لاحظت في الاواني الاخير في كسل كبير من قبل العديد من الفنانين وبخاصة جيل الشباب الذي فقد البوصلة في الاستمرارية لان لم يعد ياتي بجديد وظل حبيس القديم من اغاني العملاقه وسادات الاغنية السودانية ، وكما ان الظهور بالجديد هو منطقي وموضوعي ومبهر للقاعدة الجماهير للمبدع الناشيء واضافة له ، والغياب وبخاصة للممبدعين القدامى ليس له اي مبرر ونحن نحتاج الى ذكاء اجتماعي وهناك ايضا في مانع منها الانفه وعزه النفس لدى المبدع السوداني(عزه نفسي مابيه علي ) من عرض نفسه للاعلام ويعتبرها المبدع نقطة ضعف ونقصان، لذا نجد الابداع عموما يحتاج الى تواصل وليس انكماش عن وسائل الاعلام كما يحدث للعديد من مبدعي بلادي.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.