كلمة وغطايتا

قرر اعضاء المؤتمر الوطني المحلول في تظاهرتهم اليوم السبت بشارع القصر ان يعتصموا لحين الاستجابة لمطالبهم بحل الحكومة الحالية .

وقد وافق مجلس السيادة علي استلام مذكرتهم .
وهذا دليل علي تنفيذ مباديء الثورة
حرية سلام وعدالة. باتاحتها لهم كي يعبروا بسلامة عن رؤاهم .
وقد تلاحظ ان المتظاهرين تحركوا بكامل الحرية ولم تطلق عليهم غازات مسيلة للدموع ولم تضربهم اي قوات نظامية بالهراوات والعصي او اطلاق نار .
إذن علي مناصري المخلوع ان يقتنعوا بان الحكومات المدنية تتيح لهم الحرية والديمقراطية كاملة الدسم .
وبالتالي عليهم الاقتناع بها ومقارنتها بمثلما كان يحدث طوال ثلاثين عاما كانت كلها قتل ونهب وابادة وسرقات وفصل من الخدمة وقطع للارزاق.
اما بالنسبة للدين .. فشعبنا لايحتاج الي اضافات هتافية لتعليمهم امور دينهم .
ولكن ستستمر المساءلات القانونية باعادة الاموال المنهوبة .. هذا هو الاسلام.
وعليهم الا ينسوا المطالبة بالقصاص لدماء الشهداء ان كانوا يؤمنون بتطبيق شرع الله .
وهنا يكمن التحدي .. هل هو اسلام عقدي ام اسلام سياسي خطابي تهريجي.
وشكرا
صلاح الباشا
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.