نور الدين عثمان

• اليوم يعيد التاريخ نفسه ويعود تنظيم الجبهة الإسلامية لخلق الأزمات كما فعل بعد ثورة مارس 1985 المجيدة ، بعد ثورة مارس - أبريل 1985 المجيدة، وخلال الفترة الانتقالية وما تلاها من انتخابات وفترة ديمقراطية، عمل "فلول" نظام الدكتاتور العسكري جعفر نميري، ومن بينهم "الكيزان" الذي تحالفوا مع نظام 

استوقفتني رسالة لأحد منتسبي المؤتمر الوطني "كوز" في مجموعة "واتساب"، عندما شهر كلماته مهددا بحذف من يخالف قوانين "القروب" ويتناول الشأن السياسي. وسلاح عدم التحدث في السياسة كان يستخدم في الأيام البائدة لحذف كل من ينتقد "نظام البشير" بدعوى أنه يخلق شرخ اجتماعي بين أعضاء "القروب"،