شوقي بدري

بعد نهاية الحرب العالمية الاولى اصيب الايطال بالشعور بالغبن فلم يجدوا غنائم الحرب او التعويضات التي فرضت على الدول المهزومة . وفازت بريطاني وفرنسا بنصيب الاسد . فرنسا وضعت يدها على سوريا ولبنان فهذه كانت املاك تركية وتركيا قد هزمت واحتلت . انتزعت 

قرأت قبل قليل في الراكوبة ان الامطار والسيول في منطقة هيا في شرقنا الحبيب قد كشفت عن الذهب وهذا شئ يحدث في كل العالم وليس بغريب . الغريب ان قبيلتين تمسكتا بفكرة ملكية الارض واخرجت الاسلحة واستعد الجميع للحرب . وتدخلت الشرطة والدولة الخ . وكنت اقول

الديداب هو اثر مرور البشر او الدواب على الأرض ومن العادة ان يتابع الانسان ذلك الخط ولا يحيد عنه . وعندما يسأل الغريب عن مسكن قرية او مزرعة يشيرون الى الديدان على الارض ويقول ،، امسك الديداب ده ،، .

بعد رجوعي من ملكال والتحاقي بمدرسة الاحفاد الثانوية . وجدت وجهين عرفتهم من فترة دراستي القصيرة في مدرسة بيت الامانة الوسطي قبل ارسالي الي مدرسة ملكال الاميرية وارسل الاشقاء ايمان ،،رجل ،، والشنقيطي لمدرسة المسلمية الداخلية . والغرض كان اعطائنا فرصة 

المولد كان من اجمل ايام امدرمان . ونحن صغر كنا نأتي من زريبة الكاشف المحصورة بين الهجرة والركابية او الحارة 1 ... 9 . وكنا نعاير الهلالاب بهذا الرقم الكتوب علىبعض المباني لتسهيل عملية التعداد الاول 1956 . وهذه نتيجة هزيمة الهلال بواسطة فريق الهونفيد المجري

علاقة الدول مع السودان تبدأ بسفارة السودان التي من المفروض ان تعكس الوجه المشرق . قديما كان الفيلسوف والاديب جمال محمد احمد يقول ما ترسلوا زول الا سكينه حمرا . والقصد هو الانسان الذي يذبح لضيوفه ويقابلهم بوجه باش . وما حدث للمغترب في سفارة السعودية كان

علاقة الدول مع السودان تبدأ بسفارة السودان التي من المفروض ان تعكس الوجه المشرق . قديما كان الفيلسوف والاديب جمال محمد احمد يقول ما ترسلوا زول الا سكينه حمرا . والقصد هو الانسان الذي يذبح لضيوفه ويقابلهم بوجه باش . وما حدث للمغترب في سفارة السعودية كان