كلمات ... وكلمات

 

لازالت القوي الوطنية الحية والناشطة داخل الاتحادي الاصل تسأل : اين موقع القطب الاتحادي والختمي الاصيل وامين المهنيين بالحزب الباشمهندس محمد فائق يوسف في التشكيلات الجديدة وقد كان اكثر القيادات عطاء منذ ثورة ٢١ اكتوبر ١٩٦٤ حين كان ضمن جرحي الطلاب الوطنيين بجامعة الخرطون وكتب الله له عمرا جديدا لكنه لم يتوقف قط عن عطائه وتمسكه بمباديء حزبه وقد تجاهله القوم عمدا او سهوا مؤخرا .. لافرق ؟؟
سنظل نفتقد حكمته وقوة بصيرته .. وكنا نرجوهم ان يتركوه يكمل مسيىرته لتسليم الراية للاجيال الجديدة .. خاصة وهو واحد من خبراء الاثار التاريخية لإنشاء المتحف القومي الحالي .
اخشي ان يكون هناك استهدافا لكافة القوي الحية التي كانت تساند مولانا السيد محمد عثمان في مسيرته الطويلة التي عاني فيها ما عاني وكانوا متمسكين بجمر القضية .
فعلا امر الحزب يحتاج لتوقف حتي لا يقع في المطبات التي تعيق طريق مسيرته الممتدة .
شكرا فائق فقد اديت الامانة وجماهير حزبك تعرف ذلك ..... لك الله يا حزب الوسط العريض .
نخشي ان تقودنا الاحداث لتكوين حزب جديد يسير علي نهج مولانا السيد محمد عثمان الميرغني وتعيد به مجد الشريف واحمد السيد وعلي محمود وسيد احمد الحسين وكافة العظماء الذين رحلوا وكانوا يعرفون قيمة الناس والاشياء .

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.