هلال زاهر الساداتي

علي قدر الحزن والأسي اللذان أطبقا علي النفس وأضافة مزيد من الألام عن قصد ورغبة في تسبيب الأذي والتنكيل بالآخرين وكأنه لعب ولهو تنغمس فيه حكومة الأخوان المسلمين في السودان علي شعبه الصابر قسرا" علي المعانآة المذلة والظلم والقهر بينما دول الجوار القريبين

ولأن غالبية من سكانها من رقيقي الحال أصحاب الحرف البسيطة أو صغار التجار ، كانت منازلهم تبني من الطين أو الطوب المخلوط بالقش وروث البهائم وهذه يصنعها البنا بنفسه من قوالب خشب وكل قالب علي قدر طوبة واحدة ، وهناك قلة من الميسورين يبنون بيوتهم من الطوب 

فرغت للتو من قرآءة كتاب ( حكاوي امدرمان ) لشوقي بدري مرة أخري وقد خصني مشكورا" بكتابة تقديم للكتاب ، وقد أفدت منه متعة لا توصف ، وحرك في دواخلي ذكريات عذبة لأيام حلوة ماضيات طواها الزمن عشناها في طفولتنا وصبانا في مدينتنا الحبيبة أمدرمان بأريحيتها