عالم عباس محمد نور

عمنا إبراهيم محمد كان وكيل البوستة. ومنصب الوكيل من المناصب المرموقة آنئذٍ في نهايات الخمسينات في الفاشر عاصمة مديرية دارفور الشاسعة. وكشأن كبار موظفي الدولة، يسكن بحي الكرانك، حي الموظفين الراقي في المدينة. والكرانك هي بيوت حديثة شيدها الاستعمار

(بمناسبة الميلاد الثاني لاتحاد الكتاب السودانيين – الجمعة 9 ديسمبر 2005)*
انتظاراً للميلاد الثالث، والذي هو آتٍ لا محالة!