اليوم يوجد تسجيل كريه متداول بكثافة، قامت بتسجيله الدكتورة حياة احمد عبد الملك وهى من وجد فرصة للعيش في بريطانيا. وهذا التسجيل قد وجد هوى عند كمية كبيرة من ما يعتبرون انفسهم سودانيين، لأن من تتكلم عنهم ليسوا بسودانيين ، حسب شرعها ، انهم اهل دارفور .

انها تطالب بالتخلص من اهل دارفور وتقول .. ديل الفسق والفجور والبلاء .. الرخصاء العملاء . بخلاء رخصاء ينهبون ويسرقون . لى متين انتو ساكتين يا اهل الشمال ، فكونا من دارفور . تطالب بالتخلص من دارفور وقطعها من السودان. وتستمر في الردحي والسكلي لمدة طويلة . كنت اظن ان هنالك حدود للجنون الهوس العنصري والاقصاء العرقي . كل ما قالته ينطبق على اغلب الكيزان .
ان العنصرية قد سببت موت 59 مليون شخص بسبب نظرية الالمان بنقاء العرق الآري وحقهم في سيادة العالم . لقد احرقوا 5 مليونا من البشر في معسكرات الاعتقال . ونصف مليون من الغجر فقط لانهم غجر . لقد اجبر الروس لاكل لحوم البشر في ايام الحصار الالماني على ليننغراد واستالين قراد لأن هتلر قد قال ..... لقد كرهت الشيوعية لانها تساويني انا السيد الآري بالاسلاف الخنازير . الشعوب الاسلافية شعوب بيضاء بشعور شقراء وعيون زرق . منهم الروس البولنديون الشيك اليوغوسلاف البلغار الاكرانيون الخ وكان الالمان يصفونهم ب صوبمنش وتعني اشباه البشر . ان الكرونه لم تقتل ولا يتوقع ان تقتل هذا العدد من البشر . لقد قتلنا مليونين من البشر في الجنوب وكانت ساحات الفداء والمتحركات وعرش الشهيد . انها العنصرية اسوا وباء الم بالبشرية .
كما تنعق الدكتورة اليوم ، نعق الطيب مصطفي وهلل وذبح ثورا اختار ان يكون اسود اللون رمزا للجنوبيين . وهو يعتبر اسودا وعبدا في الدول العربية . قالوا انهم لا يحتاجون الجنوبيين . وبعد ذهابهم لم يتعافى الاقتصاد السوداني كانوا من حمل القدح على السقالات وشارك في الزراعة . واتي بعدهم اسياد الشماليين من سوريين وامثالهم الذين يعتبرون الشماليين من العبيد وهؤلاء لن يحملوا قدح المونة ولن يشاركوا الا في التكسب السريع والاغلبية منهم يسعون كسب المال عن طريق الرشوة الخداع . وعندما يتكون عندهم بعض المال سيتركون السودان غير نادمين او متحسرين .
انا لا اعرف ما تعرف الدكتورة ، ولكن اغلبية اهل دارفور على عكس هذا . اكثر نسبة لحفظة القرآن في دارفور. كان الكثير من حراس المباني الحكومية ،المنشآت ، المتاجر والمنازل من اهل دارفور نسبة لامانتهم وصبرهم . سمعت وعشت كرم اهل دارفور . الاستاذ الصحفي والشريك في جريدة الأيام محجوب عثمان طاف كل السودان . كان عضوا في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي عرك الدنيا وعرف شعابها في السودان وخارج السودان . كان يقول ان اكثر السودانيين كرما هم المحس والزغاوة . وهو ليس بمحسي او زغاوي . ما الذي يدفعه ليقول هذا ؟
بينما انا متنقل بالنبله في الاجازة المدرسية بين المجلس البلدي سبيل سلاطين الفراغ بين السردارية ومركز البوليس وجدت بعض الاوراق وسركي وكرت بالوان مختلفة وكان اسم المالك فاطمة بلال . وكان ما لا يقل عن العشرين من السيدات يجلسن على النجيل . تقدمت من صاحبة الاوراق وقلت لها يا خالتي فاطمة ديل حاجاتك ،فرحت ، ثم قالت لي عرفتني كيف ؟ قلت لها انا اخو عثمان وعبد الله . وكنت اقصد اولاد الوالد ناصر بلال وكانت لها ملامحهم . اكبرهم عثمان الذي يحمل اسمه ابني عثمان . يقولون ..... في جناك ليك داني . ابني عثمان الاقرب لي ومن اكلفه بكل شئ بالرغم من عدد اطفالي الكبير .
قديما كان الخالات يقلن لمن توظف حديثا . تعال يا عشاي . صرفتا الماهية ، اشتريت لي امك توب ومركوب ، اشتري لي ابوك جلابية عمه ومركوب . اها كان كدي ما قصرتا ، يلا ضوق خالتك ماهيتك . بعد ان قبضت عدة ،، ماهيات ،، من عملي في الميناء كعتالي في اوربا , قمت بشراء ساعة ،، ،، اوميقا وارسلتها للوالد ناصر بلال في شارع السيد الفيل . والدي كان قد انتقل لجوار ربه قبل سنوات عديدة . الوالد ناصر بلال كان بمثابة الوالد لي وكنت اخا لاطفاله الكثيرين . في منزلهم كنت احدهم . اذا كان عندي بعض ادب كرم احترام للكبير العشائرية التواصل التراحم والحب فلقد تعلمته في منزل والدنا ناصر بلال طيب الله ثراه . عبد الله عرف في المدرسة بود المكة وصار هذا اللقب يطلق عل ى كل الاخوة . والدتي كانت تصر على مناداة رفيق الدرب عثمان بود الملكة . وعندما نقول ود ،، المكة ،، تقول ديل اولاد ملكة بحق وحقيقة . لقد كانت لهم اخلاق الامراء وكانت والدتهم طيب الله ثراها ملكة بحق وحقيقة . هل مثل هؤلاء يمكن ان ينطبق عليهم كلام الدكتورة ؟ جدهم اسمه الحقيقي سليمان ولكن لانه كان يؤذن عرف ببلال .
كنا 15 طفلا لوالدتي واظن ان لوالدنا ناصر بلال عدد مماثل . وان كانوا لا يحبون الكلام عن العدد . الوالد ناصر بلال كان يعمل في القراند هوتيل في الخرطوم . كان نجارا يصلح كل شي وموظفا حكوميا. يسافر في بعض الأحيان خارج العاصمة ويعمل في صناعة الاثاث ، ديكور الفنادق مثل اركويت لانه كان موثوقا به لا يتلاعب بالمواد او المنصرفات . كان يدرس الناس اصول الدين الاسلامي في الموردة ، شارع الاربعين والعباسية تحت . يقصدونه للنصيحة او التدخل كواسطة خير ولا يبخل بماله او وقته . كان طيب الله ثراه حلوا مرحا يضحك ويحكي الطرف يجالسنا بالساعات الطوال . كنت بالرغم من انني اعتبر من الاولاد الشرامة اقبل يديه في حضوري وانصرافي . عندما اقابله في الطريق كنت اترجل من الدراجة اقبل يديه ولا اركب الا بعد ان ابتعد عنه . والدي ناصر بلال كان فوراويا كامل الدسم هل هو واهل بيته مثل ما تقول الدكتورة .
هل سمعت الدكتورة عن الاسرة الامدرمانية الاميز في امدرمان ؟ عميد هذه الاسرة هو البطل العم زاهر سرور الساداتي الذي سارت بذكره الركبان عالميا . لقد ذكره وزير خارجية اسرائيل ابا ايبان في جلسات الامم المتحده . لقد حارب جنوده لآخر رجل في فلسطين وكان جريحا ورصاصتان في جسمه رفض تلقي العلاج قبل علاج كل جنوده .
هل سمعت الدكتورة باعظم السودانيين والسودانيات ، اول دكتورة سودانية خالدة زاهر ، الاستاذة فريدة زاهر ، المناضل الذي اعطي عمره مدافعا عن حق المواطن السوداني ومات وهو يناضل في الاختفاء ضد الكيزان أنور زاهر والمربي الاديب هلال زاهر الذي غادرنا قبل اسابيع في امريكا . اتعرف الدكتورة الكاتب المثقف عدنان زاهر في امريكا اليوم . والقائمة تطول. احفادهم وحفيداتهم من اعظم البشر منهم الابن زاهر هلال زاهر الموجود اليوم في امريكا . هؤلاء هم ،، نقاوة ،، السودانيين . انهم من الفور الكنجارة .
السودانيون من ،، الشمال ،، الذين عاشوا وسط اهل دارفور لسانهم يلهج بالشكر ويشيدون باخلاق الفور كرمهم وحفاوتهم بالغريب كونوا صداقات لم يكن من الممكن نسيانها وان ارادوا . لا يزال الطلاب ،، السودانيون ،، الذين التحقوا بجامعة الفاتح من سبتمبر في الفاشر لا يزالون يذكرون حلاوة الحفاوة الكرم والاريحية التي وجدوها من اهل دارفور . ماذا وجد طلاب دارفور في الشمال ؟ ان سجلات الشرطة والاعلام تعج بحوادث قتل طلاب دارفور القاء جثثهم في الترع والطرقات . عندما اتي خليل ابراهيم الى امدرمان لم يخرج له الجيش . وبعد انصرافه وجد الابرياء من اهل دارفور التعذيب الاعتقال الاساءة والظلم فقط لانهم يحملون سحنات وملامح اهل دارفور . وحدث نفش الشئ عندما اتي محمد نور سعد محمدين الذي اتي به الصادق المهدي والآخرون تعرض اهل دارفور للظلم . ومحمد نور سعد محمدين لا صلة له بدارفور ولم يضع قدمه في دارفور . ولكن لأهل الدكتورة كله عند العرب صابون . وتم قتلهم في الحزام الاخضر . قال رجال المدرعات طاردناهم كالارانب وسحقناهم كالعقارب . لم يفكر اهل الشمال ان لهم امهات حملن بهم ،، تبتبوهم ،، وارضعنهم وسهرن لمرضهم .
هل هجوم الدكتورة يشمل الرزيقات بني هلبة الزيادية الخ ، ام المقصود به الزرقة فقط . ولمعلومية الدكتورة . ليس هنالك دماء عربية في القبائل التي خدعت نفسها وادعت انها عربية . العلم عن طريق الحمض النووي اثبت انه لا توجد الا نسبة لا تذكر من الدماء العربية في شرايين السودانيين الشمالين . والعلم لا يكذب .
اول سوداني يتقلد وظيفة عميد الكلية الصيدلة هو البروفسر ابراهيم قاسم مخير . ويحمل اسمه بروفسر قاسم بدري لان والده الزيادي الدارفوري رفيق درب العميد يوسف بدري وزوج اخته . لقد رفض الرجل العاقل جون قرنق ان يسلح الدينكا كمواطنين . كان يقول لهم .... نحن الدينكا لا نحارب ابناء اخواتنا والمسيرية والزيقات ابناء اخواتكم .
شقيقتي الهام متزوجة من صلاح محمد صلاح التعايشي . ابنته اسماء متزوجة من قاسم حفيد البروفسر قاسم ابراهيم قاسم ابن قاسم اسمه ابراهيم وهذا اسم جده لامه ووالده . هل تريدني الدكتورة ان احارب دمي واهلي ؟
الرجل العلامة عبد الله زكريا متزوج من اختي منى كنتباي ابو قرجة ولهم ابنة هي الدكتورة الطبيبة المشهورة والتي لها صيت وسمعة في المساعدة دكتورة ندى عبد الله زكريا . انها فوراوية لان والدها فوراوي . اين المشكلة ؟
عندما مات اخي الحبيب الدكتور عز الدين آدم حسين في حادث سير في ليبيا اتصل بي العديد معزين . عز الدين طيب الله ثراه كان من اترابي وصديق طفولتي سكن معي في السويد قبل الانتقال الى ليبيا . قال لي شقيقه حسين ان طلاء بابهم الكبير قد اختفي بسبب كتاباتي الكثيرة مثل .... حصلني في البحر. انا مع بله ، او بكرة في تمرين ملاكمة في نادي المريخ فوق العادة . عز الدين طيب الله ثراه كان زغاويا . وهؤلاء هم من قال عنهم الاستاذ محجوب عثمان اكرم السودانيين . الدكتورة عينها في الفيل وتطعن في ضلو . من الذي اتي بالجنجويد وحميدتي هل هم اهل دارفور ام اهل شمال السودان ؟ ماذا فعل الجنجويد في دارفور وضد المدنيين في دارفور ؟ الم يعترف البشير بعضمة لسانه انهم قد سفكوا دماء اهل دارفور لاتفه الاسباب ؟ لماذا لم تتباكى الدكتورة على دماء اهل دارفور .
ان كسوداني لا اعاني من مرض الادعاء بعروبتي المزيفة اهتز فخرا وفرحا كلما اقرأ ملحمة الفيتوري في رثاء السلطان تاج الدين .....معركة دورتي التي اوقفت تقدم الفرنسيين . عمتي حليمة الحاج ادريس ابنة خال والدي ومجموعة كبيرة من اهلي عاشوا كل حياتهم في الجنينة . كانوا يحملون لنا الهدايا من الجنينة قبل اكثر من ستين عاما . اكرمهم المساليت واحتضنوهم وكان انتماءهم للجنينة صادقا . ابناء عمتي حليمة طيب الله ثراها كانوا دارفوري الميلاد والانتماء . هل سأنسى الفضل الذي طوق به اعناقنا اهل دارفور .
هل فكرت الدكتورة ومن يشاركها افكارها السقيمة ان دارفور ليست قرية واحدة وليست قبيلة واحدة. هل تعلم ان مساحة دارفور تساوي مساح هولندا القوية ومن اكبر الدول الاقتصادية سبعة مرات ونصف المرة وهي اكبر من كل بريطانيا والدنمارك مع بعضهما . وهي في مساحة ايطاليا تقريبا . وتريد الدكتورة ان تلغيها كضماضة ملوثة من جرح متقيح. هل هنالك حدود للجنون ؟
لا يزال الشماليون يحملون كل الجنوبيين جريمة المذابح الغير مقبولة للشماليين في توريت بواسطة بعض اللاتوكا وهم قبيلة صغيرة ، لم يسمع بها اغلب الجنوبيين . والجنوب يا اهلي يساوي مساحة ايطاليا اكثر من مرتين ومساحة هولندا 16 مرة .
بعد المذابح والاضطرابات عند انفصال باكستان كانت اكبر هجرة في تاريخ البشرية . حاول غاندي ان يحافظ على وحدة الهند وعرض على علي جناح المسلم ان يكون رئيسا للوزراء . الا ان على جناح قد رفض التواجد مع الهندوس في نفس البلد . كان يشكوا من الظلم والتفرقة التي تعرض لها المسلمون من الهندوس ..... لاحظ الظلم والتفرقة.
وبعد استقلال باكستان في 1947 كانت هنالك باكستان الشرقية والغربية والفرق بينهما 1800 كيلو متر . الباكستانيون كانوا يحتقرون البنغال لأن لونهم اسود ويعتبرونهم قردة لا يتزوجون منهم ، يظلمونهم ويفرقونهم . على جناح يعلن في داكا عاصمة البنغال بكل صلف ..... دعوني اقول لكم ستكون هنالك لغة واحدة في باكستان انها الاردو فقط . غضب البنقال وهم الاغلبية . وهذا ما مارسته الحكومات في السودان واخيرا اتي الكيزان وارادوا تعريب الانسان الحيوان والجماد واعتبروا اسلمة الجنوب نوع من الجهاد والتقرب الى الله واعلنوها حرب مقدسة وكان تأهيل المجاهدين نوع من الجهاد وصرف لهم الترابي الحور العين ثم قام بجمعهن وكأنهم كراسات الاملاء . وصار الشهداء فطائسأ . والشهداء الذين ماتوا وعبقت منهم رائحة المسك عادوا بعد سنين الاسر ليجدوا ان زوجاتهم قد تزوجن من من دفنهم وصلى عليهم .
لم يقبل البنقال وكانت هنالك مظاهرات تعرض لها البوليس بالرصاص مات زعماء الطلاب . وبعد سنين عديدة . وافق الغربيون على اعتبار اللغة البنقالية مسموح بها. هذا بعد تسعة سنوات في 1956 . لم يرض هذا ايوب خان الذي كان يؤمن بوضع القرود البنقال تحت احذية الجيش . في 1958 تتحول كراتشي وباكستان الغربية الى دولة عسكرية . وفي نفس السنة حدث عندنا نفس الشئ . ذهب اغلب المال الى الجيش والتسليح وانتى الامر بالحرب مع الهند في 1965 وكانت هزيمة باكستان مدوية .
في 1970 اتي الاعصار والامطار الموسمية وتحطم 40 % من البنية التحتية ومات مليون من البنغال ولم تهتم كراتشي . وفي الانتخابات فاز موجيب الرحمن على علي بوتو الا ان يحيي خان وعلى بوتو رفضوا تسليم السلطة لبنغالي . ووضع موجيب الرحمن في السجن . انتفض البنقال . بدلا عن حل المشكلة ديمقراطيا قرروا ان يسحقوا البنقال وكلف الجنرال الفاشي نيازي الذي مارس فظائعا شهد عليها كل العالم وكانت حديث الاعلام العالمي .
اغتنمت انديرا غاندي الفرصة وقامت بتدريب البنغال وتزويدهم بالسلاح . وارتكبت مذابح وفظاعات لا يمكن تصديقا . قالوا عن مسلم عندما استباح مدينة رسول الله انه مسرف وليس مسلم . وقرأنا ان عشرة آلاف من الابكار قد حملن سفاحا . الاغتصابات التي حدثت في بنغلاديش كانت خيالية . وتدخلت الهند عسكريا وانهزمت باكستات وقع الجنرال الفاشي نيازي على الاستسلام وكان هنالك 93 الف اسير . وانفصلت بنغلاديش عن باكستان . الا يذكرنا هذا بالجنوب الحبيب . الم يكن هنالك من يستطيع ان يقرأ . الغريبة ان البنقال والباكستانيين مسلمون . ولكن هنالك شئ اسوأ واخطر من الكرونا .
كلما اقرأ قصيدة رثاء تاج الدين بواسطة الشاعر العظيم الفيتوري الذي ظلم لسواد لونه ،احس بالانتشاء والفخر لان السلطان تاج الدين والسلطان بحر الدين سودانيون مثلي ، او انا مثلهم .

مقتل السلطان تاج الدين
محمد مفتاح الفيتورى
1 ـ
فوق الأفق الغربي سحاب أحمر لم يمطر
والشمس هنالك مسجونة
تتنزى شوقا منذ سنين
والريح تدور كطاحونة
حول خيامك ياتاج الدين
***
يا فارس
سرج جوادك ليس يلامس ظهر الأرض
وحسامك مثل البيرق يخترق الظلمات
يا فارس
مثل الصقر إذا ما انقض
بيتك عالي الشرفات
نارك لا تخبو . . لا تسود
وجارك موفور العرض
يا فارس
2 ـ
حتى مات
كان السلطان يقود طلائعنا
نحو الكفار
وكان هنالك بحر الدين
وأشار إلينا تاج الدين
وأطل بعينيه كالحالم. .
في قلب السهل الممتد
ثم تنهد :
الحرب الملعونة
يا ويل الحرب الملعونة
أكلت حتى الشوك المسود
لم تبق جدارا لم ينهد
ومضى السلطان يقول لنا
ولبحر الدين :
ـ هذا زمن الشدة يا إخواني
هذا زمن الأحزان
سيموت كثير منا
وستشهد هذى الوديان
حزنا لم تشهده من قبل ولا من بعد
***
وارتاح بكلتا كفيه فوق الحربة
ورنا في استغراق
نحو وجوه الفرسان
كان الجو ثقيلا ، مسقوفا بالرهبة
وبحار من عرق تجرى فوق الأذقان
وسيوفهم المسلولة تأكلها الرغبة
والخيل سنابكها تتوقد كالنيران
ومضى السلطان يقول لنا
ولبحر الدين :
ـ هذا زمن الشدة يا أخواني
فسيوف الفرسان المقبوضة بالأيدي
تغدو حطبا ما لم نقبضها بالإيمان
والسيف القاطع في كف الفارس
كالفارس يحلم بلقاء الفرسان
***
3-
وترجل تاج الدين
جبل يترجل مزهوا من فوق جبل
وترجل بحر الدين
وحواليه عشرة آلاف رجل
سجدوا فوق رمال ( دروتى ) لله معه
وأطلت كل عيون الطير المندفعة
في هجرتها من أقصى الغرب لتاج الدين
فعلى أفق الوادي الغائم
تمتد رؤوس وعمائم
وبيارق يشبهن حمائم
ثم ارتجفت أفواج الطير
وراء السحب المرتفعة
:::::::::::::::
لقد فصل الجنوب والدافع عنصري بحت . لم يطلب الجنوبيون كثيرا واذا قرأنا التاريخ جيدا لكان الحل بين يدينا . فلنرجع لتاريخ مماثل ومعاش ولا يزال في ذاكرتنا وكنا نستغرب لغباء الباكستانيين ولكن وضح اننا نفوقهم في الغباء بمراحل .
ان هنالك شئ اسوأ واخطر من الكرونا انه العنصرية . بالباكستانيين يفضلون السيخ والبنجاب على البنقال لأنهم يشبهونهم ولهم قامتهم الطويلة ولونهم الفاتح . الم اقل لكم . الشوام المسلمون يفضلون الشامي المسيحي على النايجيري او السوداني المسلم .
انا فخور بافريقيتي وسودانويتي
ولقد قالها الفيتوري له الرحمة .
قلها لا تجبن ... لا تجبن
قلها في وجه البشرية
انا زنجي
وابي زنجي والجد
وامي زنجية

انا اسود
قبل اسابيع تخرجت ابنتي نضيفة كدكتورة نشرت صورة تخرجها . اتصل بي قبل البارحة اخي موسى عبد الرحمن عثمان وهو ابن خال توأم الروح بلة او جاك طيب الله ثراه . وبعد الدردشة طلب يد بنتي الدكتورة حديثة التخرج لابنه عدنان الذي لم التقيه بعد ولكن موسى وكل اهله اعرفهم فردا فردا وهم بمثابة اهلي . وانا كنت احلم ان اتزوج من تلك العائلة ومن احدى شقيقات توأم الروح ولكن بسبب وجودي في قائمة مايو السوداء في زمن علي صديق رجل الامن له الرحمة لم استطع الرجوع الى السودان . وتزوج البنات من هم خير مني .
الزواج من الدينكا كان حلمي الذي لم يتحقق وكنت ساكون سعيدا اذا تزوج بناتي او اولادي من الدينكا . والدي رحمة الله علية تزوج من الوالدم ام عمر بدري منقلة عمر مرجان في رمبيك في بداية الثلاثينات . رددت على موسى بأن الأمر ليس ممكنا لفتاة ولدت في اوربا وترعرعت هنا ان تتزوج شابا لم تقابله ولم تتعرف عليه . اتتني عروض اخرى ، ردي كان بنفس الطريقة . لقد مضي الزمن الذي كانت تعقد فيه الزيجات بواسطة الاهل وبدون موافقة الفتاة .
اذا تركنا العنصرية واقصاء الآخرين وتقبلنا بعضنا البعض فسيكون هنالك سودان رائع خالي من الكرونا والعنصرية التي هي افظع . اين هو الاسلام الذي تتكلمون عنه ؟ الا ينهى الاسلام عن العنصرية ؟ اين اسلامكم الكاذب وانتم تركضون الى ملك السعودية وليس هنالك ملكية في الاسلام . اين هو الاسلام عندما يرسل ولى العهد قتلته لقتل مسلم مسكين كما حدث في سفارة السعودية ؟ ولا يزال الامير محمد منشار يجد الاحترام والتبجيل من المسلمين في السودان . اين ترزية الفتاوى الذين كانوا يبيحون كل شئ للبشير ؟؟ سيسألكم الله لماذا مارستم العنصرية على مسلمين مثلكم او من لم يكونوا مسلمين . هل الاسلام مظاهر فقط ؟

توأم الروح بله من اخذ بيدي هذبني علمني الكثير كان يمنعني من الرد على العنصريين ، لانهم مرضى .
https://i.imgur.com/fNDT6Bx.jpg
https://i.imgur.com/OaeEIJZ.png
رفيق الدرب عثمان ناصر بلال روح سامية ادب وخلق كرم ونقاء . لولا رفقته الطيبة فربما كنت في غيرهذه الدنيا بسبب اندفاعي وبعض شراسة .


عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.