لم يحضر الرؤساء والملوك العرب لاحتفال السوداني بتوقيع الاتفاق الذي اطاح بالانقاذ وفتح الطريق الى الديمقراطية التي تسبب صداعا للحكومات العربية . اكتفي ،، الاشقاء ،، العرب بإرسال مناديب ، ولكن الاشقاء الحقيقيون حضر رؤساءهم وشاركهم ممثلين عالميين .

يجب ان لا نخدع انفسنا ان كل الانظمة الديمقراطية في السودان اصابت العرب ومصر خاصة بدوار البحر . بعد سنه واحدة من الاستقلال كانت محاولة الانقلاب الاولي بواسطة ناصر وقيادة الضابط كبيدة ومحمد واحمد عبد الحليم في 1957 . وهذان الضابطان مع مجموعة من الضباط من اصل سوداني لو يضعوا اقدامهم في السودان من قبل ، زرعتهم المخابرات المصرية في السودان , وتقبلهم السودان فرحا . هذا مثل حصان طروادة . والد محمد واحمد عبد الحليم كان جنائني الفريق التركي حيدر باشا رئيس الجيش المصري الذي سرق الفلوس وابتاع الاسلحة الفاسدة والطائرات العتيقة التي استخدمها المصريون في حرب فلسطين . ولهذا توسط لهم حيدر باشا لانهم ترعرعوا في منزله .

اطماع مصر في السودان لن تتوقف ابدا . الكيزان في بداية عدهم الجموا النظام المصري ومخابراته . ولكن وضح في النهاية ان الخبث والمكر المصري لعظيم ووضعوا البشير ونظامه في جيبهم . بالنسبة للامارات والسعودية ان وجود حكومة لا تمثل الشعب لفي مصلحتهم . السودان سوق جيد للسعودية لاعادة التصدير . المغترب السوداني يصرف فلوسه في المملكة على عكس اغلب المغتربين . ظهر زيت سمسم في السويد بطعم سمسم القضارف صنع في الامارات ، ولا اظن انه قد زرع في خور فكان . والصمغ السوداني يصنع في الامارات وهذه استثمارات شقيق البشير الذي قال ان ثروته من دكان حلاقة . ونخلة دبي التي تساوي كل فلة فيها ميزانية بعض المحافظات ابتاع رجال الانقاذ الكثير منها . الذهب السوداني المهرب يجد طريقه الى دبي . والدم السوداني الرخيص يسفك في اليمن في حرب اجرامية لا تمثل الا جشع وخوف ملوك الخليج والسعودية . هل تظنون ان الاشقاء العرب مرتاحون لثورتكم . ارجو ان تتحسسوا عقولكم اذا كانت لا تزال موجودة .

احبابنا الاثيوبيين يبكون حزنا وفرحا بسببنا ، الافارقة مبهورون وفخورون بثورتنا التي ادهشت العالم ، ويعتبرونها مثل الآثار وتاريخ كوش فخرا افريقيا . وماذا يقول المصريون في تلفزيونهم الذي تسيطر عليه الدولة الديكتاتورية؟
.......المجلس العسكري وحركة الاحتجاج يوقعان اتفاق المرحلة الانتقالية ..... يعلم الله انني قد دافعت كثيرا عن الشعب المصري المسكين كلما سخر منه الاوربيون . لم ولن اقبل وصف المصريين بشعب الشحاذين والمتخلفين . اقول دائما ان كل الشعوب عظيمة ولكن المصريون لم ينعموا ابدا لآلاف السنين بالحرية ، عاشوا دائما تحت احذية فرعون جائر يقدس كالاه ، محتل قاسي ، او دكتاتورية عسكرية . يتسائل الاوربيون كيف ينحدر شعب قد بنى الاهرامات الىي شحاذين . اقول دفاعا عن الشعب المصري ..... لماذا يعيش الايطاليون اليونانيون ابكار الحضارة الاوربية اسبانيا اقوي قوة في العالم قديما في فساد واقتصاد متردي اليوم ؟ . مشكلتنا ليست الشعب المصري ولكن الأنظمة المصرية التي تسحق المواطن المصري وتستخف وتحتقر السودانيين لتعطي رسال للشعب المصري ..... فلتحمدا ربكم انتم خير من السودانيين .
بعد اكتوبر مباشرة كتب الاعلام اللبناني باستخفاف .... حتى السودان يرفض الحكم العسكري .... وكأن السودان بقيادة محمد احمد محجوب لم يقف في الامم المتحدة ويدين امريكا بسبب تدخل الاسطول السادس الامريكي في لبنان . ويغضب فوستر دالاس زير الخارجية الامريكية ويهد ويرغب الدول لعدم التصويت للمحجوب بعد ان كان ممثل افريقيا وكان هنالك اجماع حوله . اتدرون من فاز ضد المحجوب في انتخابات الجمعية العمومية في الامم المتحدة ؟ انه شارل مالك ممثل لبنان التي كان المحجوب يدافع عنها . ومن المؤكد ان اللبنانيين قد تقززوا لان احد العبيد يتدخل في شؤونهم . فلبنان رفضت دخول السودان لجامعة الدول العربية لانهم ليسوا بعرب وصدق اللبنانيون وهو الكاذبون .
عندما اراد اليهود في اسرائيل اخذ الفلاشة الي ارض الميعاد اعترضت الرئيسة الاسرائيلية البولندية قولدا مايير بأن احضار الزنوج لاسرائيل كيهود سيصيب المهاجرين الاوربيين والمريكان خاصة بالتقزز ولن يهاجروا لاسرائيل .
بعد اكتوبر كتب وتكلم الاعلام الناصري بأن ثورة اكتوبر قد قامت دفاعا عن الحق في الاتحاد مع مصر. فهجمت الجماهير على السفارة المصرية ومزقوا العلم المصري . وغضب السفير المصري وبكل عنجهية قال انه لن يرفع العلم المصري الا اذا شاركه المحجوب رئيس الوزراء . فقال له المحجوب ... العلم علم بلدك اذا اردت رفعه فهذا شأنك . هل كان السفير المصري يستطيع ان يتصرف بهذه الطريقة مع اى دولة اخرى ؟
التاجر الشاطر يحاول دائما ان يرضي او يكسب رضاء الزبون . ان السودان يحتاج لمصر ، ولكن حاجة مصر للسودان اكبر . السودان من اكبر المشترين للبضائع المصرية . السودانيون يتعالجون في مصر يبتاعون الشقق والمنازل في مصر انهم سياح و،، متبضعين ،، في مصر . المصريون لا يأتون للسودان الا للعمل لارسال الفلوس لاهلهم في مصر . هل ستشتري اوربا المنتجات الصناعية المصرية ؟ يقول اخي التونسي البدوي بوجمعة الصايدي ..... مثل الحمل يرضع ويقوقو . فمن المفروض ان الحمل وهو يرضع ان يكون سعيدا وصامتا . مصر ترضع من النصيب السوداني من ماء النيل وتقوقو .
ان العرب ينظرون للسودانيين بنفس الطريقة التي ينظر بها الشماليون الى الاشقاء في جنوب الوطن .

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.