بتاريخ 20 نوفمبر 2020م، وتحت عنوان (انستغرام: الفاتيكان يحقق في "إعجاب" حساب البابا بصورة عارضة برازيلية) ، نشر موقع البي بي سي المقال الآتي:
قال الفاتيكان إنه يحقق في ملابسات الحادث
قال الفاتيكان إنه فتح تحقيقا في واقعة "إعجاب" حساب البابا الرسمي على إنستغرام بصورة عارضة أزياء كانت ترتدي ملابس خفيفة. وليس واضحا متى أعجب حساب البابا بصورة العارضة البرازيلية ناتاليا جاريبوتو، التي كانت ترتدي ملابس مدرسية. وبدأت وسائل الإعلام لأول مرة في تناقل الخبر يوم الجمعة الماضي، قبل إلغاء الإعجاب بالصورة.
وتشير التقارير إلى أن مسؤولين في الكرسي البابوي يدرسون حاليا كيف وقعت هذه الحادثة.
وقال مكتب البابا لبي بي سي: "على حسب ما نعلم فإن ‘الإعجاب‘ لم يأت من داخل الكرسي البابوي"، مشيرا إلى الفاتيكان يعمل مع إنستغرام للوصول إلى تفسير لما حدث.
ويتابع الحساب الرسمي للبابا على إنستغرام 7.4 مليون متابع في جميع أنحاء العالم. وقالت مصادر مقربة من المكتب الصحفي للفاتيكان لوكالة الأنباء الكاثوليكية الثلاثاء إن الحسابات "يديرها فريق من العاملين" ويجري حاليا تحقيق داخلي.
وقالت جاريبوتو لأحد متابعيها على إنستغرام إنها تشعر "بالإثارة" بشأن ما حدث لإنها متدينة. وأضافت في تغريدة "على الأقل سأدخل إلى الجنة". انتهى مقال بي بي سي!!


تعليق من قبيلة بني علمان
أين المشكلة؟! البابا أو أي رجل دين يعمل معه غير معصوم حسب العقيدة الكاثوليكية وإبداء الحب والاعجاب حق من حقوق الانسان والبابا من أكبر المدافعين عن حقوق الانسان بما في ذلك حق الحب، ورجل الدين بشر وهو حر ويملك حق التفكير وحرية التعبير حسب الاعلان العالمي لحقوق الانسان ومن حقه إبداء الاعجاب بالجمال دون قيد أو شرط ولا يُوجد أي خطأ أو جرم في إبداء الإعجاب أو الحب! ونقول :
الهى خلقت الجمال فتنة ....... وقلت لنا ياعبادى اتقون
وانت جميل تحب الجمال ....... فكيف عبادك لا يعشقون
الهى ليس للعشاق ذنب ...... ولا اهل الصبابة مجرمون
اتخلق كل ذي وجه جميل ….... بحسنه يُسبى الناظرون
وتامرنا بغض الطرف عنه ...... كأنك ماخلقت لنا عيون

تعليق من قبيلة بني إيمان
توجد أكبر المشكلة، فإبداء الإعجاب بجمال الفتيات والنساء لا يليق بمقام الكرسي الرسولي ولا بقداسة البابا ومن الثابت أن البابا نفسه لم يبد ذلك الإعجاب الذي صدر من أحد العاملين في الفريق الذي يعمل مع البابا ، وفي كل الأحوال يجب فصل الفاعل بعد انتهاء التحقيق وثبوت ارتكابه لذلك الجرم العظيم! ونقول بخشوع: إلهي:
خلقت الجمال لنا نعمة *** وقلت لنا ياعباد اتقون
وإن الجمال هو التقوى*** ولكن هذا لمن يفقهون
ومن خامره كل طهر *** فهو جميل يعاف المجون

تعليق من عندنا
ما علينا!! كل واحد ينام على الجنب البيريحو!! ولا نملك إلا أن نقول : لا تضيق واسعاً وندعو بكل حب ومحبة: اللهم برحمتك التي وسعت كل شيء يا أرحم الراحمين، أرحمنا جميعاً مؤمنين وغير مؤمنين، متدينين وعلمانيين وأدخلنا جميعاً في جنات النعيم، آمين يا رب العالمين.

فيصل الدابي/المحامي

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.