عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

سمعنا وقرأنا عن قصة طرد مجموعه كبيرة من الاسر من مدينة دنقلا . هذا تصرف لا يقبله الدين او القانون . الرجل الذي تكلم باسم اهله المطرودين يبدوا كأحد السودانيين الذيت عرفوا في السودان ب ،، الحلب ،، . واذا صدق حدثي فالغجر او الحلب سودانيون حضر جدودهم الي السودان ل قبل اكثر من قرن كامل . لماذا لا يطرد الرشايدة مثلا ؟ والكثير من القبائل المخدوعة يتشدقون بأن اصلهم يرجع الي الجزيرة العربية وانهم من احفاد الرسول صلى الله عليه وسلم .قد يقدرعدد من يدعون انهم من احفاد الهاشميين في السودان بحوالى نصف السودانيين واحفاد الهاشميين لا يصلون لهذا العدد في السعودية مسقط رأسهم . وهذا يعني ان من يدعون ان جدودهم قد حضروا من الجزيرة العربية مثل الحلب او الغجر دخلاء في السودان .
اذا اساء بعض الافراد التصرف او ارتكبوا جريمة هذا لا يبيح معاقبة كل المجموعة . وهذا ما كان يمارسة النازيون ورفضه كل العالم . لقد ادين استالين لانه كان يقوم بطرد بعض الاقليات من ديارها . هل سنمارس نفس السياسات ؟ نعم ،، للحلب ،، طريقة حياة مختلفة عن الآخرين وقد لاتكون مقبولة ولكن يجب ان لا ننسى انهم سودانيون . وهذا حالهم في كل الدنيا حتى في فنلندة البعيدة . والحمد لله لقد تغيروا كثيرا وصار اغلبهم يعملون ويتقاربون مع التركيبة النفسية السودانية . لقد تعرض الحلب من قبل للطرد ، كما تعرض بعض السودانيين من اصول غرب افريقيىة للطرد كذلك بزعم انهم سحرة يأكلون لحم البشر ويمارسون السحر الخ . فلنتذكر ان هذا هو القرن الواحد والعشرين !!!
الغجر هربوا من شمال الهند او باكستان اليوم بسبب تقدم المغول ، وانتشروا في كل العالم ولكن احتفظوا بلغتهم وطريقة حياتهم . الا انهم اليوم مواطنون سودانيون بنفس حقوق الجميع .
الحلب اتوا عن طريق مصر للسودان الا ان لهجتهم اقرب الى الشامية واظن ان بعضهم اتى من حلب في سوريا ومن هنا اتت كلمة حلبي وحلبية . عندما تكلمت عن الموسيقى الاحتفالية في السودان تكلمت عن الحلب وتأثيرهم على السودان .
اقتباس
ألدربوكه دخلت عن طريق مصر والذين اشهروها هم الغجر او الحلب . والحلب كان حيهم ملاصف لحى العرب ولهذا كانوا يقولون الحله الاولها حلب وآخرها عرب . وقديماً كان نساء الحلب يتسولن عن طريق دق الدربوكه والرقص فى المناسبات او فى المنازل او فى الاسواق ويتكسب الرجال من ترقيص القرود وتعليمها حركات . ويبيعون الحمير ولهم حيل عديده وكان الناس فى امدرمان يتفادون شراء الحمير منهم لان الحمار يكون سريعاً فى اليوم الاول وبعد ايام يصير خاملاً ويقولون انهم يعطون الحمير اعشاب معينه او يدخلون الشطه فى مؤخره الحمار عند بيعه . او يقومون بتبييض قدور النحاس واصلاحها . وهذه المهنه مارسها الحلب حتى فى اوربا . كما كانوا يمارسون السمكره ثم تصليح وابورات الجاز .ثم صاروا ملوك قطع الغيار المستعملة لكل شئ , والاغنيه التى ظهرت فى بدايه الستينات وصارت مشهوره فى كل السودان البابورجاز يا البابوجاز دور بينا البلد ده يا البابورجاز هى فى الحقيقه اغنيه ظهرت وسط العاهرات وكن يغنين لسائقى اللوارى الحديثه التى عرفت بالاوفرجاز مثل سيارات التوربو الآن ثم صارت الاغنيه المفضله فى الاعراس والمناسبات .
هنالك عائله ضخمه فى تشسلوفاكيا انتقل بعضهم الى اسكندنافيا ولهم زعيم اسمه يوسف لاكاتوش ن عرف تحببا ب ،، ببيك ،،. ولاكاتوش تعنى مبيض النحاس . الحلب ادخلوا ايقاع جديد فى امدرمان أثر كثيراً على الموسيقى فى امدرمان كما أثر على رقص البنات ورقص العروس والموسيقى اقرب الى الموسيقى التركيه او الهنديه القديمه فالغجر قد هاجروا من شمال الهند خوفاً من المغول لانهم قبائل رحل بطبعهم ولا تزال لغتهم المعروفه بروم تحوى كثير من الكلمات البنغاليه والاوردو . واللذين أتوا الى السودان كانوا يزعمون انهم قد أتوا من حلب وكان لهم مجتمعهم فى امدرمان وزعمائهم ومنهم ابو زعمان وابو قلمان وزعيمه تتحكم فى النساء وتحدد مكان انطلاقهم فى الصباح للشحذه او السرقه اذا وجدو فرصه . اسمها كلوت . وكانت منهم مجنونه كذلك كانت تسمى فى امدرمان بديك الروم لاحمرار لونها . وبناتهم الصغيرات يتعلقن بملابس ويد الشباب ويقولون ارحمنى يا اللابس الساعه ربنا يديك عروس جلاعه , وجمل كثيره بالسجع .
لون الغناء والرقص الذى كانوا يؤدونه عرف ب مقلولى وكان يصاحبه الضرب السريع على الطبل وتبداء الاغنيه بالولى ياما آلولى , آلولى البت تحبك . وتغيرت اللهجه الى اللهجه السودانيه الى مقلولى يا مقلولى واخذ عليها المغنيات السودانيات وعرف هذا النوع من الغناء ب مقلولى . ومن هؤلاء الفتيات اسماء الحلبيه التى تزوجها ود الحناوى . وحسن وحسين اولاد الحناوى التيمان الحلب كانا من فتوات امدرمان ولقد عملا فى بدايه حياتهما مع موسى راس حربه المخخنجى الذى كان منزله فى زقاق خلف الله ود صافيات الذى ينحصر بين سوق القش وشارع البوسته . وعمتهم التى ربتهم كانت قويه ومن فتوات امدرمان تخيف الرجال وهى الوحيده التى صدق لها برمبل بتربيزه خضار . واخذ الراقصات منهن الاثاره الجنسيه فى الرقص . وانتقل هذا حتى الى رقص العروس . بعد ان كان بسيطاً وهادئاً مثل أغانى الموزه حلاتا كسبان المسك حجباتا . وصار الايقاع اسرع وتطور رقص العروس اكثر واكثر الى ان صار له معلمات واستاذات يطالبن بالاجر الباهظ لتعليم العروس. ولكن لان الحلب ذابوا فى المجتمع السودانى ولم يتجدد سيلهم فلقد نسى الناس أغانى ورقص المقلولى .