عبد العزيز حسين الصاوي

++ من الثورة (الحدث الى الثورة) التغيير الجذري عملية تدرجية طويلة المدي ++ تقييم دور "لجان المقاومه" لا يستند الى معرفة علمية بطبيعة تكوين قطاع الشباب  ++ "حريات كثيرة وديموقراطية قليله" خلال الفترتين بين 64-69 و85-89 والان

لو جاز تطبيق مصطلح الشعبوية، بمعني مسايرة الانفعالات والتصورات تحت- العقلية، علي الانتاج الشعري لكان نزار قباني الاجدر بهذا الوصف من بين الشعراء ولعل اشهر نماذج استثماره الشعري في فورات العواطف قصيدته عند وفاة عبد الناصر 

إكتمل إعداد هذه الدراسة في 20 ديسمبر 2018 لكتاب جماعي كان يفترض صدوره في يونيو 2019 متوافقا مع الذكري الثلاثين لانقلاب 89 وتم تأجيله بعد الانتفاضه. رأي صاحب الدراسة إن من واجبه نشرها الان دون أي تعديلات خدمة لقضية التطور الديموقراطي حتي ولو بثبوت خطأ توقعاتها وضعف متنها

(اكتمل إعداد هذه الدراسة في 20 ديسمبر 2018 لكتاب جماعي كان يفترض صدوره في يونيو 2019 متوافقا مع الذكري الثلاثين لانقلاب 89 وتم تأجيله بعد الانتفاضه. رأي صاحب الدراسة إن من واجبه نشرها الان دون أي تعديلات خدمة لقضية التطور الديموقراطي، حتي ولو بثبوت خطأ توقعاتها وضعف متنها 

من المقولات المحببة لدي أغلبية السودانيين المشتغلين بالعمل العام كتابة و/أو حركة تلك التي مفادها إننا سبقنا الربيع العربي مرتين وبأميال وفراسخ، الاولي قبل نصف قرن بأسقاط الدكتاتورية الاولي والثانية قبل ربع قرن بأسقاط الدكتاتورية الثانية. علي أن ذلك ليس إلا من قبيل 

هذا الاسم الذي سنسمعه كثيرا في مقبل الايام، مدويا بصوت يخترق أسوار القمع الدكتاتوري ، صاحبه كاتب ايضا، بما يضفي علي آرائه أهمية قصوي لفهم مسار الانتفاضة الثالثة نحو حكم برلماني في تاريخ السودان الحديث. المقالان الاول والثاني بعنوان "تأملات في جدلية التغيير "