د . عبدالله البخاري الجعلي

وصلنا للمستشفى أخيرا وكانت في غاية البساطة والجمال ، أفرادها العاملين كانوا في أجمل صور النظافة و الأناقة ، و فيها حديقة منسقة بشكل باهر و جاذب ، وخيل لي وقتها أنني في مستشفى نائي صغير في نواحي الريف الأنجليزي .