الأبيض نقاطه إلى 18 نقطة من 9 مباريات، ويتجمد الرابطة في 16 نقطة.

المريخ يعود للانتصارات بثلاثية في تريعة البجا

استعاد المريخ انتصاراته بمسابقة الدوري الممتاز السوداني لكرة القدم، بالفوز اليوم الثلاثاء، على مضيفه تريعة البجا بنتيجة 3-0 ضمن الجولة 12، ليمسح المريخ بذلك آثار خسارته السابقة من الأهلي شندي.

أحرز أهداف المريخ بكري المدينة في الدقيقة الثانية وإبراهيم جعفر في الدقيقة 83 والسماني الصاوي في الدقيقة 84.

وخاض المريخ المباراة بتعديل في تشكيله ومراكز لاعبيه، حيث لعب في المرمى عصام عبد الرحيم ، بدلا من الدولي الأوغندي جمال سالم، وشارك أمير كمال لأول مرة هذا الموسم في قلب الدفاع، وكانت المفاجأة في مشاركة الإيفواري الأصل باسكال واوا الذي عاد من بلاده أمس، وتمكن المفاجأة في أن هناك شكوى مرفوعة ضد صحة مشاركته كلاعب سوداني مع المريخ هذا الموسم.

وفاجأ المريخ مضيفه بهدف مبكر في الدقيقة الثانية من كرة لعبها المصري عاشور الأدهم من من وسط الملعب خلف المدافعين، ليكسر بكري المدينة مصيدة التسلل ويلحق بالكرة ويرسلها عالية في المرمى لحظة خروج الحارس إيهاب زُغبير من مرماه.

وتسبب الهدف في إرباك إستراتيجية مدرب أصحاب الأرض الفاتح النَّقَر، والذي سعى للتعادل لينجح المريخ في اللعب بثقة كبيرة ليبرز باسكال واوا ضابطا لإيقاع لعب المريخ في منطقة المحور.

ونجح المريخ في السيطرة على المباراة وسعى لإضافة أهداف أخرى، عن طريق تحركات بكري والجناح الأيسر السماني الصاوي والظهير الأيسر محمد حقار، ورغم السيطرة لكن المريخ لم يهدد مرمى الضيوف كثيرا.

قبل نهاية الشوط الأول خرج لاعب وسط المريخ أحمد هاشم متأثراً بإصابة ليحل محله محمد الرشيد.

وفي الشوط الثاني، واصل المريخ سيطرته من وسط الملعب، بينما تماسك أصحاب الأرض وقادوا هجمات ضعيفة على مرمى المريخ.

وفي الدقيقة 64 سدد بكري المدينة أول كرة خطيرة في الشوط الثاني من خارج الصندوق لكن الحارس إيهاب تصدى لها.

واستغل المريخ تسرع وضعف خبرة لاعبي تريعة البجا وأحرز هدفين متتاليين، جاء الأول من لاعب الوسط البديل إبراهيم جعفر الذي سدد كرة شتتها الدفاع خاطئة على رأس الصندوق، ليسددها اللاعب قبل نزولها الأرض على يمين الحارس إيهاب.

وأضاف السماني أنشط لاعبي المريخ الثالث للمريخ من هجمة مرتدة عكسها منها الجناح الأيمن رمضان عجب كرة زاحفة داخل الصندوق لتعبر إلى منطقة الجناح الأيسر ليسيطر عليها السماني ويواجه المرمى ويرسل الكرة بهؤ في الشباك.

ورفع المريخ رصيده إلى 22 نقطة، محتلا الترتيب الثاني، بينما تجمد تريعة البجا عن 16 نقطة.

وقال الفاتح النقر المدير الفني لتريعة البجا:"الحكم يتحمل مسؤولية الهدف الأول للمريخ لأنه جاء من تسلل واضح، وقد تسببت الأخطاء الفردية وضعف الخبرة بهزيمتنا، وكان بإمكان المريخ إحراز الهدف الرابع".

وبمدينة القضارف شرق السودان ضمن الأسبوع 13 تعادل الوافد الجديد الشرطة مع ضيفه الأهلي الخرطوم 1-1.

أحرز للشرطة جمعة علي، وللأهلي النيجيري جوزيف، ورفع كل فريق رصيده إلى 21 نقطة.

وحقق الأمل مفاجأة كبيرة بفوزه خارج ملعبه على مضيفه المريخ الفاشر بشمال غرب السودان 2-0، أحرز هدفي الأمل عمر صولون ومحمد طُلبة، وهو ثاني فوز للأمل بعد 65 يوم من فوزه الأول على فريق حي الوادي في فبراير/شباط الماضي.

ورفع الأمل رصيده إلى 9 نقاط، وتجمد المريخ الفاشر عند 7 نقاط.

وواصل الأهلي نتائجه السلبية وتعادل مع مضيفه الأهلي عطبرة بدون، ورفع الأهلي نقاطه إلى 8 وعطبرة إلى 14 نقطة.

جارزيتو يشيد بدفاع المريخ ويتغزل في أمير كمال
أكد الفرنسي دييجو جارزيتو المدير الفني لفريق المريخ أهمية النقاط التي خرج بها من مباراة اليوم الثلاثاء على تريعة البجا 3-0 ضمن الأسبوع 12 من مسابقة الممتاز، منتقدا بشدة سوء أرضية الملعب التي أثرت على أسلوب اللعب.

وقال في تصريحات صحفية: "حققنا الهدف الذي ذهبنا من أجله خارج ملعبنا، وأجد نفسي راض عن الأداء في هذه المباراة والذي تحسن عن مباراة الأهلي شندي".


وانتقد جارزيتو أرضية ملعب مدينة جبل أولياء الذي جرت عليه المباراة قائلا: "ساهم في تغيير أسلوب وطريقة اللعب، وأنه نجح في التعاطي مع واقع الملعب الذي فرض عليه".

وتابع المدرب الفرنسي للمريخ أن أداء خط الدفاع أثار إعجابه لأنه ظهر بشكل جيد كما برز فيه التجانس بين اللاعبين.

وتابع: "أعتقد ان اللاعب أمير كمال قدم مباراة قوية وكبيرة، وعاد أمير الذي نعرفه، لاعب صلب قوي يحسن التصرف، أكبر فائدة من هذه المواجهة بعد نيل النقاط الثلاث تتمحور حول عودة القائد أمير كمال".

وحول نقطة التفوق على الفريق الضيف قال جارزيتو إن التغييرات التي أجراها في الشوط الثاني ساهمت في تحسين أداء الفريق، مشيرا إلى أن الفريق المضيف تدنى المستوى البدني للاعبيه وأن فريقه استغل ذلك الوضع ولهذا تفوق المريخ في الجزء الأخير.

////////////////////