دشنت الفنانة التشكيلية صفية اسحق معرضها التشكيلي الأول الذي أطلقت عليه (الوان) في العاصمة اليوغندية كمبالا السبت 15 نوفمبر 2011م.
واشتمل المعرض على 18 قطعة تشكيلية، تم عرضها في Gallery)  Isha’s) في منطقة Bukoto  بكمبالا.
وحضر مراسم التدشين لفيف من السودانيين ورموز المجتمع المدني وقيادات العمل العام، اضافة الى ممثلي البعثات الديبلوماسية والفنانين والمهتمين.
وقالت الفنانة صفية أن المعرض عبارة عن تحدي للواقع، ورسالة لأجهزة الأمن السودانية بانها ماضية في طريقها بتقديم الفن والإبداع المسئول عن قضاياه الاجتماعية والثقافية والسياسية، وان معرضها الاول بعد تجربتها المريرة بالخرطوم يمثل مساهمة منها في هذه اللحظة للشباب وطلاب الجامعات في نظالهم اليومي وتظاهراتهم المتصاعدة (عشان الحاجات تبقى كويسه).
واضافت أن الظروف الإجتماعية والسياسية التي يواجهها السودانيين تتطلب العمل الدؤوب والمنظم والمبدع، وأن التعبير عنها يتخذ عدة اشكال وطرق سياسية وإجتماعية، من بينها الجانب الفن، وأن معرض (الوان) هو مساهمتها الأن في طريق التغيير.
وكانت صفية إسحق قد أضطرت لمغادرة الخرطوم في 18 فبراير 2011م واستقرت في كمبالا وواصلت نشاطها الفني والإجتماعي من أجل التغيير.
وحثت الفنانة صفية الشباب على التمسك بالمباديء وخوض غمار تجاربهم من أجل مجتمع يسوده السلام والعدالة وإحترام الإنسان.