كعادتنا نحن السودانيون قد نسينا البطل المناضل محجوب شريف . توقعت ان يكتب عنه من هم اقرب اليه منى ، ومن زاملهم او جندهم وأخذ بيدهم في درب النضال . اسعدني ان البعض قد رددوا شعارته واشعاره في مسيرات الحرية في كل انحاء العالم . وانا اطالع احد خطاباته لاكثر من عقد من الزمان ، احسست ان ما كتبه وآمن به يشبه ما يحصل اليوم ويتحقق الآن .

اقتباس
تحياتي لجميع افراد الاسرة بدون فرز وكل الاصدقاء . مرسل لك صحف الخميس . الآن ينتظر الناس التغييرات وذهاب الأنظمة . كيف تجد ثقبا في الجدار . وكوة في الظلام جرعة عشم وأمل ودواء واخوة .
ما اجملها تلك النومة قدام الحجرة الوحيدة التي يسكنها استاذ اللاهوت توماس مع اسرته كم هو سعيد بوصول الكهرباء دون مقابل وكان قبل وصولنا يفكر في الرحيل الى الحاج يوسف .
لجنة عمل مشترك على الأرض والواقع والحاجة العامة . لا خطب ولا وعود الا لقيم الخير والحق والمساواة .
مزيد من انهاك الجسد ومزيد من راحة الضمير .
اكتب الآن وانا في صالة المطار بين الفحيح وحوار ساخن بيني وبين العسكري الذي طالبنا بتذكرة دخول الصالة . قلت له حكومتكم تبيع كل شئ زيارة المستشفى ووداع المسافر . على أي حال هو جزء من المعركة الشاملة من اجل الحريات كافة ومن بينها حرية النشر ونحن على يقين بأن امرهم الآن في خضم ولجج هم دونها بما لايقاس من الصورة الثانية من موقع الهكر حيث الندية والمساواة والعرق المشترك اهم ما ننجزه الآن . اقتحام الظلمات هنالك في القرى التي داهمتها كراكات الجيش . اذا قمنا بعمل نموذج متميز هو تمليك الاهالى مولد ضخم مع كميات من لفات السلك واللمبات ... انارة كاملة في منطقة تقع خلف الجبال التي عرفتها كما اسسنا موقعا اشترينا ارضه ويكتمل ليصبح مركزا متعدد الاغراض ... صحية .. ثقافية ... تعليمية وكل هذا يتم بوضع اليد وبحماس بسطاء الناس وكل هذا يتم بهدوء وبدون اعلان ولا ضجيج . وهذا عمل يستغرق كل الوقت حتى ساعات متأخرة من الليل . اننا نبلغ رسالة نقول انه من الممكن بل يجب . تقبل تحيات اميرة مريم ومى .

 

نهاية اقتباس
بعض الاشتراكيين ينتظرون الثورة التي بعصاها السحرية ستشفي كل الجراح وتنبت الاشجار وتخرج المصانع من الارض مع الجامعات والمستشفيات ، وهم في الانتظار يمضغون الشعارات ويرددون النظريات . ان الاشتراكية هي العمل المتواصل والتجرد . الاشتراكية هى ان تشرك الآخرين في وقتك فكرك ، مالك وجهدك . انها ليست بقطار ننتظره في محطة الدنيا ، انه عمل يومي متواصل . الاشتراكية ليست المؤتمرات والاجتماعات والمناقشات التي لا تنتهي . هذا ما عرفه محجوب . كان يقدم في صمت وبدون جعجعة . يقدم المعقول ولا يفكر في الحجم ولكنه عرف ان القليل قد يصير جبلا اذا تواصل التقديم . والآخرون يهرعون الى الاضواء وتعظيم الذات والشعور بالاهمية ويطالبون الآخرين بتقديم الاحترام لكي يتفدموا الصفوف في المحافل . ومحجوب يتراجع عندا يبرز الآخرون ويتوقعون التكريم والاشادة .
كان الهكر وجمع الاشياء التي لا يحتاجها البعض ولكنها ما يحلم به آخرون واحتاج الامر لشراء شاحنة وسائق لجمع الهكر وايصاله للآخرين . كان رد الجميل ، اخذ ما عند المقتدرين كنوع من رد الجميل لمساعدة المحتاجين . كان جمع المال لتوفير كراسي متحركة للمقعدين مما اتاح لهم التحرك وكسب دخل معقول كبيع الجرائد والمجلات . كان النفاج للتواصل .
لكم تمنيت لو ان محجوب بيننا الآن . محجوب كان يشيد كثيرا بالآخرين . كان يقول لاكثر من عشرين عاما ان الرائع ازهري هو اعظم شاعر . وفي نهاية الصيف الماضي كنت اقول لازهري انه حامل اللواء وان محجوب كان يشيد بك كل الوقت كأعطم شاعر . وازهري يقول انها مهمة صعبة وضخمة . لقد عاش محجوب منتظرا هذا اليوم وعندما كتب مشيدا بمايو لم يكن محجوب وقتها شيوعيا ولم ينضم للحزب الشيوعي . كان شابا صغيرا فرح بشعارات مايو في البداية . ولكن عرف سريعا انها لا تمثله وانصرف عنها . وواصل الانتظار لمثل هذا اليوم عندما ينتفض الشباب في كل مكان في السودان . لقد فقدناك يا صاحب النفاج . هذا يوم حوبتك .
لم يوثر المعتقل والسجن كثيرا على محجوب ولكن آلمه تنكر وانكسار البعض . فلقد اتى شخص ملأ كنبة محجوب شريف وهو يحمل شنطة متخمة بالمال وعرض 100 مليون على محجوب شريف لكتابة مدائح لمحطة الكوثر . فقال له محجوب ... انا مسلم ابن مسلم ولكني لا اكتب شعرا او مدائح للبيع . فقال الكوز .... ما هو وردي بيتعاون معانا . الرد كان علشان كدة ان ما عندي صلة مع وردي . اراد الكوز ان يخفف دمه ... طيب ممكن نكون اصدقاء ؟ الرد كان طبعا لا ، لان الصداقة عندها مقومات واسس وده ما موجود بيناتنا . محجوب رقيق كالنسيم ولكنه في نفس الوقت صلب وشجاع لدرجة التهور عندما يتعلق الامر بالثوابت والكرامة . في اعتقاله في بعض المرات اراد احد الكيزان ان يهينه فوجد نفسه يقبض على بطنه من الالم . وفي نهاية ايام مرضه حاول الكيزان التقرب منه وزيارته لكنه رفض . محجوب لم يكن بجامل اويساوم ابدا . عندما ذهب بعض الشيوعيين الكبار لزيارة الترابي الذي لا يزال الوطن يعاني من سمومه كان محجوب يرفض هذا التصرف . وعندما اتصلوا به للاشتراك في لجنة الدستور رفض بتاتا وقال لهم بالمفتوح... لماذا اشترك في لجنة الدستور انا لست بمحامي .... انتو بس عاوزين تقولوا طيب ما حتى محجوب شريف شارك .
لم يهتم محجوب ابدا بالمال . عندما فاز بجائزة عالمية كشاعر تعرض للاعتقال والسجون لعشرات السنين سلم المبلغ للحزب الشيوعي لانه قد فاز لانه شيوعي . وبالرغم من هذا وجد التجريح من البعض ومنهم محامي كبير بسبب ميراث منزل من الجالوص لا دخل لمحجوب بالأمر وامثال محجوب لا يهتمون بالطين والطوب .
لقد تعرض محجوب طيب الله ثراه لكثير من المصائب وغدر البعض . تعرض لاساءة وصراخ امام زوجته وكريمتيه وعشرات الناس ونحن في هولندة . وتصرف بمعقولية وتسامى كعادته . ولم يقم بالرد او التصرف بغضب . محجوب ولد كبيرا عاش كبيرا وسيظل كبيرا .
بعد تسليم قصيدة لوردي اراد وردي ان يعطيه بعض المال الا انه رفض بشدة .وبعدها عرف وردي ان محجوب قد تسلف ثمن تذكرة البص ليرجع الى منزله . عند زيارة لندن اراد الملياردير محمد ابراهيم اعطاء محجوب ظرفا يحتوي على بعض المال الا انه رفض كعادته استلام المال .


عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.