د.عصام محجوب الماحي

في حسابي الخاص بمنصة التواصل الاجتماعي (واتساب) وصلتني رسالة من الاستاذ مبارك الكوده، علمت لاحقا انها وصلت لآخرين ايضا، كتب فيها: الأخ الكريم،،، الطريق الثالث فكرة ندعو لها من خلال مجموعة تلتقي بدءً في الأسافير والصوالين والمنتديات لإدارة حوار جاد

أرسل لي الصديق مبارك الكودة في (الخاص) بتطبيق (واتساب) مقالا بعنوان "استووا خلف أعرافكم يرحمكم الله"، كتب فيه:
المشكل السوداني لا يحتاج الي عبقرية نخب، فالسودانيون شعب له تاريخ وتجربة طويلة في الحكم تُؤهله للرشد وتمكنه بوعي تام للتفرقة بين

ضجت قروبات التواصل الاجتماعي في الاسافير بالتصريحات التي أطلقها وزير الاعلام احمد بلال من القاهرة حول قناة الجزيرة. رفعت لقروب (ضل النيمة) بتطبيق (واتساب) مقالين كتبهما الصديقين مصطفى ابو العزائم والهندي عز الدين، عن "قناة الجزيرة في، وبالأصح من

في قروب (الصحافة والسياسة) بتطبيق (واتساب) رفع الصحفي مصطفى ابو العزائم مقالا كتبه في زاويته الصحفية الراتبة (بعد ومسافة) أجرى فيه تحليلا وتقييما لأداء قناة الجزيرة ومواقف دولة قطر من القضايا السودانية؛ فبدأ في القروب تداول رسائل، وباستثناء مداخلاتي، 

في قروب (اخر خبر) بتطبيق واتساب جرى تبادل الرسائل التالية: * الركابي حسن يعقوب (مدير مكتب الاعلام بوزارة الطاقة): بعد نجاحهم فى مهمتهم العلمية.. وزارة المعادن تكرم أعضاء الفريق الجيولوجي الذى تحصل على شظايا النيزك بالنيل الأبيض.