•    إلى مصطفى عصمان إسماعيل: لعلمك قبائل التماس تبدأ جنوب القضارف وحتى أم دافوق ولكن المحتكون بالجنوب هم قبائل  جنوب النيل الأبيض وجنوب كردفان وجنوب دارفور القديمة وهي من الشرق إلى الغرب: دار محارب – نزِّي – الصبحة – سليم – الأحامدة – أولاد حميد – كنانة – الحوازمة- المسيرية الزُّرق - المسيرية الحُمُر – المعاليا – الرزيقات – البني هلبة – الفلاتة- الهبانية – التعايشة. باين عليك نسيت عدد السنون وما قادر تتعلم الإثنيات السودانية.. الحاج آدم جنبك أسأله أو عبد الرحمن الصادق كلاهما فاهم بشدة في إثنيات غرب السودان بالذات.. وإنت لأنك من (إندنا) لكن تايوان فلم تطل بلح الشام ولا عنب اليمن.
•    إلى إدريس عبد القادر: بصراحة لا نعرف من أنت ومن أين أتيت مع أننا دفعة في الجامعة. بصراحة كدا بالنسبة لنا أنت مجهول الهوى والهوية وغير معرّف ولا معروف، لكن الله يجازي نيفاشا الكانت السبب وخلتكم تتجدعوا فينا عربي وأفرنجي.
•    إلى بنات المحطات التلفزيونية وقبلهن إلى أسياد تلك المحطات – أعني المديرين ومن يلف لفهم- هؤلاء النسوة لا يقدمن إلا ما هو خرطومي وقريب من الخرطوم. فالسودان ليس الخرطوم وما جاورها. العيب ليس في البنيات لكن في الرجال الملو المحطات الفضائية السودانية جمعاء بالبنات الصفر ومحننات وكأن البنات السمر السودانيات لا يفقهن في العمل الإعلامي التلفزيوني. هنالك إحداهن تتحدث بأنفها وليس فمها ومع ذلك تحتل مكاناً مميزاً ومرموقاً في قناة الشروق. أكثروا من تعيين الرجال حتى ينتشروا في ربوع السودان ويأتوا بالجديد عن الأطراف المنتجة والتي يعمل ساكنوها على إسعاد مواطن الخرطوم وتخومها على حسابهم. ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة.
•    وعطفاً على ما ورد أعلاه: نحكي .. طلبت من محامية أثق في قدرتها أن تذهب للدفاع في قضية في ولاية جنوب كردفان. قالت لي: ما تجيبوا القضية هنا .. بلدكم بعيدة. ضحكت معها وأنا أقصد أن أضحك عليها.
•    إلى عز الدين هلالي: مع إحترامي لك كممثل إلا أنني لم أحظ بمشاهدتك وأنت تمثِّل لأن هذا الجانب ليس من إهتماماتي، ولكن أقول لك: رفضك التمثيل في فيلم حسن الإمام الحب في هضبة الإهرام غلطة تاريخية لا تعادلها إلا غلطة كيشو بحجب نصر الدين عباس جكسا من اللعب في الأرجنتين .. ما حسبتها صاح.
•    إلى محمد لطيف ومصحح صحيفة السوداني الذي لا يفقه (اللغة العنقليزية)، إن كلمة Potential  (العنقليزية) تُكتب كما أوردنا وليس كما كتبتم Potencial. وبلاش حكاية العنقليزي دي لو ما بتعرفوه. 
•    صحي الدكتور(ة) الهاوسمان يعني الهواويس بياخدوا ألف وسبعين جنيهاً في الشهر؟ هل تصدق يا أبا قردة ويا مامون حميدة أن مرتب الدكتور هذا لا يعادل مرتب عامل في يوم يعمل في مطاعم ماكدونالد. هل تريدون من دكتور كهذا ان ينتج؟ لم توفروا له ابسط عوامل الإنتاج وهي الراحة النفسية فكيف يُبدع؟ (العوج راي والعديل راي).
كباشي النور الصافي
زر قناتي في اليوتيوب من فضلك
http://www.youtube.com/user/KabbashiSudan




عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.