بِسْم الله الرحمن الرحيم

الحزن يقلق والتجمل يردع
والدمع بينهما عصي طيع
(المتنبي)

والحزن الليلة يقلق بال كل نفس جلدة ويغلق كل أبوب الفرح والدمع العصي لا يشفي غليل قلب بالفقد الكبير قد انجرح. لقد رحل فجأة عنا مساء هذا اليوم زوج شقيقتنا فاطمة عبدالمحمود العربي ، الأخ الحبيب الصديق الكريم المضياف الخلوق مواصل أهله وارحامه وأصدقائه وزملاء دربه ، المعلم أستاذ الأجيال بوزارة التربية والتعليم الاستاذ بابكر أحمد خلف الله. كان مشكاة لا تخبو تنير ظلمات أيامنا وكان مزمار محبة تعطر أجواءنا وتؤنس وحشتنا طرباً مرتلاً قرآنا عجباً يهدي إلى الرشد أو مادحاً وهو يتخير قاطفاً لنا أجمل الورود من حديقة العشق الإلهي أو سابحًا ماهراً فى بحور أجمل القصيد فى حب خير البشر سيد المرسلين محمد عليه افضل الصلوات والتسليم. رحل عنا الأستاذ العابد الورع الحليم المتصوف الأب العطوف والمعلم الذى كان مخلصاً منذ بداية تخرجه إلى أن ترقى إلى أعلى درجات المسؤلية. وعندما ضاقت سبل العيش اواخر الثمانينيات كغيره من المعلمين هاجر إلى اليمن السعيد وكان هناك نعم السفير المثالي لوطنه فى بلاد الغربة. زرته وانا طالباً آنذاك بمدرسة بربر الثانوية عندما كان يعمل بالتدريس بدنقلة شمال السودان والأخرى فى شندي والدامر ولا أنسي سعادته عندما نلتقيه أين ما كان ، وكنا نحن دائما الفائزون بما نتعلم منه من تجاربه فى الترحال وما ينضح به كنز المعلومات والسير فكان لنا حوضاً من كوثر مهما نشرب منه كنّا نطلب المزيد.
كون أسرة راقية مثالية فزوجته حفظت وجودت كلام الله وإبنه الخلوق دكتور هشام إستشاري أمراض الكلى يعمل بالمملكه المتحدة وبناته الموقرات تخرجن بمرحلة الشرف من جامعة الخرطوم منار فى الإقتصاد وإمتثال فى القانون وتماضر أصغرهن فى الهندسة الزراعية.
رحل الأخ بل الصديق أبوبكر والليلة أتمثل كما يقول المتنبي وأستبيحه عذراً " النوم بعدك يا أبابكر نافرٌ
والليل معي والكواكب ُطُلّعُ"
الا رحمك الله رحمة واسعة وأن يجمعك بحبيبك رسول المحبة صلى الله عليه وسلم فى أعلى جنان الفردوس. اللهم لا تفتنا بعده ولا تحرمنا أجره. اللهم ألهم آله وذريته الصبر والسلوان وأجعل البركة فى الجميع. إنا لله وإنا إليه راجعون. والله إنا على فراقك جداً لمحزونون.اللهم تقبله قبولاً حسنا واجعل قبره روضة من رياض الجنة. آمين

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.