بحسب بيانكم الاول الذى بررتم به قيامكم لاستغلال اليات الدوله والاستيلاء على سلطه ارتضاها الشعب بكل علاتها كان مجمل تبريركم هو تردى الخدمات كافه وانعدام الضرويات فى معايش الناس لسوء الادارة وتفشى المحسوبيه والفساد ونجحتم فى الاستيلاء على السلطه بل وفعلتم كل ما عن لكم من فعل لتتمكنوا وكانكم اتيتم غزاة لدولة اجنبيه وليست دولة ترعرعتم فى حواريها اكلتم وشربتم ولعبتم مع اندادكم تدرجتم فى مدارج العلم وتبواتم المناصب ما اتاح لكم تحريك الياتها العسكريه للاستيلاء على السلطه 

استوليتم على مقاليد سلطة دوله بمكوناتها الراسخه التى كان يتمناها دول الجوار
خدمة عسكريه الانضباط عمودها الفقرى الشجاعة والفداء سلوكها اليومى
خدمة مدنية راسخه لايوجد لها شبيه فى المنطقه باذرع منضبطه اداريا عبر
سكك حديد طيران مدنى موانى بحريه وبريه مخازن للمهمات نقل ميكانيكى نقل نهرى مطاحن غلال مشروع الجزيره مشروع الرهد سكر كنانه وتعليم وصحة وامن كل هذا يظلله تعايش سلمى مجتمعى كانت تعوزه فعلا حسن اداره ووضع استراتيجيات للاستفاده من كل ما حبانا به الله من موارد طبيعيه ومياه وارض تنادى من يستثمرها لتعطى رزقا وفيرا لانسان وحيوان وطير هذه البلاد وما جاورها واتيتم بحجة انقاذ البلاد
واليوم بعد حوالى ثلاثون عاما هذه انجازاتكم
تفكيك الانضباط العسكرى وضياع هيبة القوات المسلحه وخلق كيانات موازيه لكل المكونات العسكريه والامنيه
تدمير كافة مؤسسات الدوله الخدميه والانتاجيه الاقتصاديه والتعليميه والصحيه بل ابتدعتم تعيين وزير صحه يمتلك كلية طب ومستشفى استثمارى كامل ويدير برنامج صحى بالتلفزيون فمن سيراقب الاداء الصحى بالبلاد ومن سيحاسب فقط هو الوزير وحسب مصالح استثماراته ولذا ازدهرت تجارة الموت لمن لا يملك حق ابندول
ماذا ابقيتم من مكونات دوله اتيتم لانقاذها من سوء الاداره
واليوم بعد ان نفد صبر الجنين فى بطن امه لمسغبة سوء تغذية وهو فى ظلمات الرحم وبعد ان حبستم الرزق لاتتركون خلق الله يقتاتوا ولا توفرون لهم بقايا مكبات ترفكم يقتاتون منها بل وحبستم عنهم مالهم وكما بداتم بسلب مال مجدى وقتله من بعد ذلك تمارسون نفس الشىء ليس على فرد بل على شعب باكمله شعب كريم عفيف يعطى بلا من واذى جعلتموه يستجدى حقه ملكه حر ماله حقيقة اى احشاء هذه التى قذفتكم لنا ومن اى نبع ارتويتم بهذا الحقد المجتمعى الجارف
اليس من حق من اتيتم لانقاذهم دون مشورتهم واستاذانهم ان يقولو لكم يكفى ما فعلتموه بالعباد والبلاد لقد امهلناكم من العمر ما جعل دول اتت بعدكم بحكام من بنيها ملاوها نماء وخضرة وزرع وحفظ لكرامة بنيها بل ذهبتهم تكنزون فيها مال هذا الشعب الذى بداتم بنهبه جهارا نهار بدء بمجدى
ماذا تبقى لكم بعد كل هذا

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
/////////////////