عالم عباس محمد نور

(بمناسبة الميلاد الثاني لاتحاد الكتاب السودانيين – الجمعة 9 ديسمبر 2005)*
انتظاراً للميلاد الثالث، والذي هو آتٍ لا محالة!