اليوم سوف نتحدث عن الكورة .. لكن ما تقولوا متسلبط فيها بعرف فيها كتير ولكن ناس السودان حيرونا في الحاصل في كرة القدم. من كنا نتعادل مع روسيا ونهزم غانا ونيجيريا بالثلاثة بقينا ملطشة لجيبوتي وجنوب السودان ورواندا وبوروندي.

هي جزء من الكل فما دام الكل معلول فبالضرورة أن الجزء كذلك. مم تتكون كرة القدم؟ لاعب وملعب .. مدرِّب وإداري. فهل تتوفر هذه العناصر في السودان؟ أشك في ذلك ولكن ربما يمكنني القول أن الوحيد المتوفر هو اللاعب ولكن ليست له المقومات أو الدعم اللوجستي –إن صحّ التعبير- ليقدم ما عنده.

عجبت لبلد تجري فيها الانهار غدقا وملاعبها من الترتران اي النجيل الصناعي. مضار النجيل الصناعي كثيرة منها الاصابات المركبة والتي قد تكون سبباً في إنهاء حياة اللاعب في الملاعب في عمر مبكر. لكن أهم عيوب الترتران هي أن حركة الكرة عليه ليست كما هي حركتها على النجيل الطبيعي.

فإذا كان اللاعب السوداني في الخرطوم ومدني وعطبرة يلعب على نجيل صناعي وتعوّد عليه وعلى حركة الكرة عليه فسوف يجد صعوبة في التأقلم على اللعب على النجيل الطبيعي ونتائج الفريق القومي وهلاريخ في الآونة الأخيرة تؤكد ذلك وتثبته. فسرعة الكرة تقلُّ كثيراً على النجيل الصناعي ولهذا فعندما تكون المباراة على نجيل طبيعي يفقد اللاعب السوداني السيطرة على الكرة أو التحرك معها بسهولة.

أما السبب الثاني والأهم فهو التغذية وهذه تحتاج لعمود منفصل.. فليس كل ما يأكله اللاعب السوداني صالح لتغذية لاعب كرة قدم .. (العوج راي والعديل راي).

كباشي النور الصافي

زر مدونتي من فضلك واشترك فيها


عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.