هلال زاهر الساداتي

دعونا نستريح ولو قليلا"بشئ من متعة أو ألبسمة أو الضحكة من مغايص الكيزان واخبارهم وبلاويهم التي تجلب الهم والغم ولنبدأ بذكر ما كان يتعرض له الشيوعيون من ويلات في السجون والمعتقلات والتضييق عليهم في معاشهم وحريتهم في التحرك والعمل وذلك منذ عهد الأستعمار

لقد أثار في قلبي كوامن الشجن ما كتبه السر جميل عن الوحدة مع جنوب السودان مطلب شعبي ، وهي أمنية وحقيقة يكنها في نفسه كل سوداني أصيل عاقل ، وكنت قد كتبت غدآة أنفصال الجنوب مقالا" بالعنوان أعلآه ولا ضير في أستعارة بعض ما جآء فيه ، وأضآفآت اليه ، فالجرح