قام جمال محمد ابراهيم السفير  الشاعر  ومسئول العلاقات الخارجية باتحاد الكتاب السودانيين ، والذي يزور بيروت  حاليا ، بتوقيع ديوانه الجديد:

سكين في خاصرة الأفق

الصادر عن دار رياض الريس للكتب والنشر وذلك في يوم السبت 19 ديسمبر 2009 ،بجناح الدار بمعرض الكتاب العربي والدولي  ببيروت ، والمقام بأرض المعارض اللبنانية المعروفة باسم البيال .

 وذلك خلال حفل لافت أمه  لفيف من  زوار المعرض ومن السودانيين المقيمين بلبنان ، وعلى رأسهم سعادة سفير السودان في لبنان الأستاذ ادريس سليمان وأركان سفارته وعد من أعضاء الجالية السودانية في لبنان ، وكذلك شارك في الحفل ، عدد من اللبنانيين من أصدقاء الحرف وأصدقاء السودان و بعض السفراء العرب المعتمدين في لبنان ..

تجدر الاشارة أن معرض بيروت للكتاب ، وفي دورته الحالية الثالثة والخمسين ، يصادف مناسبة إعلان بيروت عاصمة للكتاب العالمي لعام 2009 .

          بعد انقضاء الأمسية لبى السفير جمال دعوة عشاء بدار الشاعر اللبناني الكبير الأستاذ شوقي أبي شقرا  بمشاركة ورفقة طيبة من شعراء وشاعرات من بيروت ضمت الدكتور محمود شريح والأستاذ سليمان بختي مدير دار نلسن ببيروت وناشر رواية السفير جمال الأخيرة "دفاتر كمبالا" ، والشاعرة الكبيرة الأستاذة صباح زوين ..وآخرين وأخريات ..  حيث كانت مناسبة للتفاكر حول توطيد أواصر التواصل بين الأدباء السودانيين واللبنانيين ، وجرى التداول حول ما تعد له دار نلسن من ترتيبات للاحتفاء بالذكرى الأولى لرحيل الروائي الراحل الطيب صالح ، عبر إصدارة جديدة عن الكاتب الراحل .

         هذا وسيقوم السفير جمال ابراهيم يوم الاثنين 21 ديسمبر 2009   ، بتوقيع كتابه، بعنوان :

الدبلوماسية الكولونيالية

 وهو عن نشأة الدبلوماسية السودانية في بيئة كولونيالية قبيل نيل السودان استقلاله في عام 1956. صدرت هذه الدراسة عن دار نلسن – ببيروت هذا العام  ، ويجري التوقيع بجناح مكتبة أنطوان بمعرض بيروت للكتاب العربي والدولي .