محمد بدوي

في أبريل من العام 2014  بالتزامن مع إطلاق سراح مجموعة المعتقلين  التي عرفت شعبياً علي نطاق واسع ب(مجموعة فاقان )  بموجب عفو رئاسي  علي خلفية