د. مجدي الجزولي

قدح أهل عطبرة في ١٩ ديسمبر نارا عظيمة يهدي نورها كل ناظر. مجاز نار الحرية قديم في الذاكرة الوطنية، فقد قال الزعيم الأزهري عن الحرية أنها نور ونار من أراد نورها فليصطلي بنارها. طهارة النار هذه ربما علة إقبال المتظاهرين على إشعال الحريق في دور المؤتمر الوطني

وقفت وئام شوقي في حلقة برنامج "شباب توك" الذي بثته القناة الألمانية "دويتشه فيله" من الخرطوم بالتعاون مع قناة "سودانية ٢٤" في منتصف سبتمبر الماضي في وجه البروفسير محمد عثمان صالح، عضو مجمع الفقة السوداني ورئيس هيئة علماء السودان، أعلى سلطة دينية 

ابتدر رئيس الوزراء السوداني الجديد، معتز موسى، عهده بتسليم سلطته الاقتصادية لهيئة مختارة من مصرفيين وتجار عملة خولها بتحديد سعر الصرف باستقلال عن الحكومة وكما هو متوقع هوى الحاجز بين سعر الصرف في سوق الحكومة وفي سوق الله أكبر ليبلغ سعر الدولار بأمر 

وافق يوم ١٢ من هذا الشهر الذكرى الأولى لرحيل السيدة فاطمة أحمد إبراهيم، رائدة الحركة النسوية في السودان ورمزها الأول. كانت السيدة فاطمة زميلة نضال لأجيال من النساء والرجال، ألهمت الأفئدة وضجت بها النفوس وتركت كغيرها من الرواد في كل مجال ميراثا لا يمكن 

أتسبح أجساد الأطفال ال(٢٢) في طريقها إلى المدرسة؟ أفرادى هذه الأجساد أم اجتمعت في عطش الحياة وسط ماء النيل؟ أي وحي نزل على هؤلاء الرسل الصغار في برهة الحياة الأخيرة؟ قال خبر الدولة: ”وقع الحادث نتيجة توقف المركب وسط النيل مع اشتداد التيار“ وصمت عن 

أقر مجلس شورى المؤتمر الوطني في اجتماعاته الخميس والجمعة جميع ما كان يتوقع منه، لم يخالف السيناريو المرسوم له ولا في نطق الحروف. أجاز المجلس المكون من ٤٠٠ فرد مقترحا لتعديل نظامه الأساسي يرفع الحرج الإجرائي عن إعادة ترشيح البشير بعد أن كان الحزب

التقت لندا هريرا ودينا الشرنوبي بالفيلسوف الفرنسي آلان باديو في باريس بمناسبة الذكرى السابعة للثورة المصرية (يناير ٢٠١١) لتقصي رأيه حول مآلات الثورة في العالم والعصر الذي نحن فيه. قال باديو أن الثورة المصرية شهدت ولادة نوع جديد من الحركة السياسية شغل موقعا بين