نحن المسلمين لنا عيدان نحتفل بهما وهما عيد الفطر وعيد الاضحي ونترقبهما بشوق وصبر نافذ لدي الصغار والكبار حيث تشيع البهجة والسرور والرحمة وتصفو القلوب والوجوه ويتبدل حال الانسان الي صفآء ونقاء كما انشأه خالقه علي الصراط العليالكريم ، ويحلو لنا ان نضيف الي ذلك الاحتفال بمولد سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم والذي ارسله سبحانه وتعالي رحمة للعالمين ونور يبدد جهالة الخلق الي الصراط المستقيم’ ، وفي مدينتنا امدرمان العريقة كان المولد له طعم ومذاق خاص ، فكان يبدأ بما يسمي بالزفة وتبدأ من شارع الموردة بامدرمان ويتقدمها طابور موسيقي الجيش با نغامها الرائعة ويتبعها طابور من اصحاب الحرف المختلفة ، وكل حرفة ينادي اصحابها باصوات منغمة هادرة ويقولون ( المجد لمين للنجارين ) ويتبعه صف آخر ويقولون ( المجد لمين للخياطين ) وهكذا تتتابع صفوف الحرفيين والكل يمجد حرفته ، ثم تأتي صفوف من الطرق الصوفية ويقرعون النوبة ثم شباب الانصار ويمتازون بلبسهم الابيض الناصع ، ويأتي في آخر صف نسوة راكبات علي عربة كارو ويدقون الدلوكة ويغنون اغاني الحماسة ويزغردن ، وهناك الصاري الصاري الطويل المحمول علي عربة كارو وهو عمود مصنوع من الخشب وهذا يثبت في منتصف ساحة المولد ويضآء في أعلاه نجمة ، ويجلس تحته المداحين بطاراتهم يمدحون واضعين امامهم قطعة من القماش ليضع عليها بعض السامعين النقود ، وفي هذا المكان تنتهي الزفة والتي تدخل من البوابة الجنوبية ويتفرق الجميع كل الي الخيمة التي ينتمي اليها وذلك بعدان تنتهي الزفة الي هذا الموضع ..

وفي داخل المولد توجد دكاكين بيع بيع الحلاوة بالمولد والتي تصنع خصيصا" لهذا اليوم واصحابها متخصصون في صنعها ولهم زبائنهم الدائمين مثل دكان يوسف الفكي وكانت سلطات البلدية تمنح قطع مساحة لكل دكا ن جنبا الي جنب ن للايجار طيلة ايام المولد ايام المولد ، وكان زبوننا الدائم هو عبد الفضيل من الموردة ، وحلاوته لا يعلي عليها لجودتها والحلاوة التي تصنع تشمل السمسميه والفولية والحمصيه وجوز الهند وهي أغلاها ، كما تصنع من الحلوي عروس المولد باحجام مختلفة ويزينوها باوراق زاهية ، وكنا نشتريها لاخواتنا الصغار وكل واحدة منهن تحتفظ بعروستها الي بعد انتهاء المولد وبعد مدة تقضم حتة من العروسة واخيرا" تأكل ما تبقي منها ، واما الأولاد الصغار فلهم نصيبهم فيصنعون لهم فارس علي حصانه أو حصان بدون فارس ، وفي داخل المولد توجد خيام لكل طريقة صوفية ، فهناك خيمة الختمية وخيمة الانصار وخيمة القادرية وخيمة الشيخ قريب الله و,اخرين ، ويزين السرادق من الخارج بالالوان والشرائط الملونة ونجد هذه في السرادقات الكبيرة للانصار والختمية ونجد بداخلها الكراسي المرصوصة في صفوف وهناك منصة عالية يجلس فوقها المداح والمنشدين ، وعليهاالمك رفون ومكبرات الصوت ، ويطوفون بالشاي علي الحضور وهذا يحدث في جميع الخيام ، ويبدأ الذكر في جميع الخيام وتسمع اصوات المريدين والذاكرين .. ( حي قيوم ) وتراهم يميلون الي الأمام والوراء والجانب و اصواتهم تكاد تخرق الفضآء ، وضارب النوبة يتفنن في ضربها وكأنه له ثأر معها ، وتري في خيمة أخري الذاكرين رافعين عصيهم كأنهم سيبلقون السماء ، وفجأة يبرز درويش وكأن الارض انشقت عنه مرتديا´خرقا" كثيرة الرقع الملونة ، ويدخل الي حلبة الذكر ويدور كالمروحة وتصدر من فيه اصوات غير مفهومة ،ويقولون عنه انه يترجم .

وللحواة نصيب فهناك خضر الحاوي المشهور وهو يعزف علي الاكورديون ويشرف علي لعبة( شختك بختك ) تلعب تكسب )
وفي خارج المولد في الجزء الشمالي قرب الحائط يوجد ما يعرف ما يعرف ( بسوق الزلعة ) وفيه يباع سندوتش الفول والطعمية بموية الجبنة بالشطة بقرشين ..
وكان لا يسمح للنساء والفتيات بدخول المولد الا في اخر يوم للمولد وذلك لتصرفات بعض السفهاء .. وكذلك لا يسمح للعربات بدخول المولد ، ولا يسمح بحمل الاسلحة البيضاء كسكين الضراع ، والبوليس كان يقظا" ومنتبها"لأي خرق للنظام والقانون
جدير بالذكر ان الحاكم العام الانجليزي للسودان كان يزور الموالد في الليلة الاخيرة ويبدأ بمولد امدرمان ويمكث دقائق في سرادق الانصار والختمية ، ثم يذهب الي مولد الخرطوم فالخرطوم بحري ...
وعليك افضل الصلاة والسلام يا رسول الله الأمين ...

هلال زاهر الساداتي 24نوفمبر 018
فلادلفيا امريكا

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
//////////////////