عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

حروب المهدية وحروب اثيوبيا كانت ...... يا نصرة ياكسرة . ولهذا انكسر جيش يوهانس بعد ان كان منتصرا على السودانيين بعد مقتله برصاص القناصة السودانيين . اعظم قواد المهدية كان عثمان دقنة لانه على عكس الآخرين كان يتراجع لكي يحارب في الغد مرات ومرات . وهو من كسر المربع الانجليزي في معركة التيب في شرق السودان . وكان يقال ان تشكيل المربع الانجليزي والذي يتحرك فيه الجيش كقلعة لا يمكن كسره . وخلد الشاعر كيبلينق البريطاني بطولة السودانيين في قصيدته ،، فظي واظي ،، اشارة لشعر البجة الاشعس .
عثمان دقنة هو صاحب فكرة الهجوم الليلي في كرري التي لم تنفذ . ولو نفذت لكان من الممكن ان تكون النتبيجة مختلفة او لكانت اصابات السودانيين اقل واصابات البريطانيين اكبر . عثمان دقنه وصل الى البحر الاحمر في طريقه الى الحجاز . طلب المساعدة من شيخ اور وكان مختبآ في كهف في الجبال ومعه كيس يحتوي على 7 دومات فقط . عاد الشيخ اور ومعه العسكر . اكتفى عثمان دقنة بالقول ..... يا شيخ اور ان شاء الله ما تكون بعتني رخيص !
طيب يا البرهان انت منو علشان تقرر مصير 40 مليون بشر لهم تأثير كبير على دول الجوار ؟ وانشاء الله ما تكون بعتنا رخيص . لقد قالت التشيكية مادلين اولبرايت وزيرة خارجية الرئيس كلينتون لرئيس فرنسا الذي وصف فرنسا بصديق امريكا . ان امريكا دولة عظمى ليس لها اصدقاء بل مصالح . لقد كان السادات يثير سخرية العالم عندما يقول عن كيسنجر الالماني وزير خارجية نكسون المطرود من البيت الابيض ..... صديقي كيسنجر . وكيسنجر كتب في كتابه واشار لغباء السادات ..... ان السادات اسدى لهم خدمة عظيمة فاجأهم بها عند ذهابه الى تل ابيب . ثم عاد وطالب بالسعر . كيسنجر قال ولقد تطرقت لهذا عدة مرات ..... ان الانسان لا يدفع ثمن ما يمتلك . ولو كان السادات قد ساومهم في البداية لاعطوه الكثير ، انه اعطاهم ثم طالب لماذا يدفعون ؟
البرهان يجلس ساعتين مع ناتينياهو ويعطيه حق المرور خلال الاجواء السودانية بدون اى شروط مثل تحريم التصويرالجوي علاى اقل تقدير مثلا . اذا عاوز تعمل شرغرغ بتتأكد من الناس انو السمكري منو وخبرته كيف . ما هى خبرة البرهان في التفاوض وما هى معلوماته عن الجيوبوليتيك، السياسة العالمية الخ . ان ناتنياهو مواجه بفضائح في بلدة وتهم بالفساد ولقد طال مكوثه في السلطة والاسرائيليون يتململون والمعارضة قد صارت قوية . والبغل ترامب يواجه نفس المشاكل والانتخابات على الباب . الاثنان يريدان تسجيل نصر كبير للبقاء في الحكم . انهم يحتاجون لصفقة السودان اليوم . والبرهان يثبت اننا ملطشة لا نستطيع ان نحمي ظهرنا والكورة جات مدردقة .
لقد كتبت من قبل وقلت انني اعرف اسرائيل من داخل اسرائيل الا انني مع الاعتراف باسرائيل بعد اعطاء الفلسطينين حقوقهم لانها واقع ونحن نشاركها في الامم المتحدة . ولكن التطبيع لا اوافق عليه خاصة اذا كان سيحصل بين ليلة وضحاها .
ماذا قبض البرهان ؟؟ وهل البرهان هو الشخص المناسب لهذه المهمة الكبيرة . لقد ارسلنا جنرالا طيبا اسمه طلعت فريد ليفاوض اساطين مصر بخصوص مياه النيل وطلعت فريد اشتهر ببساطته وطيبته . كان بكل بساطة رجل ،،غفلة ،، كان عسكريا ورياضيا جيدا ومحاورا وسياسيا فاشلا . والنتيجة اسوأ اتفاقية اضاعت حلفا وحقوق السودان .
يجب ان لا ننسى ان العرب قد استعملونا كثيرا كبالون اختبار ، او نحن تبرعنا ان نكون في وجه المدفع مثل ذهاب البشير الى سوريا . جمال عبد الناصر عدو السودان الاول قدم استقالته بعد فضيحة حرب 1967 . قام السودان باحياء عبد الناصر وذهب المحجوب للسعودية وتم صلح الملك فيصل مع ناصر وصالحنا الملك حسين مع ناصر . كان مؤتمر الخرطوم تحصلنا لناصر علىى 50 مليون حنيه استرليني من الكويت ومثلها من السعودية ومن ليبيا الخ .وعندما تكلموا عن دعم السوداني رفضنا لاننا ،، عفيفين ،، او مغفلين . بعد ان عادت الروح لجمال قال للمحجوب انه ستنكون هنالك مكافأةله للسودان ، وتمت المكافأة بتدبير انقلاب مايو ضد المحجوب والسودان . والانقلاب تم ببساطة . ولبس منفذي الانقلاب الجلاليب وناموافي الرئاسة بالجلاليب في امن وامان يحرسهم الجيش المصري وسلاح الطيران والكلية المصرية لاننا اعطيناهم قاعدة وادي سيدنا وجبل الاولياء حفاظا عليها من اسرائيل . وافرغ المصريون السودان من الادوية والمنتجات الغربية من اقمشة صوفية شفرات حلاقة صابون معجون اسنان الخ وكل ما هو معدوم في مصر ويستورده السودان بالعملة الصعبة .الانقلاب كان بعد اقل من سنتين بواسطة عملاء مصر مثل بابكر عوض الله والشيوعيين . العبيط اهو العبيط اهو .... آآآآآهو .
غضب العرب والمصريين من كل تصرفات السودان سببها السودانيين ، لاننا اعطيناهم العصمة وصرنا تابعين لا حول لنا ولا قوة ، نساق الى ما يطلبه منا العرب . نحن نهين انفسنا . نتكلم دائما من اننا كنا مستعمرة بريطانية . والحقيقة اننا ابدا لم نكن مستعمرة بريطانية لقد كنا محمية فقط تحت الادارة البريطانية ولا ينطبق علينا قانون المستعمرات او وزارة المستعمرات التي تضم قساة القلوب من البريطانيين .
عيدي امين الامي صار اول ضابط افريقي في المستعمرات البريطانية ولم يكن مسموحا للافارقة ان يكونوا ضباطا . وعيدي امين تحصل على هذه الرتبة قبل الاستقلال مباشرة في 1962لانه ابلى بصورة رائعة في قتل الكينيين في حرب الماوماو . وكان عندنا نجن ضباطا قبل العشرينات . عبد المجيد على طه وصل الي رتية الميجر في الاربعينات وكان اخوه عبد الرزاق على طه ضابطا عظيما عبد الله خليل وصل الي رتبة البيه في الجيش . عاملنا البريطانيون باحترام كتبوا عنا الكتب التي تمجدنا ونحن لم نمجد انفسنا . بدلا من ان نكون زعماء افريقيا اخترنا ان نكون عبيد العرب . لماذا تريدني ان احترمك عندما لا تحترم نفسك؟
تقولون اننا لا نتمتع بالعبط ؟؟!! لقد طلب المصريون من نميري ان يعطيهم نقاط مراقبة في حلايب لمراقبة اسرائيل في حالة الالتفاف واتت لضرب السد العالي من الجنوب .اذا لم تكن حلايب مصرية كيف يطلب جمال نقاط مراقية وهي عشرين نقطة من نميري ؟ وبكل عبط وبدون استشارة احد سمح لهم ، وكانهم يسلفهم الفندك بمناسبة حرارة . وعندما عقدوا اتفاقا مع اسرائيل نسى نميري ان يطلب منهم ارجاع الفندك بعد نهاية الحرارة ؟
عندما دعى الرئيس كينيدي الرئيس عبود لزيارة امريكا ارسل له طائرته وصحب عبود وفد كبير ، ومكثوا لفترة معتبرة وطافوا امريكا .
استقبلهم وزيبر الدفاع ماكنمارا الذي عاش في امدرمان عندما كان الامريكان موجودين في القاعدة العسكرية في وادي سيدنا . وكانت لماكنمارا الذي صار مديرا للبنك الدولى صداقات مع سودانيين احدهم الصناعي ادريس الهادي الذي درس في امريكا وقام بتركيب الجملونات والمنشئات الحديدية .
عرض عليهم ماكنمارا خرط المنطقة واهمية السودان ثم طلب منهم منح امريكا قاعدة في حلايب . قال لهم المقبول الامين الحاج بعفويته المعروفة ..... شوفوا تدوا ال ..... ديل جمال عبد الناصر ....... فهم ماكنمارا الكلام . وكان عنده مترجمين بجانب انه كان يفهم السودانية البسيطة . اضيئت الأنوار وانتهى الاجتماع . اليوم اظن ان امريكا تريد حلايب . السؤال من هو المالك ؟؟
اذا كان العرب يتباكون على تغول اسرائيل على الاراضي الفلسطينية ، لماذا لم نجد عربيا واحدا بتطرق لحلايب التي هي 25 الف كيلومتر مربع . العرب لا يحسون ابدا ان السودانيين عرب. يجب ان نضع هذه الحقيقة امام اعيننا .نحن لا نقف مع حق الفلسطينيين في ايجاد وطن لهم في الاراضي قبل 1967 . هذا ليس من منطلق عنصري ولكن من منطلق انساني ودعما للحق .
من الذي يقول ان المصريين عرب . اين ذهب احفاد تحتمس ورمسيس حتشبسوت البطالسة الرومان الهكسوس السودانيين والتوانسة الذين حكموا مصر ؟ نسمع المصريين يقولون انهم اكثر عروبة من الجميع والجامعة العربية واتحاد الكرة الافريقي رهائن في مصر . هل يعقل ان عدد العرب في السعودية 20 مليون وفي مصر 100 مليون . ولماذا نسمع من المصريين ..... نحن اقدم حضارة في العالم نحن من بنينا الاهراماتى الجبارة نحن اعرق شعب . طيب انتو عرب ولا فراعنة ؟؟ يكون الجواب .... احنا الاتنين .
بسبب العرب وكذبة العروبة في السودان قد احتربنا قتلنا الملايين في الجنوب ومئلت الآلاف قي دارفور جنوب كردفان النيل الازرق . ولا يزال السود يقتلون السود لأن بعضهم قد خدعوا واقتنعوا بانهم عرب والعرب يسخرون منهم في وجههم . وتطل برأسها اليوم محنة جديدة اسمها البعث السوداني . شعار البعث هو .... امة واحدة ذات رسالة خالدة . والسودان ليس امة واحدة بل عدة امم . ومثل هذه الترهات ما يعجل بتفكيك السودان . فالقتل الذي حدث ويحدث بسبب اصابة البعض بعقدة النقص ويريدون ان يكونوا عربا بالقوة . اين نجح البعث ؟ انظرول للعراق وسوريا ! اين عقولكم ؟ ماذا سيكون مصيرنا نجن من لا بيؤمنون بهذا الهوس اذا ما استلم البعث السلطة في السودان هل سنضرب بالكيمائي كما حدث في حلبجة ؟
من موضوع قديم كتبته تحت عنوان لا للتطبيع مع اسرائيل اقتباس
تجنب اليهود كبشر ومعاملتهم بعدائيه وضع ختم مسبق على التعامل معهم تصرف خاطئ غير حضارى وغير انسانى وليس له سند فى الدين . النظام الاسرائيلى يقوم على قاعده خاطئه تفرق بين الناس وتقسمهم الى درجات . والديانه اليهوديه الممارسه تمتلئ بكثير من الاشياء السخيفه والمتناقضه والتى تجافى العقل فاسم اسرائيل تعنى اسر الله , فاسرائيل قد قبض تلابيب الله ولم يستطيع الله ان يخلص نفسه الا بعد ان باركه وبارك زريته . فئيل هو الله واسماعيل اسم الله وبابيل باب الله .
من الخطاء ان نبنى دوله نعطى فيها حق المواطنه من الدرجه الاولى لكل من يدعى بحق او بغير حق انه يهودى . ثم نجعل آخرين فى المرتبه الثانيه مثل الدروز فى اسرائيل والسماح لهم بالانخراط فى جيش الدفاع الاسرائيلى . ولكن لا يترقون الى المناصب العليا . وقد يجبروا للتراجع امام من هم اقل منهم رتبه . ثم نجعل من العرب والمولودين فى اسرائيل مواطنين من الدرجه الثالثه . .
التفسير العلمى للامه هى مجموعه انسانيه تاريخيه ذات عراقه وثبات . مقوماتها الارض المشتركه . الاقتصاد المشترك , التاريخ المشترك , اللغه المشتركه واهم شئ بعد ذلك هو التركيبه النفسيه المشتركه . وهذا عامل مهم جداً لانه يعنى العقلانيه وطريقه التفكير وقياس الامور . وكل هذا ينعكس فى الثقافه . وهنالك شئ لم يرد ان يطرقه الباحثون وهو المظهر الخارجى . فليس هنالك امه تضم قوقازيين وزنوج ومنغوليين وهذه هى اقسام البشريه الثلاثه . وهنالك اقسام عده داخل هذه المجموعات الثلاثه. انا لا اعتبر الموجودين في اسرائي امة واحدة . والدين اليهودي ينكر وجود دولة اسرائيل قبل حضور المسيح . لقد استخدمت حكومة اسرائيل الدين مثل الكيزان للوصول الى السلطة . .
اليمنيون مثلاً واللذين يمثلون جزاءً كبيرا من المجتمع الاسرائيلى اليوم بل بلغ تعدادهم قبل الهجمه الاشخنازيه او اليهود الاوروبيين اربعين فى المئه من يهود اسرائيل وهؤلاء الى اليوم يقسمون نفسهم الى شراعبه وتعزيين وصنعانيين وحديديين . يرقصون الدعسه اليمنيه ويأكلون المرق اليمنى واللحوح ويضيفون الحلبه الى كل طعامهم . اين هم من يهود المانيا . وما الذى يجمعهم مع يهود الهند او باكستان اللذين ما زالوا يفضلون الكرى والارز.
صديقى دانيال ملاميد شارك فى حرب 56 و67 و73 ذكر انه كان فى التاسعه عشر ذهب مع زميله فى الجنديه وهو من اصل المانى لمنزلهم فقام والد الالمانى بطرده لانه لا يريد ان يرى يمنياً فى منزله . وعندما اخذته الى السنقوقه المعبد اليهودى فى مالمو لقضاء يوم كبور كما وعد والدته فى المعبد رفض الحرس دخوله بسبب شكله اليمنى . حتى تصادف حضور روشتاين المليونير الالمانى واعلن ان دانيال يهودى . حتى اليهود يفرقون فى اسرائيل . .
عندما كنت اهاجم النظام الاسرائيلى فى اسرائيل كان بعض الاسرائيليين يشاطرنى الرأى . احدهم الرجل الجنتل مان قابى شقيق دانيال وكان يقول اذا كنت عربياً فلن اترككم فى سلام فلقد انتزعتم ارضى وتعاملوننى معامله سيئه فى بلدى . وعندما ذهب معه لزياره ابنته مازال فى مدرسه رعناعه الخاصه خارج تل آبيب كان يقول لى ان ابنته قبلت فى المدرسه لان امها الدنماركيه قد اخذتها هنالك فى الاول . والا لما سمحوا لابنه يمنى بالانتظام فى تلك المدرسه. اسرائيل دولة عنصرية . .

مشكلتنا كسودانيين هو ان عندنا اقليه متكلمه باللغه العربيه . هذه الاقليه تتصرف بالظبط كطائر الوقواق . واول مره اسمع بطائر الوقواق كان فى الفلم الذى شغل الناس فى السبعينات ببطوله جاك نكلسون . وعنوان الفلم ( ون فلو اوفر زا كوكوس نيست ) إشاره لاغنيه الاطفال الانجليزيه.
ثم شاهدت طائر الوقواق فى السويد وانا على مرتفع عالى وكان فرخ طائر الوقواق الضخم يدفع ببيض خارج العش . وطائر الوقواق لا يبنى اعشاشاً بل يضع بيضه فى عش طيور اخرى وتفقس طيور الواق واق بسرعه وتقوم بقزف البيض الآخر خارج العش وتتفرغ الطيور صاحبه العش لاطعام فرخ الوقواق . الذى يكبر بسرعه ويصير قوياً ويبداء فى اطلاق صوته المميز ( كوكو كو كو كوكو ) ولهذا يطلق عليه بالانجليزى اسم كو كو ويسمونه فى السويد باليك وقد يوصف الانسان عديم الاصل الانتهازى بانه يك .
الثقافه العربيه واللغه العربيه والتفكير العربى لا يقبل ان يتعايش مع الثقافات واللغات الاخرى بل يحاول ان يحطمها ويغيرها ويقضى عليها ولا يسمح بوجودها . وهذه مشكلتنا فى السودان . فنحن اللذن نتكلم اللغه العربيه وصرنا مسلمين نحسب ان اى شئ فيما عدا ما نعرفه ونؤمن به غير صالح للوجود فى السودان ويجب تغييره او القضاء عليه وهذا هو سبب مشاكلنا . وخطه عبد الرحيم حمدى لاقتطاع الجزء المستعرب من السودان والتطويح بالباقى خارج العش ما هو الا انعكاس لتفكيرنا الباطنى . وعندما نقتنع اننا سودانيون وولائنا فقط للسودان . وان اللغه العربيه لغه دخيله والثقافه العربيه ثقافه دخيله الا انها يمكن ان تتعايش بجانب الثقافات واللغات الموجوده فى السودان , وان المتكلمين باللغه العربيه لا يحق لهم الاستمتاع او الاستحواذ على الثروه والسلطه . سنكون قد وجدنا المعادله الصحيحه . .

من موضوع ذكريات اسرائيل
اقتباس
في التسعينات كان هنالك مواضيع سخيفة وادعاءات بأن نتنياهو سوداني. ولقد فندت انا تلك الهلاويس وقلت ان نتنياهو امريكي وهو شقيق يوناتان نتنياهو وهم من شيكاغو. ولقد كرمت شيكاغو ابنها يوناتان نتنياهو بإقامة ضريح في غاية الجمال.
يوناتان نتنياهو كان على رأس فريق الكوماندورز الذين خلصوا الركاب المخطوفين من الطائرة التي اخذها الالمان الموالين للفلسطينيين الى يوغندا. وبعد ان نجحت العملية كان يوناتان يقف امام باب طائرة الهيركوليز مخاطرا بحيايته كقائد حتى يركب آخر جندي. واصابه جندي يوغندي من برج المراقبة في المطار برصاصة اودت بحياته.
يوناتان كان من منظمة ماسكال وتعرف ب 101 . اعضائها من الضباط الممتازين وهم 101 ضابطا. وكلهم متطرفون يمينيون ولا يخلون من نظرة فاشية. وهم فقط من الضباط (الاشخناس) ولا يدخلون الضباط الشرقيين في هذه المنظمة.
مفاز وزير الدفاع انضم الى هذه المجموعة بطريقة استثنائية ، لانه كان مساعد يوناتان نتنياهو في عملية استخلاص الرهائن . واصله الشرقى لم يكن يسمح له بدخول المنظمة.
ويوناتان نتنياهو لم يكن ليدخل تلك المنظمة ، ولم يكن من اصل امريكى (غربى)
الايرانيون لا ينظر لهم في اسرائيل كمحاربين. بل يعاملون كتجار او محبين للمال. والجندية تعني الكثير في اسرائيل . وعندما يشتم الاسرائيلي رجلا ويصفه بالبخل لا يمكن ان يقول له يا يهودي. لان الكل يهود ، بل يقول له يا ايراني . لان الايرانيين في اسرائيل اشتهروا بحب المال والبخل .
من تلك المنظمة موشي ديان وزير الدفاع السابق. وهو اوروبي الاصل مولود في فلسطين. فقد عينه في الحدود السورية عندما انعكس ضوء على زجاج منظاره العسكري. واصاب جندي سوري المنظار الذي انغرز في عينه. ومنهم الرجل الكريه شارون الذي سمح للمسيحيين العرب بذبح الفلسطينيين في صبرا وشاتيلا. وهو روسي الاصل اتى من امريكا لاسرائيل. وهنالك مردخاي قور و آخرين. وهذه منظمة مكروهة من الاشتراكيين واليهود المعتدلين. يظهر للبعض أن كل الاسرائليين يفكرون بطريقة واحدة وهذا خطأ.
ذهابي لاسرائيل كنت اريد ان اعرف كيف تمكن اليهود الذين لا تجمعهم حتى لغة مشتركة في ان يعيشوا مع بعضهم البعض. بينما فشلنا نحن في السودان. و آخر زيارة كانت بدعوة من الاخ يحيل فتوة حي تكفة في تل أبيب بمناسبة زواج بنتيه التوائم. وشقيقه قابي الاصغر من ألطف واعقل و اكرم البشر الذين قابلتهم. ولقد زاملته لسنين عديدة في كوبنهاجن. وكان صديقا لصيقا لفارس امدرمان الريح البلولة رحمة الله عليه.
اما الاخ الاكبر داني ميلاميد فهو صاحب (اقوى راس في العالم). وعلى عكس قابي لا يقتنع ابدا. ولكنه يكره المتدينيين اليهود والمتشددين . ولقد اشترك في حرب 56 و 67 و 73 . والدتهم اليمنية ، والتي تتكلم بلهجة يمنية شرعبية ، كنت اجد صعوبة في فهمها. وكان داني في بعض الاحيان يترجم لي بعربي فلسطين. السيدة مازال كانت فراشة (شغالة) الرئيس بنغوريون في مكتبه . وعرفت بانها كانت تصرخ في وجهه. لانه كان لا يهتم بالنظافة والانضباط . وكان يحترمها . واليهود اليمنيون من تعس قد يغضبون لأن أحدهم قد زوج ابنته ليهودى من صنعاء ، ويتهمون الصنعانيين بأنهم متغطرسين لأنهم من العاصمة .
وكان ابن عمتهم اللواء طوبيا قولان مسؤول امن المناطق المحتلة في التسعينات يتواجد دائما في منزل يحيل في ايام الفرح التي امتدت لاسبوع. ويحيل كان لا يتحدث معه لان زوجته اوروبية ( بولندية) وكانت المدعي العام بتل ابيب . واثنين من اصدقاء يحيل قد حكم عليهم بأحكام سجن طويلة بتهمة القتل. ويحيل نفسه حكم عليه بعد فترة قصيرة من زواج بنتيه بعشرة سنين سجن. لانه ادخل مدفع اوزي في مؤخرة شخص واطلق النار. وبعد خروجه من السجن فى اجازة بعد قضاء خمسة سنين ، كرر نفس العملية مع نفس الشخص حيث أنه لم يمت فى المرة الأولى.
يحيل كان ككثير من اليهود اليمنيين يكره اليهود الاشخناس والمغاربة . فحسب رايه ان كثير من اولاد المغاربة يبيعون اجسادهم للعرب. فوالدتهم ووالدهم حضروا من اليمن. وكانوا وابنائهم يعيشون بالعقلية اليمنية. ولا يتقبلون ابدا عمل بنات المغاربة اليهود في البارات او الهوتيلات.
يحيل ذهب للسجن عدة مرات. احدى المرات كانت بسبب الاعتداء بالضرب على شاب يهودي صغير السن يسكن في منطقتهم. فبالسؤال قال لي هذا كوكسنيل. يسحب الاولاد للعرب. وعرفت ان كوكسنيل تعني مخنث.
القاضي لم يجد عذرا ليحيل . وحكموا عليه بالسجن . لان اسرائيل بلد ديمقراطي ويحق للناس ان يفعلوا ما يريدون. ولكن يحيل كان يعيش بالعقلية اليمنية.
عندما كان دانيال في المطار. تعداه جندي نرويجي من قوات حفظ السلام وحدثت مشادة وضرب النرويجي دانيال. فقفز يحيل وضرب النرويجي برأسه وطرحه ارضا. يحيل كان يقول ان القاضي كان منحازا للاوروبي لاننا يمنيون.
وقال القاضي يجب ان تحترموا الجندي فهو نرويجي. فقال داني وانا كمان سويدي فقال القاضي مستهزئا ..انت يمني وستظل يمني.
وهذه الاحتكاكات والمشاكل هى التي كنت اريد ان احسها وان اعيشها في المجتمع الاسرائيلي. فحي تكفة هو حي اقدم من تل ابيب . وهو حي شعبي بمعنى الكلمة. ويفصله عن حي يادي الياو (يد سيدنا الخضر) شارع واحد. ولكن الفرق بين الحيين كبير جدا. وفي هذا الشارع كنا نقف مع شاويشة بوليس وهي قريبة داني. وظهر اثنان من الشباب من اقرباء داني . سلموا علينا وتجنبوا النظر الى الشاويشة. وعرفت فيما بعد من دانيال انهم مروجي مخدرات. ولكنهم لا يروجون المخدرات في حي تكفة. ولكن يادي الياو تعتبر بالنسبة لهم كوكب آخر. ولايحسون بالتعاطف معهم .
مشكلة المخدرات مشكلة كبيرة جدا في اسرائيل. والكل كانوا يقولون انها بدأت بعد غزو لبنان. واحتلال اسرائيل لجنوب لبنان. ومن هنالك تدفقت المخدرات. و اللبنانيون شطار في التجارة. وامتلات اسرائيل بالمخدرات للاستهلاك المحلي او للتصدير لاوروبا و لبقية العالم. وبما ان كل جندي اسرائيلي يزود بثلاثة خزن للرشاش فكانت خزنتين يمتلئن بالمخدرات في حالة الرجوع الى اسرائيل. هذا زائدا الكميات الكبيرة التى أعتقل بسببها بعض كبار الضباط . والبعض كان يجد عذرا للشباب المجند ويقولون ، لكى يتزوج الانسان ويتحصل على شقة يجب أن ينتظر لعشرة سنوات على الأقل . ولهذا هرّب بعض المجندين المخدرات. واحدى اسباب الانسحاب الاسرائيلي من لبنان هي مشكلة المخدرات. والانفلات الذي حدث للجنود الاسرائليين. وطبعا هنالك أسباب أخرى.
في الفترة التي كنت هنالك ظهرت الى السطح مشكلة الاطفال اليمنييين الذين كبروا. واكتشفوا ان شكلهم يختلف عن اهلهم الالمان او السويسريين او الانجليز. فلأن بنغوريون كان يقول بأنه يحلم باليوم الذي يكون فيه احد اليمنيين طيارا او جنرالا. فلقد اعطي بعض اطفال اليمنيين ليهود اوربيين فقدوا ابنائهم في المحرقة او لظروف اخرى. وكان عند اليمنيين الاميين كثيرا من الاطفال. وزعموا لهم ان اطفالهم قد ماتوا عندما ادخلوهم المستشفيات او المعسكرات. والمجتمع الاسرائيلي كأي مجتمع آخر له مشاكله. ومشاكلهم وتحدياتهم اكبر من مشاكلنا. ولكنهم يسيطرون عليها.
اكبر مشكلة تواجه اسرائيل هي التطرف الديني الذي يصعب كبحه. والاسلام دين تسامح. واعني الاسلام الحقيقي. ولكن اليهودية دين متشدد. فبينما نحن قريبين من حائط المبكى وهو مباشرة تحت المسجد الاقصى. هجم مجموعة من الجنود الغاضبون على سويدي وهو زوج داليت ابنة داني ولم يوقفهم الا صراخ داني والكلمة الوحيدة التي فهمتها كلمة (بعل) طبعا تعني زوج. وكان يقول لهم هذا زوج ابنتى. السبب ان الخواجة كان يرتدي شورت وتي شيرت. وبالنسبة لهم كان هذا يماثل كونه عاريا. ثم اتوا له بإسكيرت يصل الى كعبيه وغطاء آخر يغطي جسمه الاعلى وهذا الزي يتوفر في كل الاماكن الدينية في اسرائيل زائدا الطاقية (كيبة). وبعد خطوات اخرجت انا الكاميرا والتقطت بعض الصور. وبدأ الجميع في الصراخ …شبات ….شبات….شبات. وتعني يوم السبت او يوم النوم . ويحرم استعمال سيارة او اشعال نار او ركوب بص او طائرة او قطار او حلب بقرة والقائمة تطول. وشاهدت سيارة قد هشم زجاجها لان صاحبها اليهودي قد ساقه حظه العاثر الى احد احياء اليهود المتدينيين في يوم سبت. وموشى ديان وزير الدفاع السابق كان يقول ( فى امكانى أن أحارب العرب وانتصر عليهم ، ولكن الانتصار على اليهود المتشددين مستحيل . وهم الذين قتلوا الرئيس رابين ، موقّع السلام مع ياسر عرفات.
اغلبية اهل اسرائيل يعانون من التشدد الديني الذي يمكن ان يشل البلاد. فليس من المعقول ان تزرع الارض سبعة سنوات ثم تترك لمدة سنة حسب الشريعة اليهودية. واليهود يتحايلون بان يأتوا بمسلم ويوقع على عقد شراء وبعد دقائق على عقد بيع للارض . ويعطونه مبلغا من المال.
كلما تشاهد سيارة شوفر ليت او سيارة امريكية كبيرة يقول الناس دا عربي. والعرب في اسرائيل اشطر من اليهود في التجارة الصغيرة. ويسيطرون على سوق اللحوم والخضار وجزء كبير جدا من سوق السمك. فاليهود لا يأكلون اي سمك بدون قشور، او الاسماك التي تعيش في القاع ، وهذه تترك للعرب. صديقنا عبدالله الفلسطينى ( المعروف بالسودانى) والذى كان يعيش فى كوبنهاجن من قبل ، صار ثريا من تجارة الأسماك . وشقيقه أمام جامع حيفا ، التى ترى بالعين المجردة من تل أبيب.
واليهود لا يتعاملون كأسر بل كافراد . و العرب يسيطرون على التجارة عن طريق ابن الخال وابن العم وابن الاخت. واليهودي يقضي ثلاثة سنوات ونصف من حياته في الخدمة العسكرية وشهرين من كل سنة. بينما الشاب العربي يكون نفسه ويعمل بتواصل. وكثير من العرب في اسرائيل يقولون ان وضعهم الاقتصادي والتعليمى والصحى لا يقارن بالدول العربية ، وانه ليس في امكان اي رجل بوليس ان يتطاول عليهم. ولكن طبعا ليسوا هم براضين عن التفرقة التي تقع عليهم . والالم لضياع وطنهم. ولكن وضعهم الاقتصادى لا غبار عليه .
لا تزال هنالك فوارق عرقية بين اليهود. داني قال لي انه كان فى اجازة الخدمة العسكرية وذهب الى منزل صديقه اليهودي الالماني . والمنزل فاخر في حي راماد قان. واراد والد صديقه ان يطرده .فقال الشاب لوالده، ان صديقي احسن منك لان منزله مفتوح بالنسبة لي ، واكلهم اطيب من اكلنا، وانت الذي تعرض للاضطهاد فى ألمانيا تضطهد الآخرين. ولا يزال الانسان يحس بهذه الفوارق حتى وسط اليهود.
في اسرائيل كنت اقول بالمكشوف وبصوت عال وامام ضباط كبار، بانه ليس هنالك امة اسمها اليهود. وان الامة هي مجموعة تاريخية متماسكة لها لغة مشتركة ، تاريخ مشترك ، اقتصاد مشترك ، تركيبة نفسية مشتركة (شخصية) وارض مشتركة. وكل هذا ينعكس في الثقافة. وان الاشخناس لا يتكلمون العبرية. فبعد احدى السهرات كنا في مطعم في شارع النمبي الفاخر في تل ابيب. واتت سيدة مع آخرين وطلبت لخوخ وسلتة . فضحك عليها رفاقي وقالوا لها اسمه لحوح. وقالوا لها كيف تعيشون في هذه الدولة ولا تعرفون لغتها. واللحوح هي اكلة يمنية مثل الانجيبرة وسلتةعبارة عن خبز معطون في بيض ثم يتم قليه . .
اليمنيون يبدأون حفلاتهم بالاغنية اليمنية العربية . جينا نفرح معاكم يا جماعة .ويرقصون الدعسة اليمنية. وليس هنالك ما يجمعهم مع اليهود من باكستان ، الذين يأكلون الارز و الكري، او الالمان الذين يحبون البطاطس والمقانق .
وكان كثير من اليهود يوافقوني ، واحدهم قابي . والذي كان يصرخ في وجه الجميع قائلا. اذا كنت عربيا لحاربتكم ولقاتلتكم لانكم سرقتم بلدي. وتعاملونني كإنسان من الدرجة الثانية. وتبنون الدولة على الدين وهذا كلام فارغ. والآن تستوردون اليهود من روسيا وتبنون لهم افخر المساكن. وانا و زوجتي الدنماركية وابنتي نسكن في غرفة واحدة في منزل والدتي. واذا اردت شراء شقة فانا احتاج الى 150 الف دولار ومرتبي 2000 شيكل (950 دولار ) .
السيدة مازال والدة داني كانت ترفض قطع شجرة القات الضخمة واضافة مبنى . فالقات لليمني يعني اكثر من السكن . وبالنسبة للسيدة مازال القات يساوى العلاج والتواصل الاجتماعى .
اوودي بطل المصارعة ومدرب فريق المصارعة كان يوافق وينتقد الحرب وصرف المال على التسليح. وكان مجبورا ككل رجال اسرائيل على ان يقفل دكانه لمدة شهرين كل سنة ، وهو صائغ ، لاداء الخدمة العسكرية. ويفقد زبائنه . وهو يشارف الخمسين من عمره. والده كذلك الذي نشأ في فلسطين كان يحن الى فلسطين القديمة واصدقائه العرب. ويقول بالمفتوح ان المهاجرين الاوربيين هم الذين خلقوا المشكلة . وان دورهم الان هو التضحية بابنائهم لحماية المصالح الامريكية والاوربية.
نتنياهو مكروه جدا في اسرائيل. فهو الذي مزق فاتورة الضمان الاجتماعي والعلاج المجاني والتعليم. وحول اسرائيل الى مقاطعة امريكية. وجعل كل الاسرائيليين يتحصلون على اكثر من وظيفة. وغير المعادلة . فعندما كان اليمنيون فقط يمثلون 40 % من الاسرائليين ، صاروا الآن اقلية وصار الروس ويهود شرق اوروبا هم الاغلبية . ولم يكن الكثير منهم بيهود حتى . وأضعف سلطة الحستدروت ،، اتلنقابات ،،. وحارب الكيبوتس، وهى المعسكرات الجماعية ونواة اسرائيل ، حيث يعمل الجميع ويقتسمون العائد الزراعى او الصناعى ولا يمتلك الفرد أى شيىء ، بل ما يحتاجه وتحتاج اليه أسرته من مأكل ومشرب وملبس وتعليم وعلاج . وسلط على العرب واليهود صوت اقتصاد السوق الأمريكى كما فى أمريكا ، ورفع يده عن دعم السلع .
اذكر انني كتبت كثيرا عن رفض التطبيع مع اسرائيل لان النظام الموجود الان نظام ديني بغيض ، يمارس التفرقة ضد العرب وبين اليهود اشخناس وسفر ديم. ونتنياهو ومجموعته تلعب على مشاعر اليهود وتعزف سيفونية الخوف وتستغل الدين. وما ارتكب في غزة بغض النظر عن حماقة حماس ، هو جريمة ضد الانسانية. لا يمكن ان يقبلها اي عاقل . اي كلام غير الذي ذكرته الآن منسوب الى شوقي بدري لا وجود له.
انا و دانيال ميلاميد واسرته نتشارك السكن في مالمو الآن لمدة ما يقارب 40 سنة . واطلق اسمه على احد اطفالي. ولا اختشي ولا اخاف من هذه الحقيقة وانا اتعامل معه كإنسان. وهو في شبابه قد تعرض لعملية طرد من الدين اليهودي لانه لم يوافق على كثير من الكلام الفارغ الذي يردده الحاخامات. ولكن شفع له ان شقيق جده الحاخام شرعبي شخص معتقد في اسرائيل ، يعلق البعض صورته في منازلهم ويعتقد بعض النساء ان يمكن ان يرزقهم اطفالا . وهذه نفس الخزعبلات التي نعاني منها في السودان.
ولقد مارست الانقاذ في بداية عهدها هوس احضار كل من ادعى الاسلام واسكانه في السودان واعطائه جواز سوداني.
مرة اخرى وكما كتبت من قبل اذا كان نتنياهو سودانيا لقالها بالصوت العالي وهذا ما يفعله كل اليهود من اصل سوداني. لان السودان كان بلدا رائعا.
موشي ساسون سفير اسرائيل في مصر والذي كتب كتاب (سبعة سنين في بلاد المصريين) عاش في السودان. واسرته اتت من سوريا مثل كثير من الاسر اليهودية مثل قطان وقرنفلي وآخرين .
السفبر الاسرائيلي عندما حيا السيدة كوكب السودانية بإحترام وحنية في احدى فنادق القاهرة ، هجم عليها الامن المصري بعد ذهابه . وبالسؤال عن صلتها بسفير اسرائيل كان ردها… منو السفير؟ ده ولدي شلتو في صفحتي واتربى مع اولادي. والسيدة كوكب هي والدة زوجة الطيار كسباوي الموجود الآن في نيوزلندا. وهو من خريجي الكلية الحربية في الخمسينات. واليهود الذين عاشوا فى السودان كانوا جزءا من النسيج الاجتماعى. أحبوا السودان وأحبهم السودانيون .