د. محمود قلندر

لم يهزني أمر مثلما هزتني تلك الرسالة التي بعث بها مظفر –ابن الدكتور حيدر إبراهيم- إلى رئيس الوزراء التشيكي، متطلعاً إلى عونه في المحنة التي تمر بها الأسرة، التي يتقلب عميدها في مستشفى بمدينة براغ وفي جوفه قلب أوهنته صروف الدهر وعاديات