د.سيد عبد القادر قنات

نهاية الشهر المنصرم أجاز مجلس وزراء ولاية الخرطوم الموجهات الأساسية لخطة  العام 2016م وقد أكد الوالي أن العام القادم يمثل العام الأول والبداية الحقيقية لحكومة الولاية

العقل السليم في الجسم السليم، والدول يتم بناؤها ونهضتها وتطورها ونموها بجهد المواطن الصحيح المعافي جسديا وعقليا وماديا  ووطنيا، و  من أجل إرساء هذه الأسس والقواعد

إنها أمانة مسئولية نتحملها  ومباديء نؤمن بها ووطنية رضعناها من ثدي قيم ومثل     أصيلة إختلطت مع مكارم أخلاق هي عنوان خالص لسودانيتنا وتجردناوإنحيازنا التام  للمواطن

في وطننا السودان ليس هنالك خيار للمريض لإختيار مكان العلاج ،يذهبون للبصير والفكي والمُعراقي والدجل الشعبي ،ثم للعام نهاية المطاف علّ وعسي يجدون مبتغاهم  وإن طال إنتظارهم،

لائحة المؤسسات العلاجية الخاصة هي آلية التشريع  الفرعي بعد القانون وقطعا لاتخالفه و كلاهما لايخالف الدستور وتضم قواعد عامة لتنظيم عملها خدمة للمواطن.

تضمنت المادة 13 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان (   لكل شخص الحق في حرية التنقل وإختيار محل إقامته داخل حدود كل دولة. لكل فرد الحق في مغادرة أي بلد،