سنحصر حديثنا اليوم عن محلية أبو جبيهة لأنها المدينة الكبيرة والمحلية الأكبر من بين محليات الجبال الشرقية ويعتبرونها العاصمة الاقتصادية للولاية. ولكنهم لم يفعلوا شيئاً حتى تكون عاصمة اقتصادية بالمعنى الصحيح للكلمة؟ منطقة إنتاج الصمغ العربي التي تحدثنا عن إنتاجها في مقال سابق تقع في الحدود المتاخمة لدولة الجنوب بطول لا يقل عن 240 كيلو متر هي طول منطقة الإنتاج بعرض يتجاوز ال50 كيلو متر كلها مليئة بغابات شجر الهشاب المنتج الرئيس للصمغ العربي. ولمن لا يعرفون الفرق بين الهشاب والصمغ نقول لهم أن الشجرة اسمها شجرة الهشاب والمنتج منها هو الصمغ العربي .. (بالعربي كدا لا توجد شجرة اسمها شجرة الصمغ العربي) فشجرة التبلدي تنتج القنقليس وشجرة السدر تنتج النبق وشجرة النخيل تنتج التمر وعليه قس.

كثر الحديث عن التحصيل الإلكتروني في كل السودان ولكن نقول لولاة الأمر هل كل السودان المغطي بشبكة إتصالات؟. هذه المنطقة التي قلنا أنها تنتج إنتاجاً كبيراً من الصمغ العربي وبها مشاريع زراعية بمساحة 160 ألف فدان ليس بها شبكات إتصال .. لم يكن لها من قبل أهمية ولاحتى أمنية ولكن الآن ستكون مهمة وإلا ستفقد المحلية والولاية قدر كبير من عائدات الصمغ العربي وهي كبيرة  بالملايين لعدم وجود شبكة إتصالات وسوف يتهرب الصمغ بالجهة التي هي خارج الشبكة ليدخل العائد خزينة ولاية أخرى إن كان الأمر يهم والي ولاية كردفان عيسى أبّكر.

عندما طالب السكان بإنشاء أبراج إتصالات في تلك القرى الحدودية مع دولة الجنوب، سمعنا والعهدة على الراوي أن السلطات الأمنية في المحلية هي التي رفضت إقامة أبراج إتصال بالمنطقة لدواعي أمنية .. بصراحة فشلت في فهم كيف يكون قيام أبراج توصلك بمواطنيك ولتصلك أي بلاغات بسرعة الإتصال المتوفر بالمنطقة تكون ضارة بالأمن .. فوق كل ذي علم عليم.!!

في المرة القادمة نتحدث عن الخدمات الغير موجودة في مدينة دخلها اليومي مليون جنيه (كما قلت بالجديد).!! (العوج راي والعديل راي).

كباشي النور الصافي

زر مدونتي من فضلك واشترك فيها

http://kabbashielsafi.blogspot.co.uk


عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.