شوقي بدري

من المفروض ان الاديان تدعوا للسلام ، مكارم الاخلاق ، رفاهية البشر وتقاربهم الا انها مثل السياسة قد استغلها البشر لقتل سحل استعباد استغلال تحطيم حضارات والقضاء على شعوب بحالها . يقولون ان السياسة هي حرب بدون جيوش . واسوا انواع السياسة واكثرها تدميرا هى السياسة العقائدية مثل النازية ، 

نحن في السودان نطلق على الحدادين ،، الحداحيد،، . وهم من طور السودان لانهم صنعوا كل ادوات الزراعة الصيد البناء الحفر الاسلحة وبعض معدات المطبخ الخ . بعد اخراج القطعة الحديدية التي يراد تشكيلها من الجمرحتى ينتصب حامل المرزبة لكي يضرب بسرعة وقوة قبل ان يبرد الحديد . وفي بعض اللغات هنالك 

ترجل فاروق بعد عمر حافل بالنشاط السياسي قبلا سنين عديدة وعندما كان في سجن الانقاذ كتبت عنه. نختلف ونتفق مع فاروق الا انه كان رمزا وطنيا وسياسيا ،  بدأت مقابلاتي مع الاخ ،، ابو عيسي ،، وانا في السابعة عشر من عمري . وكان ابو عيسي حديث الزواج بزوجته الاستاذة نعمات مدني ابشر . ابنة العم مدني 

القصة القديمة ان احد الرباطاب ، وقد تكون قبيلة اخرى ، طالب ابن عمه في مجلس عامر برد دينه . كان ابن العم يأكل في تمر . قال المديون ..... شايف دي مصاصة قنديلة انا باكر بزرعها اول حشة بعد ما تكبر بديك حقك. الراجل ضحك. ابن عمه قال له ..... كيفن ما بتضحك ما ضمنتا ؟

قرأت اليوم في موقع سودانيات لابن العم البروفسر حسن فرح المتواجد منذ اكثر من نصف قرن في استونيا احدى جمهوريات البلطيق مثل لاتفيا ولتواينيا ، موضوعا يؤكد هذا العنوان: خبير مصرى: نفوذ امريكا سيضعف وستحتل الساحة الصين وروسيا والهند ومصر

الغربيون لهم توقعات وتطلعات معقولة . يفكر الغربي في حضور فستفال ريو ديجانيرو في البرازيل بعد خمسة سنوات ويبدا في وضع مبلغ معين كل شهر . يعرفون امكانياتهم ومقدراتهم لشراء المسكن السيارة اليخت الحصان الى آخره . الشرقيون يحلمون بالقصر الخدم والحشم . يعيشون ذلك الحلم وهم ينامون على 

في سنة 1971 ذهبت من السويد الى مصر لطباعة رواية الحنق. اخذني من كان يطبع لى الرواية على الآلة الكاتبة الي صاحب مطبعة بعد ان رحب بي وهو جالس وسط بعض اصدقاءه ..... انت لسة عندكو ناس بتمشي عريانين في السودان؟ وقبل ان اجيب عليه سأله احد الحضور اذا كان هذا ممكنا ؟ رده كان .... ما