صلاح شعيب

البيانات السياسية المعارضة وحدها لا تغير الحكومات الديكتاتورية. الحراك الدائب على مستوى الأرض هو الذي يفعل. لكن البيانات، وإسهامات الكتاب، وأعمال المبدعين، تخلق فقط الوعي لصالح التغيير. أي تأثير ملموس لعمل سياسي ينبغي أن يسبق بحافز فكري، وإعلامي، وتنويري.

أكثر شي نجح فيه الترابي أنه ثأر بانتقام حاد لسقوطه في دائرة الصحافة/جبرة. فتحالف كل القوى السياسية الممثلة للشعب السوداني كان قد أسقطه بعد أن أسفر الإجراء الانتخابي عن فوز حسن شبو نائبا برلمانيا عن الحزب الاتحادي عام ١٩٨٦. ويومذاك تمايزت الصفوف

لا يتغالط "كوزان" حول أن الأوضاع في البلاد دخلت في مرحلة حرجة جدا. فأزمة حكم الإخوان المسلمين العضوض انتهت إلى إفلاس اقتصادي ماحق اعترفت به الحكومة قبل المعارضة. فضلا عن ذلك فإن فساد الإسلاميين الإداري، والمالي، وصل إلى أعلى سقوفه. وليست

إذا استمرت التظاهرات الغاضبة على غرار ما حدث في مدينة بحري، وأجزاء أخرى من البلاد، ضد الأوضاع السائدة، فإن الطغمة الفاسدة التي تحكم شعبها الآن بالاستبداد ستطلق ساقيها للريح قريبا. وما من شك أبدا أن الطغاة، ومناصريهم، من أجبن خلق الله على مواجهة سيل الجماهير

هناك أسئلة كثيرة تطرح حول استثنائية مصطفى سيد أحمد، والأسباب التي تجعلنا نبحثه كل عام بوصفه ضمن الملهمين للتجديد الغنائي. ومهما تختلف رؤى البحث حول بعض مكونات إرثه، ولكن يتفق الجميع على أن اشتغاله الفني كان يمثل إضافة نوعية، وكمية، مميزة لتاريخ الأغنية.

يبدو التصريح الأخير للبشير في سنار الذي قال فيه إنه يتوق إلى الشهادة، وملاقاة نائبه السابق الزبير وشمس الدين في الجنة، كأنه حدس منه مستبق لأحداث قادمة تنتظر نظامه المهترئ. فعلى ضوء عدم وجود خطة روسية عملية لحماية نظامه الآن، كما طلب من بوتين قبل شهر

إن التطورات الحادثة بشأن تفاقم الضائقة الاقتصادية في البلاد لا بد أنها نتيجة لاستيلاء الإخوان المسلمين على كل مدخلات الإنتاج، من جهة، وفشلهم الإداري من الجهة الأخرى في الحفاظ على سعر العملة الوطنية يوم استلامهم السلطة. والحال كذلك لم