جاب الامام المهدي السودان طولاً وعرضاً يدعو السودانيين لثورته ضد الترك لما حاق بالشعب من حيف وظلم. وظهرت العبارة المعروفة: (عشرة في تُربة ولا ريال في طُلبة). المعني أن يُدفن عشر موتى في قبر واحد أفضل من أن تطالبك الحكومة التركية الظالمة بريال اي عشرة قروش كضريبة. رفع المهدي شعار إما النصر أو الشهادة. وحفّز الشعب بأنهم لو إنتصروا فستكون لهم خيرات الدنيا وإن استشهدوا فستكون لهم جنات النعيم.

خلال تجواله للدعوة كان يبحث بعين فاحصة عن مكان آمن لا تصله يد الترك بسهولة حتى تنمو بذرة الثورة ويشتد عودها. في البداية اختار الجزيرة أبا ولكن بعد عدة مشاورات مع أركانحربه وجد أنها قريبة من السلطات في الخرطوم ويمكن الوصول إليها بسهولة. وفي الختام وقع اختياره على جبل قدير في جنوب الجبال الشرقية أو مملكة تقلي كما كانت تسمى آنذاك.

رحّب به المك آدم أم دبالو وأواه وطلب من فرسان المملكة أن يصحبوه حتى جبل قدير. في مسيرته إلى جبل قدير مرّ الإمام المهدي وصحبه بديار قبيلتي أولاد حِمِيد وكنانة الذين تقبلوا الدعوة وانضموا له بل وساعدوه بأن ساروا بأبقارهم أمام الجند حتى تكسر الأبقار القش الذي يتعدى ارتفاعه الثلاث أمتار.

استقر الإمام المهدي وصحبه في قدير وتدافعت نحوهم القبائل التي آمنت بالدعوة من أجل الدين ومن أجل الدولة. وعندها حاولت الحكومة التركية القضاء على الثورة في مهدها بارسال حملة راشد بك من فاشودة في الجنوب شمال ملكال للقضاء على المهدية في مهدها .. لكن خاب فألهم وهزموا شر هزيمة لن ندخل في تفاصيل المعركة ولكن في مقال قادم سنشرح سبب الهزيمة الرئيس الذي يجهله الكثيرون ويتجاهله العارفون ممن لا يعجبهم العجب ولا الصيام في رجب.. وما نقصد هو دور المجاهدة رابحة الكنانية في هزيمة جيش راشد بك وهو دور لم تقم به كنداكات يشار إليهن بالبنان ولكن نحن نعرف أسباب تجاهل سيرة رابحة الكنانية.

وبعد إنهيار دولة المهدية ضُمّت المنطقة للمناطق المقفولة نكاية في سكانها الذين ساعدوا الإمام المهدي في ثورته. وتجاهلتها سياسة الإنجليز فعندما فتحت المدارس الاولية في الدلنج في العام 1926 لم تفتح مدرسة أبو طليح الأولية إلا في العام 1942 والاسباب بدهية. نواصل بقدرة الله عن اختيار رشاد وتلودي عاصمتين للمنطقة والمديرية قبل الأُبيض. (العوج راي والعديل راي).

كباشي النور الصافي

زر مدونتي من فضلك واشترك فيها

http://kabbashielsafi.blogspot.co.uk


عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.