د. صديق أمبده

"وحات بابكر نعمة حياتي "اتغديتو؟". كان هذا استفسارها المعتاد عندما يأتي معي الي منزلها العامر "رقم عشرة شارع الجمهورية" زملاء أو زميلات من الجامعة، وهو دأبها مع الكثيرين. كان ذلك في نهاية الستينات وبداية السبعينات من القرن 

السفير عطاالله حمد بشير (ذكريات وتجارب دبلوماسية (328 صفحة)- 2017) تشكيلي كامل الدسم ويهوي الخط العربي (كوفي ورقعة وغيرو). كان يخط صحيفة "أفكار" الحائطية لسان حال تنظيم "المؤتمر الديمقراطي الاشتراكي" في جامعة الخرطوم ، أحد تنظيمات الوسط في

عقب مقال الدكتور حيدر الاول حول خلافات الحركة الشعبية (سودانايل 22/6/2017) بعنوان " حرب الهامش ضد الهامش وتهافت شعار السودان الجديد" انهالت عليه ردود وتعقيبات اتسمت لغة العديد منها بالخشونة والعنف اللفظي، وهي لغة غير مقبولة في أدب المساجلات ولا

الابداع ليس مرتبطا بعمر معيَّن، مع أن الغالب هوشغف المبدع بالنشر في شبابه. لكن في حالة الاستاذ محمد حامد فقد تمت كتابة الرواية بعد أن توهَّط الكاتب في كرسي المعاش وكأنه كان يتوق الي ذلك ليُفرغ ما خزَّنه طوال سنوت عمله مرة واحدة في عمل روائي جميل.

مقدمة: هذا كتاب يستحق القراءة ومجهود تجب الاشادة به عدة مرات وليس مرة واحدة. قيمة الكتاب وفرادته تكمن في الكم الهائل من المعلومات التي جمعها الكاتب خلال 16 عاما من افواه الانصار المعاصرين والمشاركين في ذلك التاريخ (حوالي 200 شخص) ومن محفوظاتهم 

مقدمة: هذا كتاب يستحق القراءة ومجهود تجب الاشادة به عدة مرات وليس مرة واحدة. قيمة الكتاب وفرادته تكمن في الكم الهائل من المعلومات التي جمعها الكاتب خلال 16 عاما من افواه الانصار المعاصرين والمشاركين في ذلك التاريخ (حوالي 200 شخص) ومن محفوظاتهم 

مقدمة: هذا كتاب يستحق القراءة ومجهود تجب الاشادة به عدة مرات وليس مرة واحدة. قيمة الكتاب وفرادته تكمن في الكم الهائل من المعلومات التي جمعها الكاتب خلال 16 عاما من شفاه الانصار والمعاصرين والمشاركين في ذلك التاريخ (حوالي 200