محمد عبد الحميد

بشغف قديم متجدد اخذت اراجع كتاب التاريخ المقرر على الصف الثالث الثانوي. وقد تنقلت بين الحقب التاريخية من مرحلة لأخرى. فقرأت فيه عن "الحركات الإصلاحية" ولاحظت إفتتان وولع غير يسيرين بالحركة الوهابية. وأنها تصدت لظلامات الدولة العثمانية. وما نشب بين الطرفين 

التصريح الذي تم تداوله على نطاق واسع والذي أدلى به وزير الري السيد ياسر عباس حول :(أن الآثار الإيجابية المرتبطة بالسد قد تنقلب لمخاطر). ليس تصريحاً عابراً يمكن ان يُترك دون تحليل أو تدبر لمحتواه وفحواه ... فالتصريح من حيث هو مختلف عما ظل يدلى به طوال توليه 

تصبو هذه المناشدة لإرساء ممارسة سياسية تتسم بالرشد في ظل ظروف معقدة وبالغة الدقة والحساسية. فهي فوق انها لا تنبع من موقف سياسي مسبق يحكم بمشروعية أو عدم مشروعية أسباب الدعوة للخروج. بقدر ما هي محاولة Endeavour لإسقاط علم الحد من مخاطر الكوارث علي 

انتهت مفاوضات - التباعد المجتمعي- أو المفاوضات عن بعد حول السد الإثيوبي ، دون أن تحرز تقدما، بل يمكن وصفها بالفاشلة. وعلى الأثر بعثت مصر لمجلس الأمن تستحثه على التدخل إزاء ما أسمته بالموقف الإثيوبي المتعنت ، لأنه في تقديرها يهدد الأمن والسلم الدوليين. في حين