رغم الامكانيات الكبيرة من معامل ومراكز ابحاث وتكنلوجيا وأدمغة، فقد تقاصرت الدول العظمى كلها في وضع سيناريوهات علمية يمكن الركون إليها، وهزم فيروس مجهري وضعضعت اقتصاداتها المفرطة الثراء ونظم التوزيع المختله. لقد فضحت جائحة الكورونا التوجهات اللاأنسانية للأنظمة العالمية بتعرية نظامها الصحي الذي حلم علماء أجلاء بتحقيقه عبر خلال شعار "الصحة للجميع".

هذا المقال المبسط يحاول من خلال تحليل المعطيات المتوفرة أن يقدم قراءة أولية "فرضيات" لتصوري الخاص حول السيناريوهات المتوقعة للقارة الأفريقية من أفضلها لأسوأها وهذا في ظل غياب المعلومات التفصيلية المعاضدة.

الوضع الوبائي في افريقيا

من 43 دولة أفريقية جنوب الصحراء محل البحث نلاحظ أن هناك 38 دولة بها إصابات وخمس دول خالية حتى الأن، وهناك 12 دولة حثت بها إصابات ثم تم إنتقال الفيروس لأشخاص مخالطين داخل الدولة (إنتشار محلي) و26 دولة جاءت الإصابات من دولة خارجية ولم يتم انتقال لمخالطين داخل الدولة. تم هذا بفضل الإجراءات الاحترازية التي اتخذت (تقليل الاحتكاك، المسافة الآمنة، استعمال الكمامات، الغسل والتطهير، العزل والإجراءت الاشد صرامة من حظر التجوال والإقفال الكامل للسكان). لتوضيح هذه النقطة سوف نوضح درجة الإنتنشار في ووهان في الصين ومدينة نيويورك في الولايات المتحدة.

جدول رقم 1: الوضع الوبائي في افريقيا 31 مارس 2020 الساعة الرابعة عصراً (1)، (2)

الدولة

عدد المصابين

الوفيات

ابلاغ أول حالة

نوع الانتشار

South Africa

1,326

3

5 March 2020

إنتشار محلي

Burkina Faso

246

12

19 March 2020

إنتشار محلي

Cameroon

193

45

 6 March 2020

إنتشار محلي

Ivory Coast

168

1

11 March 2020

انتقال من الخارج

Ghana

152

5

12 March 2020

إنتشار محلي

Nigeria

132

2

 28 January 2020

انتقال من الخارج

DR Congo

98

8

10 March 2020

إنتشار محلي

Mauritius

42

2

19 March 2020

إنتشار محلي

Rwanda

70

0

14 March 2020

إنتشار محلي

Kenya

50

1

13 March 2020

إنتشار محلي

Madagascar

46

0

20 March 2020

انتقال من الخارج

Zambia

35

0

18 March 2020

انتقال من الخارج

Uganda

33

0

21 March 2020

انتقال من الخارج

Togo

30

1

6 March 2020

انتقال من الخارج

Niger

37

3

19 March 2020

انتقال من الخارج

Mali

25

2

25 March 2020

إنتشار محلي

Ethiopia

25

0

13 March 2020

انتقال من الخارج

Guinea

22

0

13 March 2020

انتقال من الخارج

Tanzania

19

1

15 March 2020

انتقال من الخارج

Congo

19

0

10 March 2020

انتقال من الخارج

Djibouti

18

0

18 March 2020

إنتشار محلي

Gabon

16

1

13 March 2020

انتقال من الخارج

Eritrea

15

0

21 March 2020

انتقال من الخارج

Equatorial Guinea

12

0

14 March 2020

انتقال من الخارج

Namibia

11

0

15 March 2020

انتقال من الخارج

Seychelles

10

0

16 March 2020

انتقال من الخارج

Zimbabwe

8

1

20 march 2020

انتقال من الخارج

Guinea-Bissau

8

0

25 March 2020

إنتشار محلي

Angola

7

2

21 March 2020

انتقال من الخارج

Sudan

7

2

13 March 2020

انتقال من الخارج

Chad

7

0

19 March 2020

انتقال من الخارج

Benin

6

0

16 March 2020

انتقال من الخارج

Central Africa

3

0

15 March 2020

انتقال من الخارج

Gambia

4

1

17 March 2020

انتقال من الخارج

Botswana

3

0

30 March 2020

انتقال من الخارج

Liberia

3

0

7 March 2020

إنتشار محلي

Somalia

3

0

16 March 2020

انتقال من الخارج

Mozambique

3

0

22 March 2020

انتقال من الخارج

Burundi

0

0

Comoros

0

0

Malawi

0

0

South Sudan

0

0

Sierra Leone

0

0

اتجاهات تطور المرض في ووهان ونيويورك

أول مصاب ابلغ عنه، ظهرت عليهِ الأعراض في وقت مبكر من يوم 8 ديسمبر، أبلغت الصينمنظمة الصحة العالميةبتفشي "التهاب رئوي غير معروف السبب" اكتشف في مدينة ووهان بمقاطعةخوبىفي الصين. وبحلول مارس كانت الإصابات قد بلغت حوالى 80 الف مصاب. ظهر المرض وبعد 20 يوماً تقريبأ بدأ الانتشار.

المصاب الأول منولاية واشنطنكان قد دخلالولايات المتحدة قادما من ووهان في 15 يناير 2020 وتوفى يوم 29 فبراير. اكتشف أول مصاب في نيويورك يوم 1 مارس 2020 من شخص عاد من ايران وبلغت بتاريخ اليوم 31 مارس 80 الف مصاب ونسبة الوفاة 4.3%. وتصرف بنفس الخصائص تقريباً. ما يعتقده الخبراء هو أن هذا الفيروس كان منتشراً في نيويورك لفترة أطول قبل انتشار الاصابة، وانتشر قبل أن توضع تدابير للابتعاد الاجتماعي. لأن ظهور الأعراض استغرق وقتاً. ونعلم من دراسات أخرى أن الفيروس له فترة حضانة تقريباً 5 أيام وحتى 14 يوم.

اخر السيناريوهات في نيويورك تتراوح بين أن تصل لقمتها في منتصف أو نهاية أبريل وتستمر حتى بداية يوليو ويعني استمرارها أثناء الصيف (3).    

الوضع في أفريقيا جنوب الصحراء جغرافيا

سوف نستعين بخريطة أفريقيا البيئية ونضع عليها تطور المرض: البيئة الصحراوية وتشمل الجزء الاكبر من السودان، الجزء الشمالي من تشاد، النيجر، مالي والصومال. الحالات تراوحت بين 7-37 حالة واعلنت الاصابات 12-19 مارس؛ البيئة المدارية الحارة: اثيوبيا (25 حالات منذ 13 مارس)، اريتريا (15 حالات منذ 21 مارس)، جزء من السودان، جنوب تشاد، اجزاء من النيجر ومالي. تراوحت بين 15-25 حالة واعلنت الاصابات 13-21 مارس؛ بيئة مدارية رطبة: جنوب السودان (صفر)، افريقيا الوسطى، الكمرون، شمال نيجريا، شمال غانا، السنغال، جامبيا وسيراليون. يوغندا، كينيا، تنزانيا، زامبيا، انجولا، ناميبيا، بوركينا فاسو، ساحل العاج؛ بيئة إستوائية: الكونغو، الجابون، اجزاء من غانا ونيجريا وغينيا (كلها تراوحت من يوم 6 -21 مارس).

يلاحظ أن بعض الدول التي بها اصابات كبيرة تقع في البيئة الاستوائية (حرارة ورطوبة شديدة): بوركينا فاسو (264) والكاميرون (193) وغانا (152) وبهما إنتشار محلي، أما ساحل العاج (168) ونيجريا (132) والكونغو الديمقراطية (98) فكلها حالات من الخارج. يأخذ توزيع الأشعة الفوق بنفسجية نفس توزيع خريطة البيئة في افريقيا وتزيد كلما اتجهنا لوسط القارة.

اتجاهات المرض في أفريقيا

ربما تقدم لنا ووهان صورة لما يمكن أن يحدث من اتجاهات في أفريقيا والسودان. اكتشف المرض يوم 9 ديسمبر 2019 وتم تحديد الفيروس يوم 7 يناير 2020 ، ويوم 11 يناير أعلن عن أول وفاة وكذلك يوم 17 يناير وأعلنت عدة بلاد عن حالات قادمة من ووهان. يوم 23 يناير أتخذت ووهان الإجراءات الأولية تجاه المرض. في يوم 30 يناير أعلنت الأمم المتحدة عن جائحة الكورونا وكانت عدد حالات ووهان وصلت 2714 حالة. من 22 يناير بدأ المصابون يتضاعفون حتى في الصين، خاصة ووهان، حتى منتصف فبراير حيث بدأ ثبات الحالات الجديدة (4).

 

ربما تتعدد السيناريوهات حسب تطبيق الإجراءات حسب كل دولة ولكنها جميعاً ربما تقع بين سيناريوهات سوف نستعرضها في تطور المرض في السودان.

سيناريوهات تطور المرض في السودان

يقع السودان في اجزائه بين البيئة الصحراوية والبيئة المدارية الحارة والبيئة المدارية الرطبة ونسبة أشعة فوق البنفسجية عالية، وكما كل الدول التي تقع في نفس النطاق فاغلبها تتميز بإصابات قليلة واردة من الخارج (5).

يمكن قياساً على التجارب الدولية أن نعيد التأكيد على عنوان مقال نشرته جريدة نيويورك يوم 22 مارس 2020 بعنوان "قد يبطيء الطقس الأكثر دفئًا، ولكن لا يوقف الفيروس التاجي" (6). من المؤكد وجود الفيروس الفعلي في السودان وربما نرى أحد اتجاهين أو بينهما:

السيناريو الأول وهو أخف الإحتمالات أن يلعب الطقس دوراً في منع إنتشار الفيروس من أثر الإجراءات الاتي فرضت (تقليل الاحتكاك، المسافة الآمنة، استعمال الكمامات، الغسل والتطهير، العزل والإجراءت الاشد صرامة من حظر التجوال والإقفال الكامل للسكان) والتي اعتمدت لتخفيف الإنتشار عالمياً وظهرت نجاعتها. ومع ارتفاع الحرارة والجفاف وأشعة الشمس العمودية قد لانرى سوى تراكم بسيط في الإصابات حالياً.

السيناريو الثاني: أن تبطيء الإجراءات وأثر الحرارة والجفاف وأشعة الشمس العمودية إنتشار الفيروس (من حوالي 14- 21 يوم من التجربة العالمية) وتنقل إنتشار الفيروس من الفترة المتوقعة (الفترة من أول أبريل حتى 11 منه)، لاسابيع أكثر وتبدأ في الأنتشار في أي وقت من أواخر أبريل حتى بدايات يوليو أو بعدها. هذا السيناريو يساعد في تخفيفها إلتزام الدول جميعها بالإجرءات الصحية العالمية، شغف السكان في أفريقيا جنوب الصحراء وخاصة السودان بالنظافة الشخصية ونظافة المنازل، كما أن خروج الدول الباردة من الجائحة في اشكالها المتسارعة يسمح بامكانيات توفر الادوية واللقاحات والادوات الطبية للدول التي سوف تتأثر بعد وقت.  

علاج الكورونا

تمت السيطرة على جائحة الكورونا بواسطة الإجراءات الصحية وقابلية مابين 80-90% على التعرض لأعراض خفيفة أو بدون أعراض، ودعم المرضى بالسوائل الوريدية وخافضات الحمى واجهزة التنفس. حاليا. في 31 مارس 2020 اجازت هيئة الادوية والاطعمة الامريكية مركبات الكوروكوين وهو دواء قديم ومعروف لعلاج الملاريا كدواء كطواريء وبدون التوصل لأدلة كافية وهو دواء نسبياً مأمون (7).

د. عمرو محمد عباس محجوب*

  • مستشار إقليمي سابق بإدارة النظم الصحية، منظمة الصحة العالمية (2002-2012)

المراجع

  1. https://www.worldometers.info/coronavirus/

  2. https://africanarguments.org/2020/04/02/coronavirus-in-africa-tracker-how-many-cases-and-where-latest/

  3. https://edition.cnn.com/2020/03/08/health/coronavirus-evolved/index.html

  4. https://www.aljazeera.com/news/2020/01/timeline-china-coronavirus-spread-200126061554884.html

  5. http://sudanile.com//index.php/منبر-الرأي/1064-2015-04-18-16-52-38/123897-جائحة-الكورونا-والطقس-فرضيات-لا-تغير-استراتيجيات-منع-الانتشار-بقلم-د-عمرو-محمد-عباس-محجوب

  6. Knvul Sheikh and Ernesto Londoño: Warmer Weather May Slow, but Not Halt, Coronavirus https://www.nytimes.com/2020/03/22/health/warm-weather-coronavirus.html

  7. https://arstechnica.com/science/2020/03/fda-approves-the-emergency-use-of-chloroquine-for-covid-19/

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.