عبد الإله زمراوي

وأنَا...

لا شيء

الآنٓ يهمسُ خاطري عبثاً

وَيشنقُني النهار!

إحتارَ فؤادُ الليلِ
تقطَّر دمعي...

مللتُ مكاني

وصمتَ القبور

جاءوا من نيلنا وعطشنا

 من قحطنا وزرعنا